الاتحاد

الرياضي

2.5 مليون درهم جوائز النسخة الثامنة لـ «عالمية» أبوظبي للجو جيتسو

صالة «آيبيك أرينا» مسرح تحدي الأبطال في كل الفئات (الاتحاد)

صالة «آيبيك أرينا» مسرح تحدي الأبطال في كل الفئات (الاتحاد)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

كشف اتحاد الجو جيتسو، أمس، برنامج وفعاليات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو التي ستستضيفها أبوظبي من 15 إلى 24 أبريل المقبل، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث يشارك 5 آلاف لاعب ولاعبة من 100 دولة في التحدي.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في صالة آيبيك أرينا بمدينة زايد الرياضية بأبوظبي بحضور عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وفهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الجو جيتسو نيابة عن عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحاد، وحمد الأحبابي مدير دائرة الأعمال المساندة في شركة الاستثمارات البترولية الدولية «أيبيك» الراعي الاستراتيجي للاتحاد والرسمي للبطولة، ويعقوب السعدي مدير قنوات أبوظبي الرياضية ممثلاً لأبوظبي للإعلام الراعي الإعلامي لبطولة، كما حضر المؤتمر منصور الظاهري عضو مجلس إدارة الاتحاد، وسائد حجازي مدير عام مساعد المبيعات في شركة بريميير موتورز شريك السيارات الرسمي، وممثل عن شرطة أبوظبي، ونخبة من لاعبي منتخبنا.
ونقل فهد علي الشامسي تحيات عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحاد رئيس الاتحاد الآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، متمنياً أن يخرج الحدث الذي يحظى برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالصورة المبهرة التي تعود عليها الجميع، بما يعزز من مكانة أبوظبي التي باتت عاصمة الجو جيتسو العالمية، ويضاعف من المكتسبات التي حققتها اللعبة في المرحلة الأخيرة على المستويات كافة.
وتحدث الشامسي عن بعض الجوانب التنظيمية والفنية واللوجستية في البطولة، وقال: أود أن أردد كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان التي أكد فيها أن «الإنسان هو الثروة الحقيقة التي راهنت عليها الإمارات، وأنه سيبقى قائد التغيير والإبداع والابتكار في المجالات كافة»، ومن هنا استخلصنا رؤيتنا وأهدافنا للبطولة، واستلهمنا منها برامجنا، مع التركيز على ديمومة تطوير الإنسان، وأهمية التغيير للأفضل، وقيمة الإبداع والابتكار، وسوف تكون البطولة مختلفة كثيراً هذا العام سواء من ناحية التنظيم، أو الفئات المستهدفة، أو أجندة المبادرات، حيث سنركز على إبراز طاقات اللاعبين، بوصفهم الثروة الحقيقة.
وقال: لم نترك شيئاً للمصادفة، ولم نتوقف عند المكتسبات التي حققتها اللعبة في النسخ السبع الماضية، لكننا عملنا بشكل علمي مدروس لنضمن أن تكون النسخة الثامنة من هذه البطولة السنوية هي الأضخم والأكثر تميّزاً على الإطلاق، وذلك باستضافة أعداد قياسية من المشاركين العالميين، يتنافسون للفوز بالألقاب، إلى جانب إقامة مهرجان من الأنشطة التي تضع معايير جديدة لجذب فئات المجتمع المحلّي على نطاق أوسع وجعلهم شركاء في الحدث، ونتوقع مشاركة أكثر من 5000 لاعب ولاعبة في مختلف الفئات والأوزان.
وتابع: تم تمديد البطولة إلى 10 أيام، واستحدثنا فيها مهرجان الجو جيتسو، والذي يعد فرصة كبيرة لكل المسجلين كأعضاء في الاتحاد دون 18 سنة للمشاركة فيه، والذي يقام يومي 15 و16 أبريل، ويهدف لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من ممارسي اللعبة لخوض تجربة المنافسات بمعايير عالمية جديدة، وهو ما يمثل شهادة على التزامنا في جعل نسخة 2016 احتفاء بهذه الرياضة للجمهور.
وقال: ستقام منافسات كأس العالم للصغار يومي 17 و18 أبريل، وسيتنافس فيها اللاعبون المصنفون في لائحة الاتحاد والذين نجحوا في تجميع النقاط أو إضافتها إلى رصيدهم خلال موسم 2015 - 2016، ثم تنطلق البطولة العالمية للمحترفين بمنافسات الكبار 19 أبريل وحتى 22 منه، حيث سنشهد نخبة اللاعبين الذين نجحوا في اجتياز الجولات التأهيلية والتي نظمها الاتحاد خلال الموسم الحالي في 30 دولة.
وتابع: أبوظبي ستشهد عودة الأساطير إلى البساط، حيث من المخطط مشاركة ستة من نخبة المصنفين الأوائل في العالم سابقاً، ممن لهم باع طويل وتاريخ عريق في اللعبة للتنافس من أجل تحديد بطل العالم من بينهم، في خطوة لتسليط أنظار عشاق الجو جيتسو على أبوظبي لمشاهدة هؤلاء الأساطير يعودون للعبة يوم 23 أبريل.
وأضاف: سيقام حفل تكريم لحاملي الألقاب على السجادة الحمراء خلال حفل توزيع الجوائز التي ستبلغ قيمتها مليونين ونصف المليون درهم والعديد من الدروع والألقاب، وذلك 24 أبريل، وسيجري اختيار الفائزين وفقاً للتصنيفات الدولية الجديدة التي وضعها الاتحاد بناءً على أداء اللاعبين في الجولة الأخيرة من البطولة، كما سيشهد اليوم الأخير تكريم الجهات المشاركة والرعاة وكل من ساهم في النجاح.
وتحدث الشامسي عن الإعداد والترتيب لاستضافة الحدث، وقال: تم تشكيل لجنة تنظيمية بمشاركة أبرز الجهات الحكومية والمحلية في أبوظبي، بهدف مد جسور التعاون والشراكة مع فئات المجتمع والمؤسسات الحكومية كافة، بما يخدم رؤية الدولة في تحقيق التميز الرياضي، والتكامل في صورة المشهد الرياضي الإماراتي، ودعماً لمبدأ الشراكة والتواصل المؤسسي وتعزيزاً لمعنى التعاون بين الاتحاد والمؤسسات الفعّالة بالمجتمع، حيث تقرر أن يرتبط كل يوم من أيام البطولة بمبادرة مختلفة ذات مضمون توعوي هادف، وستُعقد ورش عمل متنوعة، توجه بعضها إلى فئات معينة كدورة متقدمة للحكام، وأخرى لمكافحة المنشطات، وورش عمل في كل التخصصات.
وقال: تدعم شركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك) مجدداً البطولة، وهي الشريك الرسمي للاتحاد، وستكون حاضرة للترحيب بالمشجعين في منطقة المشجعين، وتشهد البطولة عودة الاتحاد للطيران بصفتها الناقل الوطني الرسمي للبطولة، في حين ستكون كل من شركة بريميير موتورز وشركة لاند روفر شريك السيارات الرسمي، وستكون مؤسسة أبوظبي للإعلام الراعي الإعلامي الرسمي، فيما تشمل قائمة الرعاة الماسيين شرطة أبوظبي، وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، وتضم قائمة الرعاة الذهبيين مجموعة الصقر، وشركة دولفين للطاقة المحدودة، وشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، ويتولى الرعاية الفضّية كل من المركز العسكري المتطور للصيانة والإصلاح والعمرة، وبنك أبوظبي الوطني، ومجموعة توازن، ومجموعة الخاجة، وجميعهم انضموا حديثاً لرعاية البطولة في نسختها الحالية 2016.

اقرأ أيضا

طارق أحمد: «الصافرة» أصابتنا بـ«الملل» ونفضل التعايش معها