الاتحاد

الاقتصادي

صندوق خليفة يبحث التعاون مع وفد ياباني

بحث الدكتور أحمد خليل المطوع الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لدعم وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة أمس الاول في مقر الصندوق مع ميتسو هيتو تاكادا مدير عام الشؤون الخارجية لمؤسسة إس أم أر جيه للمشاريع الصغيرة والمتوسطة اليابانية والوفد المرافق له سبل التعاون وتبادل الخبرات بين الجانبين في مختلف المجالات·
وبحث الجانبان أوجه التعاون المشترك في مجال الحاضنات التكنولوجية والحاضنات الصناعية وحاضنات الأعمال، كما تم بحث أوجه التعاون المشترك في مجالات التسويق والتدريب ونقل التكنولوجيا·
وقال الدكتور المطوع إن التجربة اليابانية في مجال توفير الحاضنات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة تجربة ناجحة، ونرغب في الاستفادة منها ضمن سعي الصندوق للارتقاء بخدماته وتسهيلاته غير التمويلية·
وأضاف ''بحثنا سبل الاستفادة من النموذج الياباني في بناء تلك الحاضنات، حيث تدير مؤسسة إس أم أر جيه للمشاريع الصغيرة والمتوسطة نحو 30 حاضنة في مختلف أرجاء اليابان''·
وأوضح أن الجانبين بحثا أوجه التعاون في مجال نقل التكنولوجيا المستخدمة ضمن فئات المشاريع الصغيرة والمتوسطة اليابانية إلى نظيراتها في أبوظبي وخلق ترابط بين المشاريع المتشابهة في كلا الجانبين·
وأشار إلى أن الاجتماع تطرق إلى سبل التعاون في مجال التدريب، حيث يسعى صندوق خليفة الى الاطلاع على برامج التدريب المعتمدة في جامعة رواد الأعمال اليابانية والتي تمثل نموذجاً فريداً على المستوى العالمي يهدف إلى تعزيز روح الريادة في أوساط الشباب، وإمكانية تطبيقها في أبوظبي·
وأضاف أن الصندوق يعي أهمية التدريب لتأهيل جيل من رواد الأعمال يكون مؤثراً وفاعلاً في تنفيذ خطط التنمية الشاملة التي تنفذها أبوظبي، إضافة إلى أثر هذه البرامج في تعزيز ثقافة ريادة الأعمال·
كما تم بحث أوجه التعاون في مجال التسويق، حيث يسعى الصندوق الى تطوير برنامج دعم ومساندة يوفر حلولاً تسويقية للمستفيدين من برنامج خطوة التمويلي والموجه لأصحاب الحرف والمهارات اليدوية·
وأكد الدكتور المطوع أن زيارة الوفد الياباني تأتي في إطار تفعيل مذكرة التفاهم التي وقعتها إمارة أبوظبي مع الحكومة اليابانية قبل نحو عامين على التعاون والتي تنص على تبادل الخبرات وتحسين المهارات في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة·
وكان الدكتور المطوع قدم للوفد الضيف عرضاً حول خدمات الصندوق وبرامجه التمويلية والخدمية·
وأوضح أن صندوق خليفة يهدف إلى توفير حزمة من التسهيلات والخدمات التمويلية وتأمين بيئة مثالية لضمان استمرار نجاح المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتطويرها إيماناً منه بأهمية تلك المشاريع في استقرار الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر دخله· وقال إن الصندوق تمكن من تطوير العديد من خدماته غير التمويلية مثل الاستشارات في المجالات الإدارية والتسويقية والمحاسبية وغيرها، مؤكداً أن الصندوق يولي خدمات التدريب أهمية خاصة·
من جهته أبدى مدير عام الشؤون الخارجية لمؤسسة إس إم أر جيه للمشاريع الصغيرة والمتوسطة اليابانية والوفد المرافق إعجابهم بتجربة صندوق خليفة والمبادرات التي تم طرحها منذ تأسيس الصندوق في يونيو من العام الماضي·
وقال ميتسو هيتو تاكادا مدير عام الشؤون الخارجية لمؤسسة إس إم أر جيه للمشاريع الصغيرة والمتوسطة اليابانية إن تجربة صندوق خليفة تعتبر تجربة رائدة في المنطقة، خصوصاً أنها تولي الجوانب التدريبية أهمية بالغة، ما قلل من المخاطر الاستثمارية للمشاريع الممولة، مؤكداً استعداد بلاده للتعاون مع الصندوق في مختلف الميادين·
وحضر اللقاء نائب الرئيس التنفيذي في صندوق خليفة لدعم وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة إبراهيم المنصوري وعدد من المسؤولين في كلا الجانبين·
يشار إلى أن الصندوق وقع مذكرة تفاهم مع الحكومة اليابانية تنص على التعاون وتبادل الخبرات وتحسين المهارات في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة·

اقرأ أيضا

احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين