بعد أن كان فندق شيراتون الدوحة، مقر إقامة المجموعة الرابعة، أشبه بسوق عكاظ منذ أن انطلقت البطولة، إذا به صامتاً في ليلة وضحاها، بعد أن ودعت جميع المنتخبات التي كانت تقيم فيه منافسات البطولة، حيث خرج من الدور الأول، منتخبا الإمارات وكوريا الشمالية، ولحق بهم في ربع النهائي، منتخبا العراق وإيران، وذلك على عكس ما توقع الكثيرون، حيث كانت التوقعات تصب في صالح بقاء أحد فرق المجموعة إلى الدور النهائي، لا سيما المنتخب العراقي حامل لقب البطولة من عام 2007. وكان الفندق طوال الأيام الماضية يضج باللاعبين والجماهير والمسؤولين من الصباح الباكر وحتى المساء، تتابعهم القنوات التلفزيونية، وتنشغل معهم بلقاءات مطولة، تشمل الجماهير أيضاً، ولكن بعد خروج المنتخبات الأربعة، بات الفندق بلا «حس ولا خبر». وكان أمس الأول ليلة الوداع الأخيرة، بعد أن قدم إليه منتخبا العراق وإيران دون أن تصاحبهما جماهير كما كانت العادة من قبل، باستثناء عدة مشجعين جاؤوا ليودعوا من يعرفون من اللاعبين.