الاتحاد

الإمارات

مستشفى المفرق: ترميم فكي مواطنة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

منى الحمودي (أبوظبي)

خضعت مريضة مواطنة تبلغ من العمر 20 عاماً لجراحة استئصال نصف الفك السفلي بعد إصابتها بورم نادر في عظام الفك، وذلك في مستشفى المفرق بأبوظبي التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، وباستخدام تقنية الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد.
وأفاد البروفيسور في جراحة الرأس والرقبة جون ديفين، بأنه تم عمل نموذج ثلاثي الأبعاد لنصف الفك السفلي مماثل للنصف الآخر، وإرسال النموذج لإحدى الشركات الألمانية المتخصصة في هذا المجال لتصميم جهاز يُمكننا من قطع جزأين من عظام ساق المريضة، يماثلان بشكل تام النموذج الذي تم تحديده مسبقاً. بعدها تم تركيب العظام في موضع الفك الذي تم استئصاله باستخدام جراحة الأوعية الميكروسكوبية لنقل بعض الأنسجة الحيوية والأوعية الدموية لتثبيت الفك الجديد وترويته بالدم.
وأشار إلى أن مستشفى المفرق يقدم حلولاً ترميمية متقدمة باستخدام تقنية الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد، حيث أجرى المستشفى منذ عام 2015 إلى 2016 أربع جراحات ناجحة، تم خلالها استئصال الفك المصاب وترميم الفك والوجه باستخدام تقنيتي الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد والجراحة الميكروسكوبية لنقل الأنسجة والأوعية الدموية.
وقال: «إن الطب يشهد تطوراً هائلاً في الجراحات الترميمية التي تساعد مرضى الأورام في منطقة حساسة، مثل الوجه، من استعادة الشكل الطبيعي للوجه، وهو أمر مهم لصحة المريض النفسية. فالتخلص من الورم والنجاة هي المهمة الأولى للطبيب، ولكن لن تكتمل الخدمة من دون إجراء جراحة ترميمية مرضية».
وأضاف: «إن ترميم الفك باستخدام الطباعة الطبية ثلاثية الأبعاد هي أحدث ما توصلت له التكنولوجيا الطبية، وأنا سعيد بالنتائج التي أراها في مرضاي، والدقة التي تقدمها هذه التقنية في تحديد القياسات الملائمة والشكل المماثل للفك المستأصل».
وقال الدكتور عبد القادر المصعبي، نائب المدير الطبي بالإنابة في مستشفى المفرق: «إن جراحة ترميم الفك باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد من الخدمات المتميزة والنادرة التي يقدمها المستشفى على يد الخبير العالمي في جراحة الرأس والرقبة البروفيسور جون ديفين».

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يعزي في وفاة علي الشريقي