الاتحاد

الاقتصادي

الإماراتيون يستحوذون على 54% من السياحة الخليجية إلى موريشيوس

خالد بالجافلة (يسار) وزافييه ودينا وكارل خلال المؤتمر الصحفي في دبي أمس

خالد بالجافلة (يسار) وزافييه ودينا وكارل خلال المؤتمر الصحفي في دبي أمس

استحوذت دولة الإمارات على نحو 54% من إجمالي عدد السياح الخليجيين إلى موريشيوس، بواقع 3 آلاف سائح من إجمالي 5600 سائح خليجي زاروا موريشيوس العام الماضي عبر طيران الإمارات وبالتعاون مع ''الإمارات للعطلات''· وتوقع متعاملون خلال مؤتمر صحفي بدبي أمس أن تحقق السياحة من الخليج إلى موريشيوس خلال العام الجاري نمواً بنسبة 10% متراجعة من 15% العام الماضي، بسبب تداعيات الأزمة العالمية بصفة عامة·
وجاء المؤتمر الصحفي الذي نظمته طيران الإمارات وهيئة ترويج السياحة في موريشيوس في ختام سلسلة عروض متنقلة استمرت أسبوعاً في الشرق الأوسط، لترويج السياحة في جمهورية موريشيوس، بالتعاون مع الإمارات للعطلات، حضره ''زافييه لوك دوفال'' نائب رئيس الوزراء وزير السياحة والاتصالات الخارجية في جمهورية موريشيوس، وخالد بالجافلة نائب رئيس العمليات التجارية لطيران الإمارات ودينا الهريس نائب رئيس العمليات التجارية في الإمارات للعطلات، و''كارل موتوسامي'' مدير هيئة ترويج السياحة في موريشيوس·
وقال ''زافييه لوك دوفال'' الذي يرأس وفد موريشيوس في زيارة الإمارات حالياً: يمثل السياح من الخليج عنصراً رئيسياً من الحركة السياحية إلى موريشيوس، خاصة بعد تشغيل خط طيران مباشر من دبي إلى موريشيوس، بدأ بثلاث رحلات أسبوعياً، ثم اصبحت يومياً بعد ذلك، لافتاً إلى أن نمو السياحة من المنطقة والإمارات بصفة خاصة سجل ما بين 20% إلى 25% في السنوات الماضية، بعد تسيير رحلات طيران مباشرة·
واضاف: تشهد موريشيوس إنشاء 27 فندقاً، لتضاف إلى 100 فندق حالياً، بطاقة 11 ألف غرفة، ترتفع إلى ما يزيد على 130 ألفاً خلال السنوات الثلاث المقبلة، مشيراً إلى أن عام 2007 حقق نمواً بنسبة 15% في عدد السياح، إلا أن الأزمة المالية العالمية انعكست على العام الماضي ،2008 خاصة الربع الاخير، وانخفضت عن هذا المعدل 3%، بينما نتوقع العام الجاري 2009 نمواً بنسبة 10%·
ولفت إلى أن الاستثمارات السياحية استقطبت مستثمرين من دول الخليج، حيث يقوم بعض المستثمرين بالاستثمار في القطاع الفندقي، كما تقوم العديد من الشركات بالترويج لتنشيط السياحة من الخليج، خاصة طيران الإمارات، التي تستهدف تنشيط حركة المسافرين على متن طائراتها· وقال زافييه لوك: تمتلك موريشيوس مقومات سياحية عديدة، وخدمات تناسب جميع الجنسيات، مع الاهتمام بمتطلبات السائح العربي بشكل خاص، مؤكداً أن بلاده تدرك جيداً ثقافة السائح العربي، لافتاً إلى ان متوسط الإقامة السياحية يصل إلى 11 ليلة، خاصة من دول الشرق الاوسط والخليج منها بصفة أساسية، مؤكداً أن هناك تسهيلات في إصدار الإقامات للمقيمين في الإمارات ومواطنيها·
وأكد أن منطقة الشرق الأوسط تعتبر قريبة من حيث موقعها الجغرافي من موريشيوس، التي تخدمها طيران الإمارات برحلات يومية على مدار العام، كما يوجد في مطار ''السير سيووساجور رامجولام'' الدولي مبنى خاص برحلات الطائرات الخاصة·
