الاتحاد

الرياضي

«العميد» يخطف «النقاط الثمينة» بأقدام «المواطنين» للمرة الأولى

النصر نجح في تحقيق فوز مهم على دبا (تصوير يوسف العدان)

النصر نجح في تحقيق فوز مهم على دبا (تصوير يوسف العدان)

فيصل النقبي (الفجيرة)

ابتسمت الجولة 15 للنصر بقيادة المدرب الصربي يوفانوفيتش من جديد بعد 3 أعوام كاملة، حيث أعاد سيناريو لقاء الشارقة مع النصر، الذي أقيم بتاريخ 8 فبراير 2015 باستاد الشارقة وانتهى بهدفين دون مقابل للنصر بعد أن تعادل في الموسم قبل الماضي بنفس الجولة مع الظفرة 1-1، وفي الموسم الماضي تعرض لخسارة أمام شباب الأهلي بهدفين لهدف في فترة المدرب بيتريسكو.
وجاء طعم الفوز بنكهة مميزة، حيث تحقق بأقدام مواطنة للمرة الأولى هذا الموسم، حيث سجل الهدفين راشد محمد عمر وأحمد الياسي، ولم يسبق للاعبين المواطنين أن سجلوا أهداف الفوز للفريق هذا الموسم، رغم محاولة سالم صالح في لقاء الشارقة في الجولة 12.
ووصف أحمد إبراهيم الياسي هدفه الأول منذ أكثر من 3 مواسم بأنه الأغلى في مسيرته، بعد أن رفع رصيده إلى هدفين في دوري الخليج العربي.
وأشار الياسي إلى مشاعره التي خرجت بعفوية بعد تسجيله الهدف وإخراجه لصورة أبنائه بأنه توقع التسجيل من خلال إحساس انتابه قبل تسديده للكرة، حيث سبق له أن سجل في البطولة الآسيوية في الفترة الأولى للمدرب الصربي يوفانوفيتش، معتبراً أنه يتفاءل كثيراً بتواجد المدرب، خاصة أنه قادر على إعادة الفريق لمكانته المعهودة في الدوري بوصفه مدرباً لسنوات سابقة للفريق، وستساعده هذه الخلفية على تحسين وضع الفريق بالدوري.
وقال الياسي إنه فخور بإشادة المدرب الكبيرة له بعد تسجيله للهدف، مشيراً إلى أنه في خدمة الفريق، خاصة في الفترة العصيبة التي يمر بها الفريق بالدوري
وأضاف: الفوز مهم وهو الثاني على التوالي، ونحن نتقدم للأمام بشكل أكبر ونأمل بأن يتعافى لاعبونا من الإصابات، ومن المؤكد أن أداءنا سيرتفع بكل تأكيد، وعلينا أن نحسن صورتنا، ومطلوب منا أن نحقق النقاط الثلاث فقط بعيداً عن أي أداء بسبب وضع الفريق الحالي والإصابات التي تغزو الفريق.
وفي الجهة الأخرى، أصبح الوضع معقداً جداً في بيت النواخذة، فالنتيجة تشير إلى خسارة سابعة هذا الموسم، ومضي 127 يوماً كاملة لم يحقق خلالها «النواخذة» أي حالة فوز إطلاقاً في دوري الخليج العربي منذ الفوز في الجولة الثالثة على عجمان بهدفين من دون مقابل في الثلاثين من سبتمبر 2017، وهي مدة كفيلة بوضع دبا الفجيرة في موقف صعب ومعقد جداً في جدول الترتيب بعد تراجعه المخيف من المركز السادس في جولة من الجولات الماضية حتى المركز العاشر بنهاية هذه الجولة.
واعترف سند علي لاعب دبا الفجيرة، الذي دخل بديلاً خلال الشوط الثاني، بالخطر المحدق بالفريق بنهاية الجولة 15 من الدوري، خاصة أن المباراة المقبلة أمام الظفرة تعتبر من المواجهات المصيرية للفريق بعد أداء مخيب للآمال في المباريات الأخيرة.
وقال سند علي: الأداء لم يرتق أبداً للمستوى المأمول، ونحن نتحمل المسؤولية الكاملة عن وضع الفريق الحالية، وعلينا أن نخوض المباريات بطريقة أفضل من الحالية، ونحن نعترف بالتقصير التام ولن يستمر هذا الوضع كثيراً.

اقرأ أيضا

العزيزي: مستمر مع الوصل حتى نهاية عقدي