الاتحاد

عربي ودولي

إصابة 11 امرأة حامل بفيروس زيكا في المكسيك

مكسيكو سيتي (وكالات)

أكدت الحكومة المكسيكية إصابة 11 امرأة حاملا بفيروس زيكا من بين 121 حالة إصابة. وقالت وزارة الصحة في تقرير إن معظم حالات الإصابة حدثت في ولايتي تشياباس وأوكساكا الجنوبيتين. وجاء في التقرير أن ثماني من الحوامل من ولاية تشياباس واثنتين من أوكساكا وواحدة من ولاية فيراكروز المطلة على خليج المكسيك.
وارتفع عدد النساء الحوامل المصابات بفيروس زيكا منذ منتصف فبراير حين أعلنت وزارة الصحة المكسيكية عن 80 حالة إصابة مؤكدة بزيكا منها ست حالات لنساء حوامل.
ولا يعرف الكثير عن فيروس زيكا وما إذا كان يسبب مرض (الميكروسيفالي) أو صغر الرأس وهي حالة يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في النمو.
وأعلنت البرازيل عن أكثر من 580 حالة إصابة مؤكدة في البلاد بالميكروسيفالي وأنها تعتبر معظمها له علاقة بإصابة الأم بفيروس زيكا.
وتحقق البرازيل في أكثر من 4100 حالة إضافية مشتبه بها لمرض صغر الرأس.
في غضون ذلك، نشر باحثون في معهد باستور الفرنسي أمس دراسة تفيد بأن فيروس زيكا الذي يتفشى حاليا في اميركا اللاتينية والمشتبه في تسببه بولادة أطفال يعانون من تشوهات خلقية، يمكن أيضا أن يتسبب باضطراب عصبي حاد هو متلازمة (غيلان-باريه).
وقال البروفسور آرنو فونتانيه رئيس وحدة وبائيات الأمراض الناشئة في معهد باستور في باريس إن الدراسة التي أشرف عليها والتي نشرتها مجلة «ذي لانست» الطبية البريطانية هي «أول برهان على وجود صلة بين فيروس زيكا ومتلازمة غيلان-باريه».
وأُجريت الدراسة بناء على معطيات جمعت في بولينيزيا الفرنسية حيث أُصيب ثلثا سكان الارخبيل بفيروس زيكا بين أكتوبر 2013 وأبريل 2014.
وتتسبب متلازمة غيلان-باريه لدى ما بين 20 و30% ممن يصابون بها بفشل تنفسي، وفي الدول الثرية تودي بحياة 5% من المصابين بها.
وهذه المتلازمة العصبية النادرة تم رصدها إثر اصابات فيروسية اخرى (الانفلونزا وحمى الضنك وفيروس غرب النيل..) وكذلك ايضا إثر عدوى بكتيرية.

اقرأ أيضا

روسيا تنقل مفاعلاً نووياً بعد الانفجار الغامض في قاعدة عسكرية