الاتحاد

النصب والخداع

أود ان اتطرق الى موضوع لا يرحم أحد ممن استهان ولعب في بمشاعر الآخرين لنيل الهدف وبعدها يصبح كل شيء سراب موضوع له حق ومهم النقد فيه لأسباب لا يمكن التغاضي عنها في مجتمعنا ومن الأحداث التي نشاهدها ونسمع عنها ويجب علينا ان نناقش لكي نساهم في الوعي عند الكثير من الناس المحتاجين الى المساعدة ودورنا يحثنا على الاهتمام ومن خلال صفحتنا المنيرة في رأي الناس قد نتواصل مع المتابعين ونلفت الانظار لتلك السلوكيات عند بعض الناس ممن يتلاعب في مشاعر الغير ليحقق الأهداف وبعدها من يكون الضحية ومن يدفع الثمن ويا ريت ينفع الندم حين نتفكر في النهاية المأساوية عند الشباب ذكر أو أنثى ومن الجنسين هم المستهدفون والأكثر تعثرا في هذا الطريق واقولها لمن لا يخاف الله في تصرفاته الدنيا مش لعب وغش وخداع الدنيا شيء سامي لو تعاملنا بكل حب واخلاص وايمان في سلوكيات الشخص الثاني لماذا الغش والتلاعب هل لصيد الفريسة وتمزيقها وهل بعدها ينتهي الامر عند هذا الحد ام انه يتطور في كل شكل ولون ودعوني اوضح اكثر عندما يتعرف الشخص على الآخر عن طريق الانترنت أو حتى في الشارع أو بأي طريقة كانت في أول الكلام تتردد الكلمات التالية أحبك بصدق وأريدك لي زوجة وأم لعيالي ولا استطيع العيش بدونك وأنتِ تعنيلي الكثير في حياتي ولا اتصور نفسي مع أحد آخر سواك احبيني مثل ما أحبك وثقي بي تراني غير عن الشباب ونيتي قاصد خير وووو من الجمل المستعارة لنصب الشباك للنيل من شرف وعفاف وطهارة قلب لا ذنب له من قبل شاب متهور ولا يبالي في شيء ولا يهتم ولا يملك من الاحساس شيء يدمر ويرمي وراء الظهر مسبباً آهات وضياع وندم لقلب كل ذنبه انه وثق في شخص لا يستحق وعند بعض من البنات ينطبق الشيء نفسه أحبك حبيبي ارجوك ارحمني انا ولا شيء بدونك يا ليتني معاك واريدك لي زوج تراك ما يتحصل أو في مني ولا حب مثل حبي وعمري ما عرفت غيرك وانت الوحيد من يستحقني وووو الكثير والكثير مثل ما تعلمون والهدف واحد المصلحة والتلاعب والغش والنفاق والتهاون والتمادي ولا يهم ما يحدث بعدها والموضة للوصول الى القلوب عند الكثيرين هو باب الزواج المخادع ليوقع الفريسة في الشباك وينقض عليها او تنقض عليه ورب العالمين قال الطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات ولا انصح احد ان يصدق مثل هذا الكلام من يريد الشيء يعرف الطريق الصحيح ليصل الى الحلال وعلى سنة الله ورسوله وانصح بعدم الاهتمام للتفاهات الشيطانية التي لا يحمد عقباها والنصب لا يعترف بحدود ويملك الصلاحيات للنيل من الضعفاء ايمانيا وعقليا من الجنسين ولقد هزني الموضوع لعلمي ان هناك اناس لا يرحمون احد ويتباهون في المجالس مثل الضباع تأكل بكل قذارة ولا تشبع وبعدها أين المصير أين من سُلب وما هو الثمن وهل يستحق!! تعقلوا يا من تلهيكم الدنيا ان الله حق ومثل ما تدين تدان والأيام تعيد نفسها وبات مظلوماً ولا تبات ظالماً وان الله يمهل ولا يهمل واعملوا وسيرى الله عملكم ولكل نفس مثواها وارجو المعذرة يا الطيبين لم أقصد ان اثير نقاش بل اود ان يلتفت الناس لشيء له حق من ما يسببه من دمار وشتات وضياع عند البعض واستسمحكم العذر وللضعفاء اكررها يا شاب ويا فتاة الزواج شيء سامي وطاهر لا يجوز من يتخذه غطاء لنيل المحرمات وارحموا انفسكم انتم محاسبون عند الله وويلكم من ديان الدين استغفروا الله قبل فوات الأوان يا من تلهيكم الدنيا ومغرياتها ويا من تنصبون على خلق الله وتتلاعبون في مشاعر الغير بكل حقارة وياريت كلامي قد وصل ليتفهم الناس ما هو ثمن الغش والخداع والنصب وما هو المصير وشاكراً لكم استماعكم ووفقنا الله واياكم لنساهم في وقف السيل او المد الشيطاني في حياتنا ولكم مني كل التقدير·
إبراهيم جاسم النويس
أبوظبي

اقرأ أيضا