الاتحاد

عربي ودولي

السيستاني يوصي الائتلاف بتشكيل حكومة موسعة


بغداد - أف ب:
جدد المرجع الشيعي الأعلى في العراق الشيخ علي السيستاني توصيته بتشكيل حكومة عراقية جديدة موسعة تشمل السنة، عندما استقبل أمس وفدا من قائمة 'الائتلاف العراقي الموحد' في مقر اقامته في النجف·
وقال عضو الوفد حسين الشهرستاني بعد خروجه من منزل السيستاني للصحافيين 'إن الوصية الاساسية التي أوصى بها السيد السيستاني هي العمل على اشراك جميع العراقيين في العملية السياسية'· وقال زعيم حزب 'المؤتمر الوطني العراقي' أحمد الجلبي: 'لقد اكدنا لسيادته على تمسكنا بوحدة الائتلاف وتعزيز هذه الوحدة والعمل على ان يكون هناك اجتماع سريع للجمعية الوطنية'·
ودعا الى 'تشكيل الحكومة العراقية بسرعة حتى نتمكن من معالجة القضايا الخطيرة الموجودة على الساحة العراقية واهمها السيادة والامن والفساد الاداري وتقديم الخدمات'· وأوضح المتحدث باسم 'الائتلاف' ابراهيم بحر العلوم أن 'الهدف من هذه الزيارة هو معرفة توجيهات سماحته وقد اكد لنا على ضرورة تعزيز التلاحم والوحدة بين افراد القائمة من جهة وبين المكونات المهمة للشعب العراقي من جهة اخرى'· وأضاف: 'ان الوصية الأولى والأخيرة لسماحته للائتلاف والعراقيين جميعا هي ضرورة الوحدة بين صفوفهم'·
وقال عضو 'المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق' الشيخ همام حمودي: 'ان سماحته اوصى بوحدة الكلمة وقال ان الائتلاف لا يمثل الشيعة فقط وانما يمثل جميع العراقيين وطالب بإعطاء كل ذي حق حقه خاصة أهل السنة والجماعة وان نكون اول المدافعين عن حقوقهم بسبب الظروف التي مروا بها'· وأكد ان قائمتهم 'تسعى الى تشكيل حكومة انقاذ وطني يشترك فيها الجميع'·
من جانب آخر، أعلن نائب الرئيس العراقي ورئيس البرلمان الكردستاني، روز نوري ساويش ان السياسيين الأكراد لم يقرروا بعد التحالف مع اي طرف عراقي ويحاولون تشكيل حكومة عراقية موحدة بمشاركة جميع الاطراف ما زالوا متمسكين بالحصول على منصب رئيس الجمهورية أو منصب رئيس الوزراء ووزارتين سياديتين· وكرر مطالبة الأكراد بضم مدينة كركوك إلى إقليم كردستان شمال العراق ودمج المليشيا الكردية 'البشمرجة' في الجيش النظامي· وقال: 'يجب معالجة مسألة كركوك كما جاء في قانون ادارة الدولة· أما قوات البشمرجة فهي جزء من الجيش العراقي وليست ميليشيا ويجب الاهتمام بها ودعمها ماديا ومعنويا'· ورأى أن المباحثات ستكثف خلال الايام المقبلة بين الاطراف العراقية لايجاد الحلول لكل القضايا الخلافية استعدادا لعقد اول جلسة للجمعية الوطنية الانتقالية العراقية· وأوضح 'طلبنا من اشرف قاضي ممثل الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان ان يتعاون معنا في الوصول الى اتفاق عام على اساس توافقي بين الاطراف العراقية كافة· المهم لدينا ان يلتزم رئيس الوزراء العراقي الجديد بكل بنود قانون ادارة للمرحلة الانتقالية'·

اقرأ أيضا

روسيا تهدد "الناتو" بعد نشره قواعد عسكرية قرب حدودها