الاتحاد

الرياضي

18 زورقاً تدشن ضربة بداية موسم الفورمولا-1 اليوم

مراد المصري (دبي)

تدشن 18 زورقا على متنها متسابقون من 11 دولة يمثلون 9 فرق، صباح اليوم في الميناء السياحي بدبي، فعاليات جائزة دبي الكبرى للزوارق السريعة فورمولا-1، الجولة الأولى والافتتاحية لبطولة العالم 2016، والتي ينظمها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية للمرة الأولى ليكمل سلسلة البطولات الدولية الكبرى التي يحتضنها سنويا في مختلف أنواع الرياضات البحرية.
وتتزامن إقامة منافسات السباق مع انعقاد الدورة الرابعة والعشرين من معرض دبي العالمي للقوارب والذي انطلق أمس في مقر النادي، وعقدت اللجنة المنظمة مؤتمرا صحفيا أمس في مقر النادي، بحضور عيسى خلفان بن خرباش عضو مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية رئيس اللجنة الرياضية، محمد عبدالله حارب المدير التنفيذي علي بن هندي وخالد بن دسمال عضوي مجلس الإدارة، كما حضر نادر بن هندي قائد زورق فيكتوري «3»، والأميركي شون تورنتي قائد زورق فيكتوري «4»، والفرنسي فليبي شيب حامل اللقب في النسختين الماضيتين، ولافينيا كافاليرو نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة المروجة للحدث (اتش 2 أو).
وتقام اليوم التجارب الحرة في الفترة المسائية، على أن تقام التجارب الرسمية غداً بالفترة الصباحية للفئتين 1و4، فيما تنطلق منافسات أفضل توقيت في الثالثة والنصف عصرا، وتشمل 3 مراحل في جائزة دبي الكبرى، ويسبق ذلك السباق الأول لفئة فورمولا4.
ويسدل الستار على أحداث وفعاليات جائزة دبي الكبرى للزوارق السريعة بعد غد بإقامة السباق الرئيسي في تمام الساعة الثالثة والنصف عصرا، ويجمع 18 زورقا سوف تتنافس على لقب الجولة الأولى للبطولة العالمية.
ويشارك الفيكتوري تيم بالمتسابقين نادر بن هندي والأميركي شون تورنتي، فيما يطمح فريق أبوظبي لزوارق الفورمولا-1، حامل لقب بطولة الفرق في الموسم الماضي، إلى تحقيق نتائج جيدة ومواصلة النتائج الباهرة في هذه البطولة وذلك عبر بطلنا العالمي ثاني القمزي مع زميله الإيطالي أليكس كاريلا، كما يشارك فريق الإمارات بالمتسابقين أحمد الهاملي والسويدي إريك ستارك.
وتقدم أعضاء مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، على دعمهم لإقامة الحدث ورعايتهم الدائمة للرياضات البحرية، وإلى سعيد حارب نائب رئيس النادي ورئيس مجلس الإدارة، على متابعته ودعمه للجهود لاستقطاب هذا الحدث العالمي.
وعبر عيسى بن خرباش عن تقديره لدعم المؤسسات الحكومية وتعاونها لإنجاح هذا الحدث الذي نسعى من خلاله إلى تقديم الصورة المشرقة للدولة، فيما تم توفير خدمات تنقّل تكفل وصول الجماهير عبر المترو والترام للتواجد في مقر الحدث خلال خمس دقائق فقط، مع إقامة خدمات تنقل متنوعة، وعبر عن تطلعه أن تساهم هذه البطولة بتقديم مستويات فنية مرتفعة ومتطورة وأن يكونوا على قدر التطلعات، وتحديدا فريق الفكيتوري تيم وأبوظبي والإمارات.
من جانبه أكد محمد عبدالله حارب، أن تأخر إقامة السباق في دبي جاء بسبب حرص النادي على تقديم الحدث بأفضل صورة، وقال: ارتأينا التمهل وأن يكون المهم دائما البداية القوية، وسعينا أن نبدأ بقوة وبمنافسات عالمية تواكب مستويات البطولات التي ننظمها دائما، وهو ما يجعلنا نتطلع لتقديم الحدث العالمي بمستوى فني وتنظيمي عال.
وكشف علي بن هندي، أن الحدث سيقام وفق عقد يمتد 5 سنوات، وعبر عن تقديره لمجلس الإدارة وكافة فرق العمل التي ساهمت في كسب تحدي الوقت الزمني القصير وإعداد كافة الترتيبات خلال 10 أيام فقط، مؤكدا أن تزامن إقامة الحدث مع معرض دبي العالمي للقوارب، يمنح البطولة العالمية أهمية كبيرة في وجود اهتمام وزخم إعلامي كبير ووجود أكبر المصنعين العالميين في مجال الرياضات البحرية والزوارق المختلفة إضافة إلى اليخوت العملاقة والفارهة، وهي مناسبة مميزة تحقق نجاحاً مضاعفاً.
ووصفت لافينا كافاليرو، أن إقامة الحدث في دبي يعتبر حلما تحول إلى حقيقية بالنسبة لمؤسسة (إتش تو أو)، وقالت: الأجواء هنا رائعة والترتيبات وفق أعلى مستوى، إلى جانب توفر كافة الإمكانيات والقدرة على ترويج المنافسات بشكل جيد عالميا من هنا، حينما شاركت الفرق الإماراتية وتحديدا الفيكتوري تيم في المنافسات العام الماضي.

اقرأ أيضا

طارق أحمد: «الصافرة» أصابتنا بـ«الملل» ونفضل التعايش معها