الاتحاد

الرياضي

الفجيرة يسعى إلى علاج جراح السباعية أمام الجزيرة الحمراء

الفجيرة تعرض إلى هزيمة ثقيلة أمام بني ياس

الفجيرة تعرض إلى هزيمة ثقيلة أمام بني ياس

تشهد الجولة الـ21 من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم اليوم 4 مباريات، حيث يلعب الفجيرة الوصيف مع الجزيرة الحمراء، واتحاد كلباء مع دبا الحصن، ودبا الفجيرة مع حتا، والإمارات مع الحمرية·
وتقام غداً في ختام هذه الجولة 4 مباريات، فيلتقي العروبة مع بني ياس فارس القمة، ويستضيف العربي أسود العوير، ويلعب مسافي مع الرمس ورأس الخيمة مع الذيد·
وابتداء من هذه الجولة تدخل فرق المسابقة منافسات الأمتار العشرة الأخيرة بالثلث الأخير من عمر المسابقة، حيث ينتظر كل فريق 10 مباريات حاسمة، من بينها مواجهات هذه الجولة، وسيتحدد خلالها الفريقان السعيدان الفائزان ببطاقتي الصعود لدوري المحترفين والفرق الستة الأخرى أصحاب المراكز من الثالث حتى الثامن التي ستنجو من الهبوط وستشكل في الموسم القادم دوري الدرجة الأولى مع الفريقين الهابطين من دوري المحترفين في نهاية هذا الموسم·
وبنظرة فاحصة سنجد أن هناك 30 نقطة مازالت تنتظر القطف أمام كل فريق، وفعلياً ومنطقياً تداعب أحلام الصعود لدوري المحترفين 7 فرق تشكل حالياً القوى الضاربة في المسابقة وتحتل المراكز من الأول حتى السابع، وهي حسب الترتيب: بني ياس والفجيرة ودبي واتحاد كلباء والعروبة وحتا والإمارات·
وفي المنطقة الدافئة هناك 7 فرق تتصارع على الفوز بالمقعد الثامن الذي يعد صاحبه هو الناجي الأخير من الهبوط· وهي حسب الترتيب من أعلى لأسفل حيث يعد أصحاب المراكز الأعلى هم الأوفر حظاً: الجزيرة الحمراء الذي يشغل المركز الثامن الآن ومن خلفه دبا الحصن فالرمس ودبا الفجيرة والذيد ورأس الخيمة والعربي، بينما يشكل ثنائي القاع الحمرية الأخير ومسافي قبل الأخير المرشحين الأبرز للهبوط·
ومازالت البطولة في مثل هذه الأجواء تحتفظ ببريقها وقوتها، خاصة مع استمرار ضيق الفارق في النقاط، فبني ياس الذي اعتلى بمهارة وعن جدارة وبيده لا بيد عمرو قمة المسابقة من جديد بعدما نصب السيرك وأزاح الفجيرة من طريقة وأطاح به من عرش المسابقة بالفوز بسباعية نزلت برداً وسلاماً على جماهير وإدارة السماوي وكانت كالزلزال والصاعقة في القلعة الفجراوية الحمراء، فالطريق مازال طويلاً أمام بني ياس لتحقيق أحلامه سواء بالفوز باللقب أو الصعود، وبينه والفجيرة الوصيف الآن نقطة واحدة، والاثنان يشهدان مطاردة من أسود العوير الذين يحتلون المركز الثالث وبينهم وبين القمة 3 نقاط ومقعد الوصيف نقطتان، ولكن فريق دبي يشعر بالقلق هو الآخر مع إصرار اتحاد كلباء الرابع على التقدم لمثلث الصدارة وهو الطموح الذي ينشده فريق العروبة أيضاً بعد نجاحه في الجولة الماضية في العودة من جديد لمنطقة المقدمه وخلفه حتا والإمارات·
فالمسابقة مازالت فوق صفيح ساخن، والفجيرة ينتظره اليوم تحد صعب للثأر من هزيمته في الدور الأول على يد الجزيرة الحمراء بخماسية، واتحاد كلباء لن يكون طريق النقاط الثلاث في مباراته مع دبا الحصن مفروشاً بالورود، إذ يحلم أبناء الحصن هم الآخرون بالفوز للابتعاد عن شبح الهبوط، وحتا هو الآخر ينتظر أن تكون مهمته صعبة في ملعب دبا الفجيرة، بينما يشهد الغد تحدياً قوياً لقمة السماوي الذي سيلاقي العروبة في عقر داره، علما بأن بني ياس سيكون هدفه أيضاً الثأر من هزيمته في الدور الأول على ملعبه، وذلك بجانب هدفه الأول وهو تثبيت أقدامه على القمة وعدم التفريط بها·



الفجيرة * الجزيرة الحمراء
البحث عن التعويض

الفجيرة (الاتحاد) - يسعى فريق الفجيرة اليوم إلى غسل أحزان الجولة الماضية، حيث كان الفريق على موعد في ملعب السماوي مع أقسى هزيمة في تاريخه بالدرجة الأولى- المظاليم سابقاً- بخسارته من بني ياس بسباعية، وهو الأمر الذي تسبب في فقد القمة وانتقالها إلى السماوي والتراجع لمقعد الوصيف، ولهذا يعمل الفريق على مصالحة جماهيره من جهة، وحصد النقاط الثلاث ليواصل مطاردته لبني ياس، وعدم فقد المركز الثاني، حيث يقف أسود العوير على أهبة الاستعداد لاحتلاله، فالفارق بين الفريقين نقطتان، ولا ننسى آمال الفريق في استعادة عرش المسابقة، فالآمال قائمة لفارق النقطة الواحدة بينه وبني ياس·
يدخل فريق الجزيرة الحمراء اللقاء وعينه هو الآخر على النقاط الثلاث، ليتشبث بنغمة الفوز التي استعادها بصعوبة في الجولة الماضية بالفوز على العربي 2/3 ليضمد بذلك جراح الجولتين قبل الأخيرتين اللتين نزف خلالهما 6 نقاط ليدعم من جديد موقفه بالاحتفاظ بالمركز الثامن الذي يحتله الآن برصيد 33 نقطة وهو آخر المراكز الآمنة من الهبوط·
ولهذا ينتظر أن تكون هذه المواجهة حافلة بالقوة والندية، فالفجيرة (43 نقطة) يقف خلفه طابور يحلم بالجلوس مكانه، ونفس الشيء بالنسبة للجزيرة الحمراء الذي يعد المركز الثامن الذي يشغله بطولة في حد ذاته، فهل ينجح الفجيرة في استعادة هيبته أم أنه سيغرق في عقر داره في بحر الجزيرة الحمراء، ولا ننسى أن نذكر بأن الفجيرة تلقى هزيمة قاسية علي يد الجزيرة الحمراء في الدور الأول 3/5 ولهذا سيعمل الجزيرة الحمراء على اقتناص النقاط الست، بينما يفكر الفجراوية جدياً في الثأر·

الإمارات * الحمرية

الخوف من المفاجأة

الفجيرة (الاتحاد) - كل الطرق تقود فريق الإمارات اليوم نحو النقاط الثلاث، فالفريق الذي يحتل المركز السابع برصيد 34 نقطة، والذي شهدت الجولة الماضية أولى كبواته بالهزيمة بثنائية في ملعب دبا الحصن بعد 7 انتصارات متتالية في الأسابيع الأخيرة، ويعمل اليوم على تضميد جراحه سريعاً ليستعيد من جديد عافيته وانطلاقته نحو المنافسة على بطاقتي الصعود لدوري المحترفين، وفرصته اليوم كبيرة لتحقيق بعض أهدافه، حيث يحل فريق الحمرية صاحب المركز الأخير برصيد 6 نقاط ضيفاً عليه·
وينتظر أن تكون مهمة النسور الخضراء للتحليق من جديد في عالم الانتصارات سهلة، وبجانب أن الفريق كان هو صاحب القبضة الأقوى في الدور الأول بالفوز على الحمرية في عقر داره بخماسية، فإن فريق الإمارات يعد هو الأفضل من جميع الوجوه، فهجومه الذي يعد ثالث أفضل خط في المسابقة برصيد 45 هدفاً، يواجه اليوم أضعف خط دفاع في المسابقة اهتزت شباكه 62 مرة، بينما يملك الإمارات دفاعاً صلباً لم يهتز سوى 28 مرة، وهذا الخط سيكون في انتظار ثاني أضعف خط هجوم، حيث لم يحرز لاعبو الحمرية سوي 17 هدفاً·
فهل يحقق الحمرية الذي لا يلعب تحت أي ضغط إحدى مفاجآت هذه الجولة بتذوق حلاوة الفوز الثاني له هذا الموسم؟ أم أنه سيكون على موعد مع الهزيمة السابعة عشرة؟·

اتحاد كلباء * دبا الحصن

قمة الجولة

الفجيرة (الاتحاد) - إنها واحدة من أقوى مواجهات اليوم، فاتحاد كلباء الذي يسير كالإعصار نحو مثلث الصدارة، واجتاح في الأسابيع الأخيرة كل من يقف في طريقه وآخرهم الأسبوع الماضي حتا في عقر داره بالفوز بهدف نظيف ليقفز من المركز الخامس إلى الرابع برصيد 37 نقطة، ليكون بذلك بعد عدة انتصارات في المحطات الأخيرة بتخطي دبا الفجيرة في عقر داره بالثمانية، ورأس الخيمة بسداسية والرمس بخماسية والذيد برباعية أحد المنافسين فعلياً في سباق الصعود لدوري المحترفين، ويطمح اليوم الى مواصلة انتصاراته ليكون على بعد خطوة من أسود العوير·
أما دبا الحصن التاسع برصيد 26 نقطة فقد أكد بما لا يدع مجالاً للشك أنه رغم ابتعاده عن المنافسة، يملك قوة ويعمل له ألف حساب، بدليل نجاحه فيما فشل الكثيرون في إلحاق الهزيمة الأولى بفريق الإمارات بعد 7 انتصارات متتالية في الأسابيع الماضية ليواصل أبناء دبا الحصن انتفاضتهم ومفاجآتهم، ففي الجولة الماضية أغلقوا أبواب المقدمة أمام النسور الخضراء وأبعدوا في الجولة التي سبقتها فريق العروبة من منطقة الصدارة، وهو الأمر الذي يسعى فريق دبا الحصن الى تكراره اليوم، ولكن المهمة لن تكون سهلة، فاتحاد كلباء بينه وبين المركز السابع 3 نقاط، والهزيمة تعني تراجعه بقوة للخلف، ولكن النقاط أكثر أهمية عند أبناء دبا الحصن، لأنها تعني مواصلة السعي للنجاة من الهبوط بالفوز في اللقاءات القادمة مع نزف الجزيرة الحمراء نقاطه، وهو الأمر الكفيل بتحقيق ذلك، وستكون عيون مدافعي دبا الحصن اليوم على المحترف الفرنسي ميشيل هداف اتحاد كلباء والمسابقة، بينما سيحاول دفاع اتحاد كلباء الحد من خطورة لورنزو وأيمن الغول أبرز لاعبي دبا الحصن·


دبا الفجيرة *حتا

الكفتان متكافئتان

الفجيرة (الاتحاد) - يسعى فريق دبا الفجيرة اليوم إلى استعادة نغمة الفوز التي افتقدها في ملعب الرمس في الجولة الماضية بالخسارة بهدفين نظيفين، بعدما شهدت الجولات الثلاث التي سبقت الجولة الأخيرة 3 انتصارات متتالية على مسافي ورأس الخيمة والذيد، وهو بحاجة إلى نقاط اليوم لإنعاش آماله في النجاة من الهبوط، حيث يحتل الآن المركز الحادي عشر، وأي نزيف جديد في النقاط يجعله قريباً من الدرجة الثانية في الموسم القادم·
أما حتا السادس برصيد 35 نقطة، فقد تسبب ضياع 6 نقاط في الجولتين الأخيرتين إثر هزيمتين متتاليتين من الإمارات واتحاد كلباء في ابتعاده عن خماسي المقدمة والتراجع إلى المركز السادس، ولهذا يذهب الفريق إلى ملعب دبا الفجيرة، وكله أمل في تذوق حلاوة الفوز من جديد لينعش آماله في العودة ثانية للمقدمة، خاصة أن فارق النقاط بينه والمركز الرابع الذي يحتله اتحاد كلباء نقطتان فقط·
ومن المتوقع ألا تكون هذه المباراة من طرف واحد، صحيح أن الكفة الهجومية والدفاعية لأبناء حتا هي الأرجح، فالهجوم بقيادة ليوناردو فاريا هداف الفريق وسعيد مبارك وعمر عبد الرحمن أبرز لاعبي الفريق أحرزوا 35 هدفاً مقابل 28 هدفاً لدبا الفجيرة الذي يعد محترفه السنغالي لامين جاي أبرز أوراقه الرابحة وهداف الفريق، بينما اهتزت شباك حتا 28 مرة مقابل 35 على دبا الفجيرة، فهل يضمد أبناء حتا جراح الجولتين الأخيرتين ويكسبون أبناء دبا الفجيرة ذهاباً وإياباً هذا الموسم بعدما انتهى الدور الأول لصالحهم 3/،2 أم أن فريق دبا الفجيرة ستكون له كلمة أخرى ويثأر من هزيمته

اقرأ أيضا

موناكو يستعير الجزائري سليماني من ليستر سيتي