الاتحاد

عربي ودولي

استشهاد فلسطينيين وانهيار 12 نفقاً في القصف الإسرائيلي لرفح

فلسطينيون يمرون عبر حاجز حوارة الإسرائيلي في الضفة الغربية

فلسطينيون يمرون عبر حاجز حوارة الإسرائيلي في الضفة الغربية

استشهد فلسطينيان الليلة الماضية في قصف إسرائيلي لشمال شرق مدينة غزة وتسببت الغارات الجوية الإسرائيلية لمنطقة الأنفاق على طول الشريط الحدودي بين جنوب قطاع غزة ومصر، في انهيار 12 نفقاً في رفح وفي مناطق البراهمة والبرازيل· وقال شهود عيان فلسطينيون إن الأنفاق انهارت على عدد من العمال· وفي الوقت نفسه، قالت صحيفة ''هاآرتس'' العبرية امس، إن نائب رئيس جهاز الاستخبارات ''الشاباك'' الاسرائيلية، اتهم مصر بعدم معالجة تهريب الأسلحة عن طريق الأنفاق إلى قطاع غزة عبر محور فيلاديلفي (صلاح الدين· وحذر من أن هذا الأمر قد يؤدي إلى تجدد القتال مع حركة ''حماس''·
وقالت الصحيفة إن نائب رئيس ''الشاباك'' منافس لـرئيسه يوفال ديسكين، واشارت الى اسمه بحرف ''ي'' وقالت انه يعمل في ''معهد دراسات''· وأشارت الصحيفة العبرية، أن مصر وإسرائيل لم تتوصلا إلى أي تفاهمات بشأن معالجة ''تهريب الأسلحة''· وقال نائب رئيس الاستخبارات الاسرائيلي، إلى أن القاهرة تراجعت عن نيتها إرسال مبعوثين إلى إسرائيل لمناقشة هذه القضية· كما ادعى أن إصرار حركة ''حماس'' على مواصلة تهريب السلاح، من شأنه أن يضمن تجدد القتال في قطاع غزة''· وأضاف أن مصر لا تريد الاعتراف بما سماه ''خطورة القضية''·
وقال إن مصر تكتفي بالكشف عن فتحات الأنفاق وضبط إرساليات السلاح في سيناء، إلا أنها لا تقوم بتدمير الأنفاق كي لا يتم استخدامها·
وقال نائب رئيس ''الشاباك'' إنه على الرغم من أن الولايات المتحدة قد زودت مصر بوسائل ''سيسموغرافية'' من أجل الكشف عن الأنفاق، إلا أن المصريين لا يزالون بحاجة إلى التدريب على كيفية استخدامها بشكل كامل· وطالب الولايات المتحدة بأن تقوم بمراقبة الفعاليات الإسرائيلية والمصرية ضد التهريب، بالإضافة إلى التعاون الاستخباري بين الدول الثلاث·
وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قد قام بعدة غارات على مناطق الأنفاق بداية من عصر أمس الاول وحتى يوم امس، ما تسبب في إصابة سبعة فلسطينيين· وقالت الإذاعة الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني صباح امس، إن إحدى الغارات أسفرت عن سلسلة تفجيرات ''مما يدل على وجود وسائل قتالية وذخائر في المكان''، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات·
وقال شهود عيان إن الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة شهدت أمس، تحركات عسكرية إسرائيلية ملحوظة حيث تجوب الدبابات الإسرائيلية الحدود قبالة بلدة جباليا شمال القطاع، وتحديداً شرق عزبة عبد ربه· وأدى تحرك الدبابات بهذا الشكل الى حالة من الخوف والفزع في صفوف الفلسطينيين الذين غادروا المكان والخيام التي يقطنونها إلى أماكن أكثر أمناً خشية عمليات إطلاق نار من قبل آليات الاحتلال العسكرية·
وترافق تحرك الدبابات مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع والطائرات الحربية، التي تجوب أجواء شمال القطاع على ارتفاعات منخفضة·
وأعلن تنظيم فلسطيني يطلق على نفسه اسم ''كتائب حزب الله في فلسطين'' امس، مسؤوليته عن إطلاق أربعة صواريخ محلية الصنع من طراز ''الرضوان'' على جنوب إسرائيل الليلة قبل الماضية، رداً على الممارسات الإسرائيلية في قطاع غزة ومدينة القدس المحتلة''·
وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن في وقت سابق امس، عن سقوط صاروخين فلسطينيين أحدهما في مستوطنة ''سديروت'' والآخر جنوب مدينة عسقلان دون أن يسفرا عن وقوع أضرار مادية·
الى ذلك أكدت ''كتائب الشهيد عز الدين القسام'' الجناح العسكري لحركة ''حماس'' أن التهديدات الإسرائيلية المتكررة باستهداف قطاع غزة، تؤكد فشل الحرب الإسرائيلية· وقال أبو عبيدة في تصريح صحفي: ''ما كان يُروج له الاحتلال بأن هذه الحرب قد حققت أهدافها وقد انتصر فيها، ثبت فشلها، ويحاول تبرير هذا الفشل من خلال تهديدات جديدة''·
وفي الضفة الغربية اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية ليل الثلاثاء -الأربعاء 9 فلسطينيين· وقالت الإذاعة الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني إنه تم اعتقال فلسطينيين اثنين في نابلس

اقرأ أيضا

عشرات القتلى وملايين المشردين إثر أمطار في شرق أفريقيا