الاتحاد

الإمارات

«الموارد البشرية والتوطين»: 500 ألف مستفيد من خدمات التطبيقات الذكية

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أكدت وزارة الموارد البشرية والتوطين أن نحو 500 ألف متعامل استفادوا حتى أمس، من الخدمات التي تقدمها الوزارة عبر تطبيقاتها الذكية البالغ عددها خمسة تطبيقات تشمل تطبيق الوزارة الرئيسي «mohre»، وتطبيقات «آمن» و«سلامة» و«وجهني» و«أبشر» المتاحة جميعها على منصتي «جوجل بلاي» و«أبل ستور» باللغتين العربية والإنجليزية.
وقال سيف أحمد السويدي، وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون الموارد البشرية: «إن تطبيقات الوزارة الذكية ترتكز على تحقيق هدف استراتيجي يتمثل في تطبيق معايير الحكومة الذكية في مجال تقديم الخدمات بجودة عالية وعلى مدار الساعة ومن أي مكان بسهولة ويسر وبما يلبي طموحات وتطلعات المتعاملين وإسعادهم».
وأضاف في تصريحات لـ«الاتحاد»، أن الوزارة تحرص على تطوير وتحديث محتوى تطبيقاتها الذكية باستمرار من خلال إجراء تقييم دوري لحزمة الخدمات الإجرائية والمعلوماتية التي تقدمها التطبيقات الخمسة، مشيراً إلى الوزارة فازت بجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز في فئة الحكومة الذكية.

زمن إنجاز المعاملات
وأفاد السويدي بأن أول تطبيق ذكي للوزارة بعنوان «mohre» -متاح على «آب ستور» و«بلاي ستور»- حقق متوسط زمن إنجاز المعاملات وصل إلى 30 ثانية فقط في الوقت الذي بلغ فيه عدد الذين تعاملوا مع التطبيق إلى نحو 394 ألف متعامل، موضحاً أن الوزارة توفر من خلال هذا التطبيق باقات متنوعة من الخدمات الخاصة بأصحاب العمل وأخرى خاصة بالعمال إلى جانب الخدمات الاستعلامية وأخرى معلوماتية وذلك على مدار الساعة وبأسلوب يمتاز بسهولة الاستخدام، فضلاً عن الخدمات التي تقدمها الوزارة لشركائها في القطاع الحكومي وتشمل معلومات وبيانات حول المنشآت والعمالة المسجلة بطريقة مباشرة وبمنظور شامل لدعم اتخاذ القرار.
وأضاف أن التطبيق يحتوى على تصنيف الخدمات الذكية، وهي آلية سريعة لدخول قائمة الخدمات الذكية حسب فئة المتعامل والتي يمكن استخدامها حسب حالة المنشأة والملف الافتراضي الذي سيمكن صاحب العمل من الاطلاع على ملف المنشأة لا سيما من حيث العمال المسجلين عليها ومستنداتهم كصورة الجواز وعقد العمل وبطاقات العمل، وصورة الرخصة التجارية وغيرها من الخدمات بشكل ابتكاري وبمنظور شامل مع إمكانية المشاركة مع الآخرين.

إحصاءات وبيانات
وأشار السويدي إلى أن التطبيق الأول للوزارة «mohre» يتضمن أيضاً لوحة المعلومات الذكية التي تعرض معلومات حول المنشأة باستخدام الرسم البياني والإحصائيات بشكل مبسط، للاطلاع الاستباقي وتلافي مخالفات تستوجب دفع الغرامات والتوقيع الذكي الذي يوفر إمكانية توقيع صاحب العمل والعامل بشكل مباشر على التطبيق لإتمام الإجراءات المطلوبة، بالإضافة إلى خدمة حماية الأجور التي تعرض معلومات الأجور للعمال بشكل ذكي في المنشآت ومدى التزام المنشآت بنظام حماية الأجور.
وعن التطوير في متابعة الخدمات، قال وكيل الوزارة لشؤون الموارد البشرية: «يوفر تطبيق الوزارة أيضاً خدمة استرجاع الضمان البنكي والتنبيهات والإشعارات الخاصة والعامة بوضعية الطلبات المقدمة للوزارة وحالة المنشآت بشكل خاص ومحدد المواقع الذكي للوصول إلى أقرب مركز لسعادة المتعاملين وقانون العمل الذكي الذي يدعم آلية الاطلاع والبحث في قانون العمل بطريقة ذكية للوصول إلى المعلومة المطلوبة». وأضاف أن تجديد تصريح العمل يعد من أكثر خدمات الوزارة استخداماً عبر تطبيقها الذكي يليه تسديد رسوم الموافقة المبدئية لتصريح العمل واسترجاع الضمان المصرفي، فضلاً عن تحديث بيانات تصريح العمل وبيانات الرخصة التجارية للمنشأة وغيرها من الخدمات.

تطبيق «الشكاوى العمالية»
تحدث وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون الموارد البشرية عن خدمات تقديم الشكاوى عبر التطبيقات، قائلاً: «يبلغ عدد من تعاملوا مع تطبيق (آمن) حتى أمس نحو 25 ألفاً وهو يقدم خدمات نظام الشكاوى العمالية والمنازعات، حيث يتوفر للعامل وصاحب العمل خدمة تقديم الشكوى ومتابعتها بشكل ذكي في أي وقت، كما توفر حزمة من المعلومات المتعلقة بآلية تقديم الشكوى والقرارات التي تنظم هذه العملية والأدلة التشغيلية لمهام وخدمات علاقات العمل».
وأضاف: «يوفر تطبيق (آمن) أيضاً خدمات نظام حماية الأجور، حيث يمكن للعامل الاطلاع على سجله وبياناته وعقده ومستنداته، ويمكن لصاحب العمل الاطلاع على سجل المنشأة وبياناتها والتزامها بنظام حماية الأجور وبالتشريعات والقوانين والاطلاع على الشكاوى المقيدة عليها وحالتها ووضعها ومعرفة مكامن النقص والخلل فيها لمعالجتها بشكل ابتكاري واستباقي عن طريق لوحة معلومات ذكية سريعة القراءة والفهم تسهم في سرعة اتخاذ القرار المناسب حول المشكلة، كما يوفر التطبيق حاسبة المستحقات العمالية الذكية وبالتالي احتساب مستحقات العامل من خلال إدخال بعض المعلومات حيث يقوم النظام باحتساب المبلغ المستحق قانوناً في حال انتهاء العلاقة العمالية بين الطرفين».
وأشار السويدي إلى أن التطبيق يتضمن أيضاً نظام التقييم الذكي للمنشآت، حيث تقوم المنشأة بملء نموذج تقييم ذكي خاص لجمع المعلومات والبيانات عن مدى التزامها بقانون العمل والقرارات المنفِّذة له لتعزيز عمليات التواصل مع المنشآت وتخفيف أعباء عمليات التفتيش والرقابة الدورية، ويعد النظام نقلة حديثة في ظل التطور المستمر لسوق العمل وظهور اتجاهات حديثة للتفتيش، حيث يبني جسراً ذكياً يوفر الجهد في التواصل مع الوزارة باستخدام أحدث التقنيات. ويحتوي التطبيق كذلك على نظام سوق العمل الافتراضي حيث يعزز سياسة الانتقال بسوق العمل من خلال منح الشركات خاصية لعرض الوظائف المتاحة بسوق العمل ويُمكّن العمال من التقديم عليها بشكل ابتكاري وفق شروط وضوابط الانتقال الداخلي وعلى هيئة عرض وطلب مباشر بين الطرفين.
كما يوفر التطبيق خدمات للشركاء الحكوميين من حيث توفير المعلومات المباشرة والمطلوبة عن المنشآت والعاملين لديها.

«سلامة العمال»
أوضح السويدي أنه تم إطلاق تطبيق «سلامة» في حُلّته الجديدة تعزيزاً لمبادرات الحكومة الرامية إلى التحول نحو مجتمع المعرفة والابتكار في قطاع الصحة، حيث يسهم هذا التطبيق الذي يبلغ عدد من تعاملوا معه أكثر من 5 آلاف شخص، في توعية العمال .

رفع مستوى الكوادر المواطنة
قال سيف السويدي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين: إن تطبيق «أبشر» يأتي ترجمة لأحد المحاور الاستراتيجية لمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، التي تهدف إلى رفع مستوى مشاركة الكوادر المواطنة في سوق العمل، مما يترتب عليه تحقيق الاستقرار الأسري والاجتماعي للمواطنين وتنوع مجالات العمل أمامهم، مما يسهم في تطوير المهارات والقدرات العملية للمواطنين بتشجيعهم على العمل في القطاع الخاص، وتوفير الرخاء والرفاه لهم من خلال توفير امتيازات وتسهيلات تقلص من فجوة الرواتب بين القطاعين الحكومي والخاص، وتماشياً مع توجهات الحكومة في التحول الذكي للخدمات بصورة إبداعية ابتكارية تعزز من الكفاءة المؤسسية وتحقق الأهداف الاستراتيجية من خلال توفير خدمات ذات جودة عالية.
وأضاف أن عدد مستخدمي هذا التطبيق بلغ نحو 57 ألف متعامل يوفر لهم التطبيق خصومات وتسهيلات بطريقة ذكية وسهلة ومبتكرة ومتوافرة على مدار الساعة بما يسهم في تحقيق الاستفادة القصوى من المبادرة، كما ركز التطبيق على تعزيز التواصل بين وزارة الموارد البشرية والتوطين والمستفيدين من المبادرة من خلال توفير منصة ذكية فعالة بين جميع الأطراف المعنية لضمان توفير الاحتياجات، إضافة إلى ذلك يحرص التطبيق على تبسيط آلية التسجيل وسرعة الحصول على المعلومات الخاصة بالعروض والمزايا لزيادة كفاءة الخدمة ولرفع مستوى إسعاد المواطنين في القطاع الخاص.
ويتضمن التطبيق مجموعة من الخدمات منها خدمات مستخدمي «بطاقة أبشر» حيث يشمل هذا القسم باقة من الخدمات التي يتم من خلالها استكمال عملية التسجيل في الخدمة ثم الحصول على البطاقة والاطلاع على العروض والوصول إليها، انتهاءً باستخدام العروض وتقييمها.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يفتتح جامع الشيخ سلطان بن صقر القاسمي