وأضاف: تتمتع أسواق الشرق الأوسط بأوضاع مزدهرة، وتستقبل بلادنا على الدوام عائلات عربية تأتي لقضاء الإجازات في موريشيوس، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من المقيمين في دول المنطقة، من الفئات ذات الدخل الجيد، كما يلبي منتج بلادنا السياحي المستويات التي يتطلع إليها هؤلاء المسافرون، كما تتمتع موريشيوس بالأمان ودفء وكرم ضيافة شعبها وفنادقها الفاخرة التي تقدم وجبات تلبي متطلبات الزوار العرب، والأهم من ذلك أننا قريبون من منطقة الشرق الأوسط، حيث لا تستغرق الرحلة من معظم مدن المنطقة سوى بضع ساعات·
الحملات الترويجية
ومن جانبه قال خالد بالجافلة: إن العروض المتنقلة والحملات الترويجية في العديد من المناطق السياحية، جزء من سياسة طيران الامارات، لتنشيط حركة الطيران، والاشغال على الرحلات، لافتاً إلى أن معدل الإشغال على طيران الإمارات في رحلاتها إلى موريشيوس من أفضل المعدلات، مشيراً إلى انه لا يوجد حتى الآن خطة للاستثمار في القطاع السياحي بموريشيوس على غرار ما جرى في سيشل·
وأضاف: تلعب طيران الإمارات دوراً رئيسياً في تطوير الحركة السياحية بين دبي ومختلف الوجهات التي تخدمها· وقد اتخذت الناقلة خطوة إضافية بتنظيم هذه العروض المتنقلة لترويج موريشيوس في الشرق الأوسط كوجهة سياحية راقية·
ولفت بالجافلة إلى أن جهود طيران الإمارات تواصلت لدعم السياحة في موريشيوس، بالتعاون مع هيئة ترويج السياحة، على مدى السنوات الماضية، بما في ذلك تنظيم مؤتمرات صحفية ولقاءات مع وكلاء السياحة، ورحلات للصحفيين ووكلاء السفر، بالإضافة إلى نشر مواضيع خاصة في مجلة الأجواء المفتوحة على الطائرة، وقد ساهمت هذه الجهود في خلق مزيد من الاهتمام في أسواق جديدة وناشئة، مثل الشرق الأوسط وشرق أوروبا·
وأضاف: تشكل العروض المتنقلة جانباً من الجهود المتواصلة التي تبذلها طيران الإمارات لاستقطاب مزيد من الزوار من منطقة الشرق الأوسط إلى موريشيوس، واستهلت العروض المتنقلة في الكويت مطلع الأسبوع الحالي، وانتقلت بعد ذلك إلى الرياض وجدة في السعودية، وقد قامت طيران الإمارات وهيئة ترويج السياحة في موريشيوس باختيار المدن الأربع بعناية نظراً لما تتمتع به من إمكانيات كبيرة لنمو حركة السفر منها إلى موريشيوس·
العروض المتنقلة
وأشارت دينا الهريس إلى أن العروض المتنقلة استهدفت أساساً وكلاء السياحة والسفر، وتضمنت قيام وفد موريشيوس بتقديم عناصر الجذب من شواطئ نظيفة وهادئة وطبيعة بكر وفنادق ومنتجعات توفر مرافق وخدمات ذات مستوى عالمي لضيوفها· وأضافت: تقوم الإمارات للعطلات، بإبراز وتسويق موريشيوس من خلال كتيبها السنوي ''عالم من الخيارات''، الذي يتضمن برامج ذات قيمة عالية وأسعار معقولة لجميع الفئات، مثل البرامج العائلية، وبرامج شهر العسل والبرامج الفاخرة·
ولفتت إلى أنه، وفي إطار الحملة الترويجية، طرحت الإمارات للعطلات برامج إلى موريشيوس انطلاقاً من دبي تبدأ أسعارها من 7860 درهماً، وتغطي أسعار البرامج تذكرة السفر في الدرجة السياحية على رحلات طيران الإمارات، والإقامة الفندقية مع إفطار مجاني، وخدمة الاستقبال والمساعدة والانتقال إلى الفندق عند الوصول إلى موريشيوس· وأوضحت دينا أن برامج الإقامة تتضمن خيارات منها ''خمس ليال بسعر أربع''، والاختيار من بين ثمانية فنادق تشمل منتجع فور سيزونز أناهيتا، و''ون آند أونلي لو سان جيران''، ومنتجع وسبا هيلتون موريشيوس لو توسروك، و''أوبيري موريشيوس''، و''لو بافيليونز''، وفندق ونادي جولف بارادايس وبوريفاج آيل موريس·

اقرأ أيضا

تراجع ملموس لأسعار الذهب