الاتحاد

الإمارات

نهيان بن مبارك: العلاقات الإماراتية الأردنية راسخة بفضل حكمة قيادة البلدين الشقيقين

أبوظبي (وام)

استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، بحضور معالي الدكتورة أمل القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي معالي فيصل الفايز رئيس مجلس الأعيان في المملكة الأردنية الهاشمية والوفد المرافق.
ورحب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، خلال اللقاء الذي جرى في قصر معاليه بزيارة الفايز، وقال: إن العلاقات الإماراتية الأردنية راسخة، وتقوم على أسس ثابتة من الاحترام المتبادل، وتعززت عبر العقود الماضية.
وأشاد بالمستوى الذي تشهده العلاقات بين البلدين والقائمة على أسس الأخوة الصادقة، واستمرت بثوابتها النابعة من وحدة الهدف والمصير بفضل حكمة قيادة البلدين الشقيقين.
وأكد معاليه، عمق العلاقة الأخوية التي تجمع دولة الإمارات والمملكة الأردنية الهاشمية، تحت القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه جلالة الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، والتي بدأت منذ عهد المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والملك حسين بن طلال «طيب الله ثراهما»، موضحاً أن علاقات البلدين تعد نموذجاً يحتذى في العلاقات العربية والتضامن الأخوي الصادق والدعم المتبادل.
من جانبه، قال رئيس مجلس الأعيان الأردني: «إن العلاقات الإماراتية الأردنية متينة وتقوم على أسس ثابتة»، مشيداً بالتطور والنهضة الحضارية الشاملة التي حققتها دولة الإمارات في مختلف المجالات، خاصة الاقتصادية والسياحية، في ظل رؤية قيادتها الحكيمة التي وضعت الإمارات في مصاف الدول المتقدمة.

الفايز: تحديات المنطقة تتطلب توحيد الموقف العربي
أبوظبي (وام)

وصف معالي فيصل الفايز، رئيس مجلس الأعيان الأردني، العلاقات الإماراتية - الأردنية بالتاريخية، مؤكداً أن الراحلين الكبيرين الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والملك حسين، طيب الله ثراهما، وضعا أساس هذه العلاقات، فيما يواصل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والملك عبد الله الثاني عاهل المملكة الأردنية الهاشمية المضي نحو تطوير العلاقات إلى شراكة وتكاملية. وأكد الفايز أن هذه العلاقات ساهمت في توحيد وجهات النظر بين قيادة البلدين في مواجهة التحديات التي تواجهها الأمة العربية والإسلامية منذ عقود، مشيراً إلى أن ما تشهده المنطقة يتطلب مزيداً من العمل البيني لمواجهة مخاطر الإرهاب وتردي الأوضاع الأمنية والإنسانية، إضافة إلى التحدي الإقليمي الذي فرضته سياسات بعض الدول الرامية إلى توسيع نفوذها في المنطقة وتدخلاتها المستمرة في الشؤون العربية.
وطالب الفايز بموقف عربي موحد لمواجهة التحديات التي تواجهها المنطقة، مشددا على أهمية التنسيق العربي لمعالجة التحديات والنهوض بالأمة، إضافة إلى إيجاد آليات فاعلة لحل أزمات دول الإقليم، ومكافحة الإرهاب والتحديات الأخرى التي تشهدها المنطقة.
وقال رئيس مجلس الأعيان الأردني:«إن تدخل إيران في الشؤون الداخلية للدول العربية واستمرار احتلالها جزر الإمارات الثلاث «طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى» يتعارض مع دعوتها إلى علاقات إيجابية مع الدول العربية».
وأكد أهمية احترام سيادة الدول ومبادئ حسن الجوار قبل الحديث عن علاقات إيجابية مع الدول العربية.

اقرأ أيضا

لجنة مؤقتة تناقش سياسة «شؤون الوطني الاتحادي»