الاتحاد

الرياضي

الفريق المصري يكسب شوط التتابع «رمح وسيف»

سلطان بن زايد يتوسط طلاب المدارس على هامش بطولة التقاط الأوتاد بحضور خالد بن سلطان (الصور من المصدر)

سلطان بن زايد يتوسط طلاب المدارس على هامش بطولة التقاط الأوتاد بحضور خالد بن سلطان (الصور من المصدر)

الختم (الاتحاد)

توج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، الفائزين في ختام منافسات بطولة التقاط الأوتاد وألعاب الفروسية بنسختها الخامسة، التي نظمها نادي التراث ضمن مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد للفروسية في مدينة الختم، بمشاركة 6 دول خليجية وعربية، هي السعودية، قطر، سلطنة عُمان، الإمارات، السودان، ومصر. وانتزع الفارس المصري غالي صفي الدين المركز الأول، وحصل على الميدالية الذهبية، في شوط التميز رمح فردي، فيما حصل الإماراتي عتيق الكثيري أصغر الفرسان المتسابقين بالبطولة على المركز الثاني والميدالية الفضية، وحل ثالثاً الفارس السوداني حاتم محمد، ونال ميدالية برونزية.وفي شوط التتابع «رمح وسيف»، فاز الفريق المصري بالمركز الأول، فيما حل ثانياً الفريق السوداني، ونال المركز الثالث الفريق العُماني. وعلى وقع عزف السلام الوطني للدول الفائزة في أشواط البطولة الفردي والتتابع، تسلم الفائزون ميدالياتهم وسط فرحة غامرة من المشاركين والوفود والجمهور.
وفاز بذهبية شوط سيف «ليمونتين ووتد» الفارس عيد جاسم فارس المنتخب القطري لالتقاط الأوتاد، فيما حصل على الميدالية الفضية الفارس المصري عالي صفي الدين، وحل ثالثاً الفارس السوداني أشرف محمد ونال الميدالية البرونزية، وشهد هذا الشوط منافسة قوية، حيث تساوت فيه نقاط جميع المتنافسين وقد تم حسم النتيجة بعامل الوقت.
وهنأ سمو راعي المهرجان الفائزين واللجان العاملة في البطولة، مشيداً بجهود ومشاركة الفرق الخليجية والعربية وتأكيد حضورها القوي في هذه الاحتفالية الرياضية الشبابية الكبيرة، معبراً سموه عن سعادته بتجمع الشباب العربي والخليجي على أرض الإمارات، ضمن منافسات المهرجان. حضر فعاليات اليوم الختامي الشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، والسيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي، رئيس الاتحاد العُماني للفروسية، والدكتور جمعة بن راشد المشايخي، أمين السر العام بالاتحاد العُماني للفروسية، وأحمد بن سيف العبري، رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العُماني للفروسية، وعدد من الشخصيات الخليجية والعربية والدولية ذات الصلة بمجالات رياضات الفروسية، وجمهور كبير من العائلات وطلبة المدارس والمهتمين.
ورفع عبد الله فاضل المحيربي، رئيس اللجنة العليا المنظمة، الشكر والعرفان لسمو راعي المهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، على رعايته لهذا الحدث المميز في عالم الفروسية، لافتاً إلى أن سموه كان دائماً صاحب المبادرات والسبق في دعم رياضات الفروسية في الدولة بوجه عام، ورياضة التقاط الأوتاد التي تنفرد «بوذيب» بتنظيمها، بوجه خاص، كذلك دعم سموه لفروسية وفرسان الإمارات، وكل ما من شأنه الارتقاء برياضة الفروسية التي حققت بجهوده وأفكاره السديدة المكانة المرموقة على المستوى الدولي.
وعقب نهاية المهرجان، قال الرائد الفارس مصطفى إدريس كابتن المنتخب المصري: «إن المنافسات كانت قوية للغاية»، معبراً عن ارتياحه والفريق بالتنظيم الرائع والمشجع على التنافس، مقدماً الشكر والعرفان لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على الحفاوة والدعم والرعاية للفروسية وروادها، وأضاف: «إن مستوى التحكيم دولي ومتميز».
وتحدث الفارس غالي صفي الدين من مصر الفائز بشوط المتميز - رمح فردي بالبطولة، وقال: «إنها رائعة التنظيم والتحكيم»، وأشار إلى أن التنافس كان قوياً، ووصف البطولة بأنها الأفضل في رياضة الفروسية، وتقدم بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان راعي المهرجان على الدعم والتشجيع الكبير للفرسان.
وقال الفارس السوداني حاتم محمد الحائز برونزية فردي الرمح: «إن البطولة ناجحة للغاية، وشهدت نتائج تنافسية بين الفرسان المشاركين»، وأشار إلى أن الفريق السوداني حصل على عدد كبير من الميداليات، وكان نجم البطولة، موضحاً أن عدد المتابعين لهذه الرياضة أصبح في ازدياد ملحوظ.
وعبر اللواء عاطف العطار، رئيس لجنة تحكيم البطولة، عن سعادته بالنجاح الكبير للبطولة التي شهدت تنافساً شريفاً بين الفرسان المشاركين، وقال: «كلنا فخر واعتزاز بهذه البطولة التي عكست المعنى الحقيقي للفرسان من خلال الأداء الرائع الذي قدموه على مستوى قوة الحركة والحيوية ولياقة الخيول، ما يعكس أهمية الحدث الذي يتطور بفضل دعم واهتمام وحضور سمو راعي المهرجان، الذي أسعدنا بوجوده ومتابعته وتكريم الفائزين». وقال السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي، رئيس الاتحاد العُماني للفروسية: «إن مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للفروسية، يعتبر من الفعاليات البارزة والمهمة على مستوى المنطقة، وهو يجمع الرياضات الأولمبية والدولية والتقليدية تحت سقف واحد، كما أن استضافة المهرجان هذا العام لفريق رياضات الخيل التقليدية العُمانية تعتبر شيئاً مميزاً».
وأضاف: «لمست تطور المنتخبات المشاركة وجاهزيتها العالية في بطولة التقاط الأوتاد، وهي تعتبر مهمة لجميع المشاركين للتعرف إلى مستوى المنتخبات قبل الدخول في منافسات كأس العالم بنسخته الثانية، والتي ستقام في مصر أبريل المقبل».

