صحيفة الاتحاد

كرة قدم

الإمارات وحتا.. «الهروب من الخطر»!

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

تتجه الأنظار إلى المواجهة المرتقبة بين الإمارات وحتا، وطموحهما مشترك لحصد النقاط الثلاث التي تعني الكثير في هذه المرحلة المهمة من البطولة، للهروب من دائرة الخطر، خصوصاً أنهما أمام واقع صعب يستدعي تجميع النقاط، لتحسين المراكز والاقتراب من المنطقة الدافئة، قبل الدخول في الحسابات المعقدة.
وتبدو الحالة المعنوية للاعبي «الصقور»، في أفضل درجاتها، بعد الرباعية في شباك الشباب، في الجولة الماضية، وتعاظم الأمل في الابتعاد عن صراع المراكز الأخيرة، بعدما رفع الفريق رصيده إلى 12 نقطة، وهو ما بدا واضحاً في الحصص التدريبية الماضية التي شهدت رفع مستوى الجاهزية لمواجهة «الإعصار»، ويضع في الاعتبار خسارة مرحلة الذهاب 1-2، وبالنتيجة ذاتها في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة.
وفي المقابل، عكست حالة الاهتمام الكبيرة من إدارة النادي بوضع حتا، بعد الخسارة أمام بني ياس بهدف، درجة الترقب للقاء الإمارات، وأهمية العودة إلى النتائج الإيجابية بعد تجمد رصيد الفريق عند 17 نقطة، وذلك لتفادي التقلبات المتوقعة في المراكز الأخيرة، عقب التطورات المفاجئة في النتائج، خلال المباريات الماضية، وهو ما فتح الباب أمام كثير من التكهنات، حول مصير الفرق في الجولات المقبلة، لأن الفارق أصبح يدفع بالكثير من التحولات التي تؤدي إلى واقع مختلف يشعل الصراع على البقاء في «المحترفين».


هاشيك: الظروف مغايرة عن «المشهد السابق»!
رأس الخيمة (الاتحاد)

قال إيفان هاشيك، المدير الفني لفريق الإمارات، إن المواجهة الثانية أمام حتا مختلفة عن المشهد السابق، في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، رغم أن فريقه فقد النتيجة في مرحلة خروج المغلوب 1-2، بسبب الأخطاء التي حدثت، لأن المنافس حقق التفوق من 3 فرص، حصل عليها أمام المرمى، ولكن اليوم تبدو الظروف مغايرة، ونسعى بكل ما نملك لبلوغ النتيجة التي تساعدنا على تخطي هذه المرحلة، وتحسين موقعنا في الدوري، موضحاً أن اللاعبين لديهم الرغبة القوية لمتابعة النتائج الإيجابية في البطولة، عقب الفوز الأخير على الشباب، ولا يفكرون في النتيجة السابقة، لأنهم أمام واقع جديد، يفرض عليهم نسيان الماضي.
وأضاف: لا تأثير لنشوة الفوز على الشباب، قبل لقاء اليوم، مقارنة بما حدث، بعد فوزنا على العين، والحقيقة أننا لم نقل أبداً إن مباراة دبا الفجيرة التي خسرناها بهدفين سهلة، أو في متناول اليد، بل العكس تماماً، أشرنا إلى أنها ربما تكون أصعب من لقاء العين، وبهذه الحقيقة، فإننا نخوض اليوم مواجهة صعبة أمام حتا، رغم أننا حققنا النتيجة الرائعة أمام الشباب، ولم نعد نفكر فيها، والتركيز كله في لقاء اليوم.
وأكد هاشيك أنه لا يشغل تفكيره بالفريق الذي يهبط إلى دوري الدرجة الأولى، ويفكر فقط في فريقه، لمساعدته على تجاوز هذه المرحلة، حتى ينجح في تحسين مركزه، ويصعد إلى الأمام على لائحة الترتيب، ولكل مباراة ظروفها، ولكن المهم أن نكون في الموعد أمام منافس يسعى للهدف ذاته، موضحاً أنه لا يشعر بالقلق حيال المراقبة الفردية المحتملة لباتنا، وإنما العنف الذي يتعرض له في الملعب، وباتنا يجب أن يلعب للمتعة التي تنتظرها الجماهير.


جوكيكا: لم أفقد الثقة في اللاعبين
رأس الخيمة (الاتحاد)

أكد المقدوني جوكيكا، المدير الفني لحتا، أن لقاء اليوم أمام الإمارات، يمثل مرحلة مهمة للفريقين، لأنه يعد فرصة كبيرة للمنافسة على النقاط الثلاث، التي تعني الكثير من الأمور الإيجابية للاعبين، بعد الخسارة الماضية أمام بني ياس، في الوقت المحتسب بدل الضائع، وكانت مفاجأة لهم، رغم أن كرة القدم أمام احتمالي الفوز والخسارة، وهذا لا يعني فقدان الثقة في اللاعبين، لأنهم حققوا النتائج الجيدة في الدوري، خلال هذا الموسم، بغض النظر أمام التراجع الذي شهده الفريق في المباريات الماضية، وفي الوقت الأخير، قبل صافرة النهاية، على غرار ما حدث أمام اتحاد كلباء بالتعادل الذي أدركه المنافس قبل ثوانٍ من صافرة النهاية، والخسارة أمام بني ياس.
وأضاف: اللاعبون لديهم الدافع القوي لخوض لقاء الإمارات، والعمل على حصد النقاط الثلاث، ونعرف جيداً الخطورة التي يمثلها المنافس بوجود عناصر متميزة، مثل المغربي مراد باتنا، وهو أحد أفضل لاعبي فريقه، ونجح في هز الشباك خلال المباريات الماضية والأرجنتيني ساشا، ولديهم أيضاً المدرب هاشيك صاحب الخبرة الجيدة، ولذلك ينبغي أن نخوض اللقاء بالرغبة الكبيرة والتركيز العالي الذي يمنحنا فرصة العودة مجدداً، إلى الانتصارات لتعويض النتائج السابقة.
وحول المباريات المقبلة من الدوري، قال جوكيكا: المؤكد أنها صعبة للغاية، ونسعى لأن ننجح في حصد الأفضل، وتنتظرنا مواجهات قوية للغاية، والمطلوب أن نخوض التحدي الذي ينتظرنا بالعزيمة القوية، وحرصنا في الأيام الماضية على الاجتماع مع اللاعبين لتصحيح الأخطاء، وشاهدنا معاً مباراة بني ياس، حتى تبدو الأمور واضحة، لتخطي هذه المرحلة من البطولة.