الاتحاد

الإمارات

سعود المعلا: برنامج السجل السكاني وبطاقة الهوية من أهم إنجازاتنا الوطنية

ولي عهد أم القيوين يتفقد المركز الجديد

ولي عهد أم القيوين يتفقد المركز الجديد

أكد سمو الشيخ سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين أن برنامج السجل السكاني وبطاقة الهوية من أهم الإنجازات الكبيرة التي تشهدها الإمارات في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب الســـمو الشــــيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات·
وأشار سموه، خلال افتتاحه أمس مركز هيئة الإمارات للهوية في أم القيوين، إلى أن البرنامج، الذي يهدف لرفع الكفاءة في الخدمات الحكومية والارتقاء بها، يعد من المشاريع الوطنية التي تساهم في تعزيز الهوية الوطنية وفق توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة خدمة لاستراتيجية الحكومة الاتحادية من خلال رفع مستوى أدائها·
وأشاد سموه بالخدمات والتسهيلات التى يقدمها مركز هيئــــة الإمــــــارات للهـــــويــــة في أم القيوين للمواطنين والمقيمين، ودعاهم إلى الاستفادة من هذه الخدمات والتسهيلات والتسجيل في أقرب وقت·
في الوقت نفسه أعلنت الهيئة أنها ستفتتح خلال الأسابيع المقبلة ثلاثة مراكز جديدة للتسجيل في كل من أرض المعارض في أبوظبي والفجيرة وعجمان·
وكان في استقبال سمو الشيخ سعود بن راشد المعلا ولي عهـــد أم القيوين لدى وصوله إلى مقر المركز أحمد الحميري أمين عام وزارة الرئاسة عضو هيئة الإمارات للهوية ودرويش الزرعوني مدير عام الهيئة وموظفوها·
وقص سموه الشريط التقليدي إيذانا بافتتاح المركز بحضور الشيخ سلطان بن أحمد المعلا رئيس دائرة البترول والمعادن بأم القيوين والشيخ خالد بن راشد المعلا رئيس الديوان الأميرى بأم القيوين والشيخ إبراهيم بن أحمد المعلا مدير مكتب صاحب السمو حاكم أم القيوين والمهندس الشيخ أحمد بن خالد بن راشد المعلا رئيس دائرة التخطيط والمساحة بأم القيوين وعدد من الشيوخ ومدراء الدوائر المحلية والاتحادية بأم القيوين وأعضاء هيئة الإمارات للهوية والموظفين·
وقام سمو ولي عهد أم القيوين بجولة في أقسام وإدارات المركز واستمع لشرح من مديره محمد سعيد التلاي عن طبيعة العمل به·
وأبدى سموه سعادته بمستوى المركز والخدمات المقدمة فيه، مثنيا على جهود العاملين في إدارة الفرع وتقديم الخدمات والتسهيلات للمراجعين·
وضعت هيئة الإمارات للهوية خطة استراتيجية للتسجيل من أهم ملامحها الوصول إلى المواطن أو المقيم لتسجيله، وتقوم بتعريف وحماية هوية الأفراد وتسهيل تعاملاتهم بصورة آمنة من خلال إنشاء وتطوير قاعدة بيانات سكانية دقيقة·
وبلغ عدد المسجلين في بطاقة الهوية منذ انطلاق المشروع منتصف 2005 إلى نهاية يناير الماضي 280 ألف شخص·
وأوضح درويش الزرعوني مدير عام الهيئة أنها أصدرت 277 ألف بطاقة للمسجلين من ضمنها 7000 بطاقة أصدرت للمقيمين عبر توفير الهيئة خدمات مرنة للجهات الحكومية وغير الحكومية الراغبة في تسهيل تسجيل موظفيها من خلال توفير خدمة تأجير مكاتب التسجيل في مقر عمل الجهة مع توفير طاقم العمل اللازم وفق خطة وجدول زمني يتفق عليهما·
وسجلت الهيئة 1800 شخص من خلال خدمة التسجيل المتنقل التي أطلقتها في ديسمبر الماضي·
وأشار الزرعوني إلى أن الهيئة وفرت 6 سيارات تسجيل متنقلة للراغبين في تجنب عناء الذهاب إلى مراكز التسجيل وذلك من خلال الاتصال على مركز الاتصال التابع للهيئة على الرقم (600523432) وحجز موعد مسبق·
وتبلغ رسوم هذه الخدمة 500 درهم للعائلة الواحدة بشرط أن يكون جميع أفرادها مسجلين في خلاصة القيد نفسها أو كفالة الإقامة، بالإضافة إلى 10 دراهم إضافية لكل شخص في العائلة·
وأضاف الزرعوني أن خدمة التسجيل المتنقل تعتبر عاملاً مسانداً لمراكز التسجيل المنتشرة في الدولة، وأن هذه الخدمة أطلقت لتصل إلى كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة لتسجيلهم في أماكن إقامتهم· وأكد توفر طاقم نسائي في هذه الخدمة لتسجيل السيدات

اقرأ أيضا