الاتحاد

الاقتصادي

حمدان بن راشد يفتتح معرض الشرق الأوسط للكهرباء

حمدان بن راشد خلال جولة في المعرض (وام)

حمدان بن راشد خلال جولة في المعرض (وام)

دبي (وام)

افتتح سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية أمس، بحضور عدد من كبار المسؤولين والشخصيات، الدورة الحادية والأربعين من معرض الشرق الأوسط للكهرباء والحدث الشريك، معرض الشرق الأوسط للطاقة الشمسية، اللذين يعقدان في مركز دبي التجاري العالمي ويستمران حتى 5 مارس الجاري.
وتشير أرقام المشاركة القياسية في معرض الشرق الأوسط للكهرباء 2016 إلى وجود فرص حقيقية متاحة في أسواق الطاقة في المنطقة، وذلك على الرغم من تراجع أسعار النفط، حيث لم تنجح أسعار النفط المنخفضة في إضعاف ثقة صناعة الطاقة العالمية في المنطقة.
وتقدر شركة «فينتشرز أونسايت» المتخصصة في بحوث الأسواق، أن تصل قيمة الاستثمارات الجديدة التي ستحتاجها دول مجلس التعاون الخليجي في قطاع توليد الطاقة إلى 50 مليار دولار، وذلك لتلبية الطلب الناجم عن النمو السكاني والاقتصادي في المنطقة.
وتصل القيمة الإجمالية لمشاريع الطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي في الوقت الراهن إلى 247 مليار دولار. وتصل مساحة العرض في النسخة الحادية والأربعين من معرض الشرق الأوسط للكهرباء إلى 65 ألف متر، بزيادة بلغت 4 آلاف متر مربع عن معرض العام الماضي.
وتشارك في المعرض هذا العام 300 شركة عارضة جديدة، بالإضافة إلى الشركات التي جددت مشاركتها في المعرض هذا العام ونسبتها81 بالمئة من إجمالي الشركات العارضة، ما يشير إلى أهمية المعرض بالنسبة للاعبين الأساسيين في صناعة الطاقة في العالم.
وقالت أنيتا ماثيوز مديرة مجموعة إنفورما للطاقة، الجهة المنظمة لمعرض الشرق الأوسط للكهرباء: إن معرض الشرق الأوسط للكهرباء لايزال محافظاً على نموه، على الرغم من ظروف السوق الصعبة، حيث نما المعرض بنسبة 7 بالمئة هذا العام مقارنة مع عام 2015، علاوة على ازدياد عدد العارضين من دول مثل ألمانيا وتركيا والصين والمملكة العربية السعودية.
ويعقد إلى جانب معرض الشرق الأوسط للكهرباء هذا العام، معرض الشرق الأوسط للطاقة الشمسية الذي يجمع في أرجائه أكبر عدد من موردي تكنولوجيا الطاقة الشمسية في المنطقة. ويتوقع أن يكون معرض الشرق الأوسط للطاقة الشمسية، الذي يفتح أبوابه للسنة الرابعة على التوالي، الأكثر نجاحاً حتى الآن.
وتفقد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس بلدية دبي أثناء الافتتاح، جناح البلدية المشارك ضمن معرض الشرق الأوسط للكهرباء.
وأطلع المهندس حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي، سموه على مشاريع بلدية دبي الصديقة للبيئة، والتي تحرص من خلالها على تطبيق واستخدام جميع المواد الصديقة للبيئة، وذلك بناء على المواصفات العالمية المعتمدة، والتي تتناسب مع بيئة ومناخ إمارة دبي، ويتم تطبيق كل متطلبات المباني الخضراء في جميع مبانيها الحكومية.
كما تم إطلاع سموه على الحدائق التي تنفذها الدائرة، ومن أبرزها مشروع حديقة الخزان، وهي أول حديقة من نوعها في دبي، حيث يتم تشغيل الحديقة باستخدام الطاقة الشمسية بنسبة 100% كجزء من تطبيق معايير المباني الخضراء الذي تنتهجه البلدية، وهي أكثر الحدائق محافظة على البيئة إلى جانب ترشيد النفقات واستهلاك الطاقة.

اقرأ أيضا

النفط يبلغ ذروة 3 أشهر بفضل آمال التجارة