الاتحاد

عربي ودولي

توقيف إرهابيين وضبط مواد تفجيرية في تونس

 تظاهرة لقطاع الطب في تونس احتجاجاً على تدهور الخدمات الصحية (أ ف ب)

تظاهرة لقطاع الطب في تونس احتجاجاً على تدهور الخدمات الصحية (أ ف ب)

ساسي جبيل، وكالات (عواصم)

ألقت قوات الأمن التونسية القبض على إرهابيين اثنين أمس، إثر مداهمة منزل يقيم به شقيقان تكفيريّان، في منطقة حي التضامن غرب العاصمة حيث تم العثور على ملابس عسكرية وكيس يحتوي على نحو 23 كيلوجراماً من مادّة هيدروكسيد الصّوديوم، 20 قرصاً مدمجاً تحرّض على الاقتتال.
ونقلت إذاعة «موزاييك» بياناً لوزارة الداخلية أمس، كشف أيضاً عن العثور داخل المنزل نفسه على كتب ذات محتوى تكفيري وجهاز محمول يحتوي على أناشيد تكفيريّة وخطب تحريضية.
واعترف أحد الموقوفين اللذين تتراوح أعمارهما بين21 و27 عاماً، بأنه بايع تنظيم «داعش» الإرهابي.
وعلى هامش الزيارة الرسمية الأولى للرئيس التونسي الباجي قايد السبسي لروما، وقع وزير الخارجية الإيطالي انجيلينو الفانو ونظيره التونسي خميس جهيناوي في روما أمس، اتفاقاً لتعزيز التعاون ينص خصوصاً على تشديد مكافحة الهجرة السرية.
وينص الاتفاق خصوصا على شراكة من أجل التنمية والثقافة والصحة والنقل وكذلك ربط شبكات الكهرباء والمبادلات الجامعية وتعزيز التعاون في مجال الأمن.
كما ينص على اتفاق إطار لإدارة موجات تدفق المهاجرين من أجل مكافحة الهجرات السرية وتهريب البشر بفاعلية وتعزيز الحدود، بحسب وزارة الخارجية الإيطالية.
وأبلغ الفانو الصحفيين أن البلدين «يعملان بالتشاور لوضع حد لمهربي البشر في وسط المتوسط»، مضيفاً أن الاتفاق ليس «خطوة أولى» بل هو استمرار للجهود التي بدأت في 2011، إذ سبق لإيطاليا أن وقعت مع تونس اتفاقاً لاعادة اللاجئين.

اقرأ أيضا