الاتحاد

عربي ودولي

توقيف عنصر «تكفيري» وسط تونس

ساسي جبيل (تونس)

أعلنت وزارة الداخلية التونسية أمس، أن وحداتها تمكنت من إيقاف «عنصر تكفيري» يبلغ 54 عاماً، وذلك في سيدي بوزيد وسط البلاد.
وقالت الوزارة في بيان إن فرقة الأبحاث والتفتيش في الحرس الوطني بسيدي بوزيد، تتبعت هذا العنصر التكفيري لحين الإيقاع به، وقد اعترف بتبنيه الفكر المتطرف، مضيفة أنه تم العثور بهاتفه الجوال، على مقطع فيديو كشف حضور عدد من العناصر التكفيرية لعقد قرانه خلال الإجراءات القانونية المطبقة بالبلاد، مصرحين «كلنا إرهابيون». من جانب آخر، تنطلق في بروكسل اليوم، محاكمة التونسي سفيان العياري والمغربي صالح عبد السلام، في إطار قضية إطلاق نار على الشرطة بالعاصمة البلجيكية، في مارس 2016. ويواجه العياري وعبد السلام اتهامات الشروع في قتل مجموعة من الشرطة، وحيازة أسلحة محظورة، في إطار عمل إرهابي.

اقرأ أيضا

بعد قطيعة 10 سنوات.. أميركا تستعيد علاقاتها الدبلوماسية مع بيلاروسيا