الاتحاد

الرياضي

كريم بنزيمة هدّاف ليون: خُروجنا من الـ شامبيونز ليج قد يحملني على الرحيل

كريم بنزيمة

كريم بنزيمة

يؤمن بأن فريقه ليون يمكنه أن يحقق انجازاً كبيراً في دوري الأبطال الأوروبي شريطة أن تتكاتف جهود جميع اللاعبين لتحويل هذا الحلم إلى حقيقة بعد أن ''تشبع'' الفريق ببطولة الدوري المحلي (سبع مرات) متتالية، أنه النجم الدولي الفرنسي الصاعد بسرعة الصاروخ كريم بنزيمة، والذي أكمل منذ أشهر قليلة عامه الحادي والعشرين·
وفي حوار له مع صحيفة ''ليكيب''، عن مستقبله مع ليون الفرنسي وفيما إذا كان مرتبطاً باستمرار الفريق في دوري الأبطال الأوروبي، وخاصة أنه كان قد سبق له قول ذلك، أجاب بنزيمة قائلاً: ''متى قلت ذلك؟ إنني سعيد هنا في ليون وأتمنى أن أصل مع الفريق إلى أبعد مدى في هذه البطولة الأوروبية المهمة''·
وأضاف: ''من المؤكد أن خروجنا مرة أخرى من دور الـ 16 لهذه البطولة لن يسعدني أو يرضيني، فوقتها قد أفكر في الرحيل، ولكن هناك نقطة أخرى مهمة جداً، وهي أن بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا بعد عام واحد من الآن وهي أيضاً لها حساباتها، ولكن علينا أولاً أن نتجاوز مشوار التصفيات الأوروبية بنجاح، وأمام منتخب فرنسا مباراتان ضد منتخب ليتوانيا يومي 28 مارس وأول إبريل، ولا ندري ما يمكن أن يحدث فيهما''·
وعندما سأل عما تعينه هاتان المباراتان، قال بنزيمة:''ما سيحدث أمام ليتوانيا قد يجعلني أفكر في الأمر بوضوح أكبر·· صحيح أن البعض يقول إنه من الخطر أن ترحل قبل سنة من بطولة كأس العالم، إلا أنني أرى أن المشكلة ليست في الرحيل، وإنما في اللعب فالأمر يوقف على النادي الذي يرغب في شرائي، ولكنني لن أقول أيضاً صراحة أنني سأترك ليون إذا لم نفز بدوري الأبطال الأوروبي وإنما أقول إنني شغوف بالبقاء معه إذا ما تجاوزنا دور الـ 16 في مباراة العودة المقبلة ضد برشلونة الأسباني''·
وعن التوقف الذي سيتخذ فيه قراره النهائي بالبقاء أو الرحيل، قال بنزيمة: ''ينبغي أن أعرف أولاً قرار رئيس نادي يون، فهو لا يريد الاستغناء عن خدماتي (قالها وهو يبتسم)، ولكن من الناحية الواقعية يتوقف الأمر على وضعنا في دوري الأبطال، وأيضاً مع منتخب فرنسا''·
وعن شعوره عندما يجلس احتياطياً ولا يلعب سواء مع فريقه يون أو مع منتخب الديوك الفرنسية، قال بنزيمة: ''الجلوس في الاحتياطي يثير حزن أي لاعب، ولكن قد يكون عند الكوتش مبررات لذلك منا عدم اكتمال اللياقة البدنية للاعب أو عودته من إصابة أو رغبته في تنفيذ تكتيك معين لا يحتاج لوجودي، مثلما حدث عندما جلست احتياطياً مع منتخب فرنسا في مباراة الأرجنتين الودية مؤخراً''، وأضاف: ''على أية حال أنا ألعب بشكل منتظم مع فريقي ليون، وسأحاول في مباراتي ليتوانيا المقبلتين أن أفرض نفسي على المدير الفني لمنتخب فرنسا، وأيا كان الأمر فأنا لم ينفذ صبري بعد فما زلت صغير السن (21 سنة)''·
وعن الدرس الذي استخلصه هو وفريقه ليون من الخروج من دور الـ 16 لدوري الأبطال الأوروبي الماضي على يد مانشستر يونايتد الذي فاز بالبطولة بعد ذلك، قال: ''لو لم يدخل مرمانا هدف في مباراة الذهاب في الدقائق الأخيرة من المباراة، لكنا قد حلقنا بعيداً في هذه البطولة وقتها، ولكنني لا أدري ما الذي حدث في لقاء العودة في أولد ترافورد''·
ولأن بنزيمة سجل 12 هدفاً في 17 مباراة شارك فيها في دوري الأبطال، وهو متوسط لا يصدق، علق على ذلك: ''تسجيل الأهداف لا يكفي أحياناً لتحقيق الفوز وأنا في حاجة أكبر للمس الكرة وتمريرها، وأن أشعر بأنني أديت مباراة جيدة وليس مهما ما سجلته من أهداف''·
ورداً على سؤال بشأن ما إذا كانت حياته في ليون قد أصبحت صعبة وأن الأمر بات يتطلب تدخل الأمن لحمايته من المعجبين والمعجبات، قال بنزيمة: ''المسألة أصبحت أكثر تعقيداً فمن المستحيل أن تحيا في هدوء في المدينة، وليس بمقدورك أن تمشي بمفردك في هدوء، ولكن الوجه الآخر للعملة يقول إن هؤلاء الناس سعداء بي ويحبوني، وفخورين بكوني نجماً''·
وعندما داعبه مندوب الصحيفة بقوله: إنه خطأك أنت لأنك أردت أن تكون مشهوراً؟، فرد بنزيمة قائلاً: ''بلى أردت أن ألعب الكرة فقط، رغبت في ذلك ولم أكن أعلم بأن وراء الكرة الكثير من الأمور الأخرى، ولكنني تعودت على ذلك وتأقلمت معه''·
وعن العنف الذي يتعرض له في الملعب من المنافسين، قال بنزيمة: ''عندما كنت صغيراً كنت أشاهد شرائط رونالدو ومحاولات المنافسين إيقاف خطورته بكل الطرق المشروعة وغير المشروعة، ولكنه كان يبقى واقفاً ويسجل الأهداف بسرعته ومهاراته، وبالنسبة لحالتي أنا فإنني أواجه مضايقات كثيرة على أرض الملعب من المنافسين، وهذا أمر طبيعي فهم لا يريدون تركي ألعب على راحتي وأتلقى الكثير من الضربات، وهذا أمر صعب ولكنني اعتدت عليه، وينبغي أن أعمل أكثر على مقاومة ما أتعرض له من خشونة وعنف'

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني