الإثنين 26 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

"أضواء الشارقة".. شلالات نور ترسم ملامح الحضارة والتراث

"أضواء الشارقة".. شلالات نور ترسم ملامح الحضارة والتراث
8 فبراير 2019 02:34

أزهار البياتي (الشارقة)

على مدى أحد عشر يوما تزدان الشارقة بقلائد النور والضياء لتعيش عرسا فنيا وثقافيا آسرا، ضمن مهرجان أضواء الشارقة 2019، بدورته التاسعة على التوالي، متوزعة بين أهم معالم الإمارة الباسمة، ووسط أجواء مناخية منعشة، عاكسة ضمن عروضها الشائقة مشاهد وصور وضاءة تحمل ملامح حضارية وثقافية من تاريخ الإمارات وتراثها العريق.

17 معلماً
وعبر 17 موقعا ومعلما مميّزا من صروح المدينة وضواحيها مع مناطقها الوسطى والشرقية، انطلقت أنشطة هذا المهرجان (من 6 وحتى 16 فبراير الجاري)، تحت شعار «الثقافة والعائلة»، مستعرضة باقة ساحرة من العروض الضوئية الملونة، التي زينت أبرز المرافق والأماكن الحضارية بالشارقة، من تلك التي تحمل قيما تاريخية وتراثية وعمرانية مشهودة، كما تجسّد الوجه الثقافي المتألق فيها، مبتكرة ضمن هذا التوجه لوحات فنية وضوئية غاية في الروعة والإبداع، تلتقي من خلالها آلاف نقاط الضوء وأطيافه البراقة، لترسم مشاهد متحركة نابضة بالحياة.

هوية تراثية وثقافية
ويعبّر عن أهمية مهرجان أضواء الشارقة ودلالته، خالد المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، منوّها إلى أهميته كحدث سياحي بديع له صبغة عالمية تنافس فيه الإمارة سنويا أهم المدن العالمية، كمهرجان مدينة سيدني الأسترالية ومدينة ليون الفرنسية، حيث تتألق بدورها الشارقة موسما بعد آخر مقدمة عروضا فنية مضيئة غاية في التفرّد والجمال، مانحة مزيدا من الأبعاد الجمالية والثقافية التي تحييها التقنيات الضوئية وفق نمط فني أكثر إلهاما وابتكارا، ومجسّدة لوحات بانورامية مدهشة بحيث تستقطب اهتمام القاصي والداني بأحدث الأجهزة والتقنيات العصرية المتقدمة في هذا المجال، لتتدفق شلالات الضياء والنور على جدران أهم معالم الشارقة ومبانيها، فتعيد رسم هندستها المعمارية بأنوار وألوان تخطف الأنظار، وكأنها تروي فصول حكاية مشوقة تدور بين فلك الماضي والحاضر وتبرز منجزات ساطعة في سماء الإمارات، تمتزج فيها تقنيات الضوء والليزر مع فنون الموسيقى والصور المتحركة، بالإضافة إلى نخبة من العروض الحيّة لإبهار الألعاب النارية ومشاهد الفيديو والكرنفالات المائية وخلافه، وهي تتوزع على معالم المدينة وضواحيها، في جادة الحرم الجامعي، أكاديمية العلوم الشرطية، قاعة المدينة الجامعية، جامعة الشارقة الأميركية،
بحيرة خالد، ضفاف وواجهة المجاز، مسجد النور، القصباء، وواحة النخيل.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©