الاتحاد

ثقافة

«كان هذا سهواً» نصوص غير منشورة لأنسي الحاج

أنسي الحاج (أرشيفية)

أنسي الحاج (أرشيفية)

بيروت (الاتحاد)

في الذكرى الثانية لرحيل الشاعر اللبناني الكبير أنسي الحاج (1937-2014)، تطلق «دار نوفل» في السابعة مساء الأربعاء 16 مارس الجاري، مجموعة نصوص لشاعر قصيدة النثر تُنشَر لأول مرة، بعنوان «كان هذا سهواً»، وذلك في «مسرح المدينة» في منطقة الحمراء في العاصمة اللبنانية.
وقالت الدار في بيان صحفي أمس: إن حفل الإطلاق الذي تقيمه دار «هاشيت أنطوان» و«مؤسسة أنسي الحاج» و«مسرح المدينة» تتخلله قراءات على المسرح من نصوص كتاب «كان هذا سهواً» تلقيها ابنة الراحل، الشاعرة ندى الحاج. كما تؤدّي المؤلفة الموسيقية والسوبرانو هبة القواس تأليفاً، صوتاً وعزفاً على البيانو، مقتطفات من الكتاب الجديد، إلى جانب مقطوعات أخرى قديمة من كلمات الشاعر أنسي الحاج.
«كان هذا سهواً» شذرات تحوي آراء أنسي الحاج في مختلف مواضيع الحياة، مكتوبة بصيغة «خواتمه» الشهيرة. تلك المواضيع شكّلت فصول الكتاب، الذي يقع في 250 صفحة، كالتالي: ميتافيزيك ودين، فن وموسيقا، حب، سلوك، أدب، بالإضافة إلى قصيدة «غيوم».

ومن سطور «كان هذا سهواً» نقتطف:
الحياة هي هذا الاستعداد للّذي قد ينقضي معظم العمر قبل أن يحدث، لكنّه سيحدث.

***للمرء الحقّ في إنكار حياته، إنْ هي لم تشبه مُناه، وأن لا يعترف في عُباب هذا البحر المترامي وراءه إلّا بحبّات من الملح وبضع نقاط من البخار.
***
أحفِرْ في الهاجس،
تابِع الحَفْر،
حتى ينبجِسَ اللبّ من الطرف الآخر.
فإمّا جوهرة، وإمّا فرَج الفراغ.

***مَن كان يَهدي قد يَبْطُل هادياً ولكنَّ مَن أحيا سوف يظلّ يُحْيي.

اقرأ أيضا

«القدس عاصمة فلسطين الأبدية» شعار مهرجان الفيلم الدولي بالمغرب