الاتحاد

عربي ودولي

فتح تقر موعد الانتخابات و الشعبية تطالب بمعركة


رام الله-الاتحاد ووكالات الانباء: أكد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني روحى فتوح أن الانتخابات التشريعية ستجري في موعدها المحدد في 17 يوليو وأن الرئيس محمود عباس هو صاحب القرار بتأجيلها أو اجرائها، مشيرا في تصريحات للصحفيين الى انه بصفته رئيسا لـ'لتشريعي' يطالب بأن تجري الانتخابات في موعدها المحدد· فيما قال عضو المجلس حاتم عبدالقادر ان نواب كتلة 'فتح' الذين يشكلون غالبية الاعضاء اتفقوا على ان تجرى الانتخابات فى موعدها المقرر على اساس نسبة الثلثين وفق نظام الدوائر الانتخابية (88 نائبا) والثلث الآخر (44 نائبا) وفق نظام اللوائح اي نظام التمثيل النسبي·
واكد عضو المجلس من 'فتح' ايضا قدورة فارس ان اعضاء الكتلة قرروا بالاجماع ان المجلس يجب ان لا يبدو بالصورة المضللة التي يتم اظهارها وكأنه هو الذي يعطل الانتخابات وعليه فسيتم التصويت بالقراءة الثانية على قانون الانتخابات بعد التصويت عليه بالقراءة الاولى· فيما دعا عضو المكتب السياسي لـ'لجبهة الشعبية' جميل المجدلاوي الى تحويل العملية الانتخابية لمعركة ضد الاحتلال الاسرائيلي والمشروع الاميركي، وقال في تصريحات:'يتوجب علينا تحويل العملية الانتخابية التشريعية معركة ضد الاحتلال··ان اميركا تريد ان تحول الانتخابات لصالحها وتريد اعادة ترتيب شعبنا ومؤسساته بما يلائم مخططاتها'، داعيا الى اقرار قانون انتخابات يراعي التعددية السياسية ويضمن مشاركة كافة الفصائل في صنع القرار ويضمن عدم نفي الآخر·

اقرأ أيضا

تقدم في المحادثات بين المعارضة والحكومة الفنزويلية