الاتحاد

الرياضي

أولادي العائد بقوة لفرقة الجوارح: حبي الكبير للشباب أنساني ظلم سيريزو

أولادي (وسط) يعد أحد العناصر المؤثرة في فرقة  الجوارح

أولادي (وسط) يعد أحد العناصر المؤثرة في فرقة الجوارح

تزامنت عودة الشباب إلى عافيته وتصحيح وضعه وتحقيق النتائج الإيجابية مع تألق الإيراني مهرداد أولادي واستعادته لمستواه المعروف، حيث قدم أداء قوياً في الجولات الأخيرة، وساهم بشكل كبير في تقديم الإضافة إلى فرقة الجوارح وتحقيق الانتصارات الأخيرة·
وأثبت أولادي بذلك أن غيابه عن تشكيلة الأخضر طوال المرحلة الأولى من الدوري لم تكن قراراً موفقاً من الجهاز الفني في ظل التنافس القوي بين أجانب الفريق·
وأبدى مهرداد أولادي ارتياحه للعودة إلى تشكيلة الشباب واللعب بشكل متواصل بعد ان أقنع المدرب البرازيلي سيريزو بمستواه وحقيقة إمكاناته·
وقال: عانيت كثيراً من اختيارات المدرب في المرحلة الماضية، لأنه فضل الاعتماد على البرازيليين اسونساو وريناتو والزيمبابوي موسى مجوني بالرغم من جديتي في التدريبات وحرصي الواضح على خدمة الفريق والمشاركة في المباريات·
وأضاف انه يحترم قرار المدرب، لأنه المسئول عن النتائج، لكنه أبدى في نفس الوقت حسرته على ضياع فترة طويلة من عمر الدوري دون المشاركة في المباريات، لأنه لم يحصل على فرصته·
وأوضح أولادي قائلاً: أنا لاعب محترف وألتزم بقرارات الجهاز الفني والإداري، كما أنني أحب الشباب وتربطني علاقة قوية بجماهيره، وفضلت تجديد عقدي معه ورفضت العديد من العروض الأخرى من أندية في الدوري الإماراتي، حرصاً على مواصلة المشوار في القلعة الخضراء، لذلك فإن حبي للشباب أنساني الظلم الذي تعرضت له خلال الفترة الماضية عندما رفض المدرب إشراكي في المباريات وحتى عندما اضطر إلى ذلك لم ألعب كامل الوقت·
وأكد أولادي انه تحلى بالصبر وعمل بجدية وفي صمت حتى انتزع مكانه وأثبت للمدرب انه لاعب قادر على خدمة الشباب وانه يملك امكانات وفنيات عالية، وأكد انه لا يريد أن يدخل في مشاكل مع الجهاز الفني، لأنه يحترم قراراته، لكنه في نفس الوقت لا يريد أن يبقى عالة على الفريق وفي حال عدم الاقتناع بمستواه فإنه يفضل إنهاء المشوار بكل احترافية·
وقال: يجب أن تعرف الجماهير أن اختفائي عن الظهور في الدوري الإماراتي خلال الفترة الماضية لأنني لم أشارك في المباريات ولم أحصل على فرصة للعب، أما الآن فإنني عائد بقوة وقادر على إمتاع الجماهير بعروض لائقة واستعادة الصورة الجميلة التي يملكها جمهور الدوري الإماراتي عني·
وأضاف: قدمت مواسم ناجحة مع فرقة الجوارح، وعازم على مواصلة العروض القوية والمساهمة بفاعلية في قيادة الأخضر إلى استعادة مستواه الحقيقي كبطل للدوري والمنافسة بجدية في الاستحقاقات التي تنتظره، كما أبدى تفاؤله بالمرحلة المقبلة حيث قال: الشباب لن يعود إلى الوراء وسيقدم صورة مختلفة في الجولات المقبلة، خاصة أنه عازم على المنافسة في كل الاتجاهات سواء المحلية من خلال تحسين مركزه والتقدم في الترتيب بما يليق بسمعة بطل الدوري أو على لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة من اجل الظفر بتتويج يرضي طموحات الجماهير ويجعل الشباب على تواصل مع الألقاب والتتويجات، خاصة أن اللقب أقرب إلى فرقة الجوارح باعتبار تعطش اللاعبين إلى تتويج يعيدهم إلى منصات التتويج·
وأضاف قائلاً: مسابقة دوري أبطال آسيا تحظى باهتمام كبير من الفريق، وكل اللاعبين عازمون على تقديم أداء قوي يشرف الفريق ويعزز فرصة الأخضر في الوصول إلى أبعد مدى في هذه المسابقة·
وأضاف أن ضربة البداية ستكون قوية أمام سابهان الإيراني، نظراً لقوة المنافس ولاعبيه المميزين، مما يتطلب جهداً كبيراً من الشباب لتقديم صورة لائقة وضمان انطلاقة ناجحة·
لقاء العين
وتحدث مهرداد أولادي عن أهمية مباراة الشباب والعين التي ستقام غداً ضمن الجولة الخامسة عشرة للدوري، وقال: اللقاء مواجهة من العيار الثقيل، خاصة أن العين عائد بقوة للمنافسة المحلية وهدفه الفوز من أجل الاقتراب من المركز الأول، لكن الشباب حريص بدوره على انتزاع ثلاث نقاط مهمة على أرضه وأمام جماهيره تضمن تحسين مركزه والابتعاد بشكل نهائي عن المنطقة الخطرة في الترتيب·
وأضاف أن فرقة الجوارح عازمة على تحقيق فوز جديد، خاصة أن المعنويات مرتفعة والتحضيرات جرت في أجواء ايجابية مما يمهد لعرض قوي من الأخضر·
وحول قوة المنافس وخطورة لاعبه فالديفيا قال أولادي: العين يضم نخبة من اللاعبين المميزين سواء الأجانب أو المواطنين وبالتالي خطورة العين ليست في فالديفيا فقط، إلا أن الشباب يضم أيضاً فريقاً متجانساً ومجموعة من اللاعبين المتميزين الذين بإمكانهم الوقوف أمام أقوى المنافسين، لذلك إذا كان العين يضم فالديفيا فإن الشباب يضم 11 لاعباً نجماً، وبفضل روح الفريق الواحد بإمكان الجوارح التحليق بالنقاط الثلاث·
وحول استعداده لتقديم أداء جيد مع الجوارح في المرحلة المقبلة ابتداء من مباراة غد قال: لا أفكر في الظهور الفردي بالدرجة الأولى، لأن مهمتي تكمن في دعم الفريق واللعب ضمن مجموعة واحدة، لذلك فإن جهدي أوظفه لخدمة الفريق حتى يحقق الفوز، وبالتالي فإن النتيجة الايجابية هي نجاح لكل اللاعبين وتتويج لجهودهم·
وأضاف: أريد التتويج مع الشباب هذا الموسم بالفوز بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة باعتباره اللقب الأقرب حالياً إلى الأخضر بعد الوصول إلى النهائي، مشيراً إلى انه لم يفكر الآن في مستقبله مع الشباب ولم يتخذ قراره النهائي وانه ينتظر انتهاء الموسم وتقييم الوضع مع إدارة النادي بما يرضي مصلحة الطرفين، باعتبار أن الأمر متعلق بالعديد من العوامل الأخرى

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني