الاتحاد

الإمارات

7 آلاف شخص من مختلف جنسيات العالم يشكلون أكبر قلب بشري عرفانا لفقيد الوطن

برعاية حمدان بن زايد
نهيان بن مبارك: أبناء الإمارات ملتزمون بالسير على نهج القائد الراحل
أمجد الحياري:
شكل ما يزيد على 7 آلاف شخص من مختلف جنسيات العالم اكبر قلب بشري، عرفانا ووفاء للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وذلك ضمن فعاليات 'زايد في قلب العالم' الذي أقيم أمس أمام مركز المارينا التجاري في أبوظبي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الأحمر وشهده معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم·
ورسم المشاركون الذين تجمعوا منذ ساعات الصباح الباكر للمشاركة في الفعاليات التي نظمتها هيئة الهلال الأحمر بالتعاون مع كليات التقنية العليا والمجموعة الإماراتية العالمية للقلب بأجسادهم وقلوبهم مشهدا راقيا في الوفاء لفقيد الوطن الغالي، وذلك من خلال تشكيل أكبر قلب بشري يحمل معاني الحب والإعتزاز للراحل الكبير، ويعكس حقيقة ما يحمله المواطنون والمقيمون على أرض الإمارات من مشاعر طيبة وصادقة ملؤها الإخلاص والوفاء لذكراه الغالية·
وتحدث في الاحتفال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم قائلا إن الرفاهية والاستقرار اللذين ينعم بهما شعب الإمارات إنما هما نتاج للقيادة الحكيمة والصائبة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مشددا على الثقة بتحقيق مزيد من الرفعة والرقي في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة خير خلف لخير سلف·
وأشار معالي الشيخ نهيان بن مبارك إلى أهمية الحدث الذي حظي بمشاركة آلاف المحبين للقائد الراحل بجسده الباقي بأمجاده نموذجا للعطاء ورمزا فريدا للتضحية والوفاء مشددا على مكانته كشخصية تاريخية وقومية عظيمة حقق العزة للمواطنين ووهبهم الأمن والأمان· وقال إن القيادة الحكيمة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان هي التي جعلت هذه الدولة عن حق وبجدارة دولة عزيزة المقام مهيبة الجانب مرفوعة الرأس تمضي قدما إلى كافة معطيات العصر دون ابتعاد عن الهوية·
وشدد على حرص أبناء الإمارات على الالتزام بالسير على نهج الفقيد الغالي والإقتداء به مثلا في الوفاء بالعهد وتحقيق الوعد وقال إننا نعتز بأننا تعلمنا في مدرسة زايد أن العمل حياة وأن خدمة الوطن واجب والتزام وأن الثقة بأبنائه وبناته نجاح ونماء·
ومن جهته قال الدكتور سليمان الجاسم مدير شؤون المجتمع وتنمية القوى العاملة في كليات التقنية العليا رئيس اللجنة العليا المنظمة لفعاليات زايد في قلب العالم إن التجمع الإنساني الكبير جاء بمثابة تظاهرة حب وعرفان لمؤسس النهضة الشاملة في البلاد·
واكد الدكتور عادل الشامري رئيس المجموعة الإماراتية العالمية للقلب نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لفعاليات زايد في قلب العالم أن تشكيل القلب البشري تحت شعار (زايد في قلب العالم) كان الحدث العالمي الأكثر تميزا من نوعه داخل الدولة بمشاركة الآلاف من محبي زايد الخير·
ودعا معالي حمد عبد الرحمن المدفع وزير الصحة إلى أن تكون فعالية زايد في قلب العالم حدثا سنويا، لما يمثله من معان نبيلة في الوفاء لفقيد الوطن الغالي المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه والذي سكن في القلوب والعقول·
كما أكد سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر أن العمل الخيري والإنساني فقد برحيل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه داعما أساسيا ومناصرا قويا لقضايا المستضعفين، مشددا على أن مناقب سموه في هذا المجال الحيوي لا تعد ولا تحصى· وقال إن الفقيد اختط نهجا متفردا في دعم قضايا الشعوب الإنسانية وتخفيف معاناتهم الناجمة عن النزاعات والكوارث والإضطرابات التي أودت بحياة الكثيرين·
وقد شارك ما يزيد عن 1000 طالب وطالبة من مختلف المدارس التابعة لمنطقة أبوظبي التعليمية في الحدث بالإضافة إلى مشاركة عدد كبير من المدارس الخاصة في الفعاليات فيما انضم نحو 200 من الطلبة المشاركين بملتقى طلاب العالم لتشكيل القلب البشري بالإضافة إلى 550 فردا من منتسبي مدرسة شرطة الفوعة·
وأشاد عبد الرحمن الطنيجي مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بهيئة الهلال الأحمر رئيس اللجنة الإعلامية بالجهود المتميزة التي قامت بها وسائل الإعلام المشاركة في تغطية فعاليات زايد في قلب العالم لإبراز الحدث·
من جانبه أشاد محمد إبراهيم الحمادي مدير إدارة تنمية الموارد بهيئة الهلال الأحمر ورئيس اللجنة التسويقية بالدعم الكبير الذي حظيت به فعاليات زايد في قلب العالم من كبرى المؤسسات والجهات الأهلية والحكومية الراعية للحدث·
وقالت السيدة فتحية النظاري مدير إدارة الإسعاف وخدمة المجتمع بهيئة الهلال الأحمر أن فعاليات زايد في قلب العالم جسدت حرص الهلال الأحمر على توثيق الشراكة مع القطاعات الحكومية والأهلية لخدمة الأهداف الإنسانية والخيرية·
وأكد أحمد العلي عضو اللجنة التنظيمية لفعاليات زايد في قلب العالم أن الحدث الذي حظي بمشاركة جماهيرية كبيرة جاء نتيجة عمل دؤوب وجهد متواصل حرصت من خلاله اللجنة التنظيمية على تقديم خلاصة تجاربها وخبراتها الرائدة في هذا المجال·
وقال فيصل أحمد عضو اللجنة المنظمة أن الحدث ظهر بصورة مثالية عكست حجم الجهد المبذول لإخراجه بصورة تليق بالمكانة الغالية التي يشغلها الوالد والقائد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله·

اقرأ أيضا