الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يدعو إلى الحفاظ على الموروث الشعبي

حاكم الشارقة ومنير بوشناقي  خلال توقيع الاتفاقية

حاكم الشارقة ومنير بوشناقي خلال توقيع الاتفاقية

وقع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس في مكتبه على مذكرة تفاهم بين حكومة الشارقة والمركز الدولي لدراسة حماية الآثار والتراث ''ايكروم'' التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ''يونسكو''· تتضمن الاتفاقية التي وقعها عن المركز الدولي مديره العام منير بوشناقي وتستمر أربع سنوات استفادة إمارة الشارقة من نشاطات ''برنامج آثار'' لحماية التراث الثقافي في الوطن العربي·
وتنص الاتفاقية، التي يتزامن توقيعها مع الاحتفالات بالسنة العاشرة لإعلان إمارة الشارقة عاصمة للثقافة العربية، على قيام حكومة الشارقة بالترويج لفرص التعليم والتطوير في مجال المحافظة على الثقافة والتراث، الى جانب نشر الوعي لتطوير المناهج في مؤسسات التعليم في الشارقة والمنطقة وتأسيس مركز اقليمي لحفظ التراث·
ويأتي هذا التعاون بين حكومة الشارقة والمركز الدولي لإكساب العاملين في مجال حفظ التراث الثقافي بالشارقة مزيداً من الخبرات والتطوير المهني في هذا المجال، الأمر الذي سيدعم مكانة الإمارة في الوطن العربي كمركز لحفظ التراث وتحسين برامج حماية الآثار والتراث والعمارة في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط·
وأكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي خلال اللقاء أهمية الموروث الثقافي الشعبي الذي تضع الشارقة حمايته على قائمة أولوياتها، مشيراً الى اعتماد الشارقة لخطط وبرامج خاصة وفق أفضل المعايير الدولية أثمرت أرشيفاً سمعياً وبصرياً كبيراً في هذا المجال· وشدد سموه على ضرورة الاستعانة بالجهود الأكاديمية لأشهر الجامعات العالمية والاستعانة بجميع المؤسسات ذات الخبرة الدولية في هذا التخصص للوصول الى أفضل الطرق لتوثيق وحماية الإرث البشري الثقافي والطبيعي الذي يثري الإنسان ويعطيه هويته الخاصة·
وأشاد سموه باهتمام الشارقة بالتراث الشعبي منذ البدايات الأولى·· مشيراً الى أيام الشارقة التراثية التي تعيش فيها الشارقة أياماً من الماضي الجميل من خلال إعادة نمط الحياة القديمة بالكامل من عادات وتقاليد وفنون وأنماط من الحرف الشعبية والصناعات التراثية والتي تتوافق في موعدها مع اليوم العالمي للتراث الذي أقرته اليونسكو في شهر ابريل من كل عام·
وتناول اللقاء خطة عمل لإعداد كوادر في مجال التراث الثقافي بالتعاون مع دائرة الثقافة والإعلام وجامعتي الشارقة وأميركية الشارقة·
من جهته أشاد منير بوشناقي مدير مركز ''ايكروم'' في إمارة الشارقة بالسياسة الحكيمة التي ينتهجها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لتأسيس قاعدة للارتقاء بالحياة الثقافية عبر خطة شاملة للنمو الثقافي، وهو ما تؤكده الانجازات المتعددة في هذا المجال·
وأكد أن الاتفاقية تعد خطوة في سلسلة التعاون بين منظمة اليونسكو والإمارات بصفة عامة والشارقة بصفة خاصة· وأعرب عن سعادته بلقاء صاحب السمو حاكم الشارقة الذي يعد من أبرز الشخصيات العربية التي تساهم بفعالية في وضع خطة للتنمية الثقافية تقوم على أسس ودعائم قوية·· مشيرا الى جهود سموه المشهودة في المجال الثقافي التي جعلت من الشارقة محطاً للأنظار لتصبح عاصمة للثقافة العربية·
وأعرب عن أمله في مزيد من الازدهار للشارقة، متمنياً أن تكون الاتفاقية خطوة جديدة في تعزيز العلاقات بين ايكروم والشارقة·
تأسس المركز الدولي لدراسة حماية الآثار والتراث ''ايكروم'' من قبل اليونسكو عام 1956 في روما بايطاليا كمنظمة حكومية دولية تعنى بالحفاظ على الآثار المتحركة والثابتة حول العالم ويضم 126 دولة، ويهدف الى تطوير طرق حماية التراث ونشر الوعي حول أهميته، ويساهم في حماية الثقافة والتراث حول العالم عن طريق توفير التدريب ونشر المعلومات والبحث العلمي والتعاون ونشر الوعي·
ويهدف ''برنامج آثار'' الى حماية التراث الثقافي في الوطن العربي على المدى الطويل ودعم عمل المؤسسات الحكومية لحماية التراث الثقافي، ويركز على ثلاثة أنشطة أساسية هي المعرفة التطبيقية للتخطيط وإدارة التراث والتطوير المهني لأساليب وطرق حماية التراث وتوفير التوعية الجماهيرية في هذا المجال·
طائر الكنج فش
أكد صاحب السمو حاكم الشارقة أهمية العمل الميداني في مختلف الجوانب لحماية البيئة والحفاظ عليها·· مشيراً الى المحميات الطبيعية الخمس التي تضمها الشارقة ومن بينها محمية الطيور البحرية وتضم 132 نوعاً منها نوع نادر لا يوجد إلا في المحمية على مستوى العالم وهو طائر ''الكنج فش''·
وأثنى سموه على جهود العاملين في هذا القطاع من الثقافة في الشارقة لمواكبة أحدث المستجدات في هذا المجال·

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة يستقبل رئيسة وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي