وجه رحمان رضائي مدافع إيران الاعتذار إلى جماهير بلاده بعد الخروج من كأس آسيا، وعدم مواصلة المسيرة في البطولة، والتي كانت الجماهير تنتظر الوصول فيها إلى النهائي، والفوز باللقب الذي غاب عن إيران سنوات طويلة، وقال: قدمنا كل ما نملك من قوة في المباراة ولم يقصر أي لاعب وكان هدفنا الفوز والتأهل ولكن الخسارة جاءت بهدف في الشوط الثالث، ولا يتحمل الحارس الهدف بقدر ما الجميع يتحمل مسؤولية الخسارة والخروج من البطولة. أضاف أن المباراة كانت قوية من الجانبين ولعبنا على الضغط على لاعبي الفريق المنافس، ونفذنا تعليمات المدرب، وكان حماسنا واضحاً في الملعب. وقال رحمان أهدرنا فرصاً كثيرة للتسجيل كانت تكفي لفوزنا، ولكن في النهاية كرة القدم فوز وخسارة، ولابد أن تخرج جميع الفرق ويفوز فريق واحد بالكأس. وأشار رحمان إلى أن المنتخب قادر على التعويض في تصفيات كأس العالم 2014، ولابد أن نستعيد الثقة لأن فريقنا يضم مجموعة من اللاعبين المتميزين وقادر على تحقيق بطولات تسعد الجماهير، ونشكرهم على المساندة.