توقفت كثيراً عن تصريحات قرأتها لناصر الخليفي مدير قنوات الجزيرة الرياضية على الإنترنت والتي أطلقها قبل ساعات قليلة مضت عن عدم إغلاق قنوات الجزيرة لملف تشويش الأردن على مونديال جنوب أفريقيا والذي سبب ارتباكا شديدا لمتابعي البطولة. وأكد الخليفي في تصريحه أن الجزيرة الرياضية لم تغلق ملف التشويش الذي تعرض له بث القنوات الرياضية خلال مونديال كأس العالم في جنوب أفريقيا والتي أكدت التقارير أن مصدرها كان مدينة السلط في المملكة الأردنية. وأضاف الخليفي أن الاتصالات الرسمية تمت بين الجزيرة الرياضية والجهات المعنية في الأردن وأن القناة مازالت تنتظر الرد الرسمي من الأخوة هناك. وقال ناصر الخليفي إن هذه الاتصالات لم تتوقف وسوف نعلن عن كافة التفاصيل بعد وصول الرد المنتظر. كل هذا الكلام ايجابي، ولكن أريد أن أنتهز فرصة استضافة قطر لأمم آسيا وحالة التلاحم التي كانت بين الجماهير القطرية والأردنية خلال البطولة، وأوجه رسالة للأستاذ ناصر الخليفي وأقول له “المسامح كريم”. مشجع أردني دبي