الاتحاد

الإمارات

طلاب مركز أبوظبي لرعاية ذوي الاحتياجات يطالبون 'التربية' باعتماد شهاداتهم الدراسية


جميل رفيع:
طالب طلاب وطالبات مركز ابوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، وأولياء أمورهم، الجهات المعنية في وزارة التربية والتعليم باعتماد الشهادات الدراسية لأبنائهم من فئة الصم التي يحصلون عليها نتيجة جهد 12 سنة دراسية بما يوازي دراسة أقرانهم الأسوياء في المدارس الحكومية والخاصة، ليتسنى لهم مواصلة دراساتهم العليا سواء داخل الدولة أم خارجها·
وأكد عدد من أولياء أمور الطلاب والطالبات بأن لدى أبنائهم وبناتهم طموحات عالية، وثقة بالنفس تفوق تصوراتهم ولديهم من الدافعية للتعلم بشكل مذهل، حيث يكتسبون المهارات والخبرات بشكل لافت للنظر، ويرون أن ذلك يعود إلى تكريس ثقة من حولهم فيهم، وأنه لا ينقصهم شيء سوى مزيد من الاهتمام·
جاء ذلك خلال استعدادات طلبة مركز ابوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر للاحتفال بيوم الأصم العربي الذي يقام الأحد المقبل، تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية تحت شعار 'تعزيز العمل التطوعي والمشاركة المجتمعية للارتقاء بواقع الصم وضعاف السمع' في مقر المركز بالمفرق والذي يستمر حتى 27 من ابريل الحالي
كما ناشد الطلبة المسؤولين في الدولة بإيجاد فرص عمل مناسبة لهم، تتوافق مع قدراتهم، وخصائص أعاقتهم بعد تأهيلهم التأهيل المناسب، وإنشاء ناد خاص بهم ليكون بمثابة ناد رياضي اجتماعي ترفيهي، يشكل متنفسا لهم يقضون فيه أوقات فراغهم·
وقد أيد محمد محمد بن فاضل الهاملي الأمين العام ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر، وجهة نظر الطلاب وأولياء أمورهم، معربا عن أمله في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحل هذه القضية، ومشيرا الى أن المركز أعد دراسة تتضمن عرض المشاكل والاقتراحات لعرضها على وزارة التربية والتعليم، للسير في إجراءات الاعتماد الأكاديمي، مشيرا إلى أن هناك لجنة تنسيق مع وزارة التربية والتعليم لتدارس هذا الموضوع·

اقرأ أيضا

قرقاش: التحالف العربي حقق مجموعة من أهدافه الاستراتيجية