200 طالب يزورون المهرجان
الختم (الاتحاد)

ضمن نشاط لجنة الترويج السياحي التابعة للجنة الإعلامية للمهرجان بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم، التقى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، 200 تلميذ وتلميذه، مثلوا وفوداً ووفود مدارس: الخزنة، أكاديمية الجزيرة، ووفد نادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث قام أعضاء الوفود المدرسية بالسلام على سموه، والتقاط الصور التذكارية معه، ثم نظمت اللجنة لهم جولة في مرافق إسطبلات الفروسية في بوذيب، كما تابعوا جانباً من منافسات بطولة التقاط الأوتاد، ومن ثم ممارسة رياضة ركوب الخيل، لربطهم بتقاليد ومفردات هذه الرياضة.

ألعاب الفروسية للصغار اليوم
الختم (الاتحاد)
أعلنت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، اكتمال الاستعدادات الفنية لإطلاق بطولة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان لألعاب الفروسية، اعتباراً من اليوم وتتضمن فئتي الصغار من أعمار 11 و 12 سنة، وفئة الصغار لأعمار 13 و14. والبطولة عبارة عن ركوب الخيل والتحكم في السرعة، وتقام تحفيزاً للطلبة وصغار السن والهواة لممارسة رياضة الفروسية.
وأكدت اللجنة في تصريح خاص، على هامش ختام بطولة التقاط الأوتاد، دعمها الكامل لنشاطات بطولة ألعاب الفروسية والمشاركين فيها، على المستوى المحلي والخليجي والعربي والدولي، وتقديم التسهيلات كافة لإنجاحها، موضحة أنه تم تخصيص جوائز قيمة للفائزين في الفئات المختلفة، وشددت على أهمية الالتزام بشروط ومواصفات اللعبة التي حققت تطوراً ملحوظاً منذ إطلاقها قبل سنوات، بفضل توجيهات ودعم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، الحريص دوماً على تأكيد هوية فروسية الإمارات، من خلال هذه الرياضة وغيرها من رياضات الفروسية التي تحظى بدعم شامل من إسطبلات بوذيب.

حضور جماهيري
الختم (الاتحاد)

شهدت البطولة خلال يومين حضوراً جماهيرياً لافتاً من أجل متابعة المنافسات التي عكست قدرة الفرسان الرائعة ومهاراتهم العالية في التقاط الأوتاد والحلق بوساطة الرمح وقدم الفرسان، خاصة نجوم الفريق الإماراتي، مهارات عالية في أداء هذه اللعبة الجميلة والراقية، في حين كان الجمهور حيوياً ومشجعاً ومحفزاً للفرسان طوال الوقت، ما أضفى على أجواء الحدث كرنفالية واحتفالية أسعدت الجميع.

اقرأ أيضا

صفقة فرنسية «مزدوجة» تعزز صفوف «الزعيم»