الاتحاد

رسالة إلى مسؤول

إلى المسؤولين والقائمين في بلدية عجمان
تعيش عائلة المواطن حمد أحمد عبدالله بمنطقة النسيم التابعة لإمارة عجمان في مسكن آيل للسقوط بسبب ضعف أساسات البناء ولذلك لم تستطع أسقف المسكن من حجز مياه الأمطار وتسربها داخل جميع الغرف مما جعل أصحاب المنزل يعيشون وكأنهم في العراء·
وأكد ابنه طلال حمد أحمد عبدالله على ان منزلهم قابل للسقوط ليصبح مقبرة جماعية لكل من فيه من أفراد بسبب ضعف جدرانه وقدم المنزل كامل·
ويضيف ان والده سعى جاهداً للحصول على مسكن شعبي أو قرض اسكان إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل بالرغم من الحاجة الماسة لهذا المسكن·
وقال ان والده مدين حيث لا يستطيع انشاء مسكن خاص لنا ولذلك لجأ لاستئجار هذا المنزل المتهالك حيث كان بالسابق يعيش مع جدي·
ويضيف لضيق بيت العائلة الكبير (بيت الجد) لكثرة عدد الأفراد به دفع الوالد حمد بالبحث عن مسكن ملائم فوجد هذا المسكن وهو الوحيد بالمنطقة··وطالب طلال حمد الجهات المختصة بالدولة وبإمارة عجمان بالتدخل لانقاذهم من موت محقق وخطر يهددهم في أي وقت، ويضيف كل ما نحتاجه هو مسكن شعبي مناسب يحقق لنا الطمأنينة·
وقال أحمد عبدالله أحمد من منطقة النسيم إنه يعيش بمسكن يتكون من أربع غرف وعدد أفراد أسرته اثنان وعشرون فرداً يعيشون معاً تحت سقف واحد بهذا المنزل الذي له من العمر أكثر من تسعة عشر عاماً، ويضيف لقد أجريت له عدة أعمال للصيانة ولكنها لم تفلح للحد من استمرار التشققات·
ويناشد الجهات الرسمية بتقديم العون له ومساعدته في اجراء أعمال صيانة لمنزله والتوسع في عدد الغرف·
ولكم جزيل الشكر والامتنان
حمد أحمد عبدالله

اقرأ أيضا