صحيفة الاتحاد

الرياضي

ثابت بطل كأس رئيس الدولة للجولف بـ«رقم قياسي»

نهيان بن مبارك بحضور فاهم القاسمي يكرم نجلي ذياب بن سيف آل نهيان: شيخة ونهيان اللذين لم يتجاوز عمراهما السبع سنوات كأصغر لاعبين في البطولة (من المصدر)

نهيان بن مبارك بحضور فاهم القاسمي يكرم نجلي ذياب بن سيف آل نهيان: شيخة ونهيان اللذين لم يتجاوز عمراهما السبع سنوات كأصغر لاعبين في البطولة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

توج معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، الفائزين في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للجولف التي أقيمت تحت شعار «عام زايد»، بحضور معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس الاتحادين الإمارات والعربي للجولف، وحققت البطولة التي استضافها نادي ياس لينك للجولف في أبوظبي نجاحاً فنياً وتنظيمياً وجماهيرياً رائعاً، بمشاركة قياسية وصلت لأكثر من 105 لاعبين ولاعبات في نسختها السادسة، كما حضر مراسم الختام أيضاً عبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد بالهيئة العامة للرياضة، ومروان محمود هادي ممثل بنك «إتش إس بي سي» الراعي الرئيس للبطولة، عادل الزرعوني نائب رئيس اتحاد الجولف، وخالد الشامسي الأمين العام، وخلفان الكعبي ودرويش القبيسي وراشد الجروان أعضاء الاتحاد.
وتوج اللاعب سيف ثابت بطلاً لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للجولف للموسم 2018 بعد أن احتل المركز الأول ونال الكأس الغالية بمجموع 144 ضربة وأربع ضربات تحت المعدل، مسجلاً رقماً قياسياً هو الأول من نوعه في الدولة، ونال كأس المركز الثاني أحمد سكيك بمجموع 148 ضربة، والمركز الثالث من نصيب حسن المشرخ بمجموع 153 ضربة. وشمل التكريم عبيد الحلو الفائز بالمركز الأول للشباب بمجموع 177 ضربة، وحل بالمركز الثاني راشد العمادي بمجموع 180 ضربة، وبفئة الرواد نال عبد الرحمن عبد الله اللقيطي المركز الأول والذي حضر وشارك في البطولة، وهو من فريق «الهلال الأحمر» المتواجد في الأردن.
وعلى صعيد الفتيات، فازت النجمة الواعدة ريما الحلو بالمركز الأول بمجموع 167 ضربة ونالت كأس الفتيات، وتم تكريم عيدة المحيربي أول وأقدم لاعبة إماراتية في الجولف بكأس تذكاري.
وشهدت البطولة تألق أبناء الجسمي بمنافسات فئة المبتدئين، حيث فاز راشد الجسمي بالمركز الأول بمجموع 35 ضربة، وشقيقه سلطان الجسمي بالمركز الثاني بمجموع 37 ضربة، وحل ثالثاً سعيد الزرعوني بمجموع 38 ضربة.
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح راعي البطولة، الحرص على الاهتمام ودعم الألعاب الرياضية وممارسيها ونجومها من أبنائنا وبناتنا، وذلك ترجمة لتوجيهات قيادتنا الرشيدة، بما يعكس التطور الحضاري والرياضي للدولة، ويسهم في رعاية شبابنا ورياضيينا وفي تنمية المجتمع.
وأشاد معاليه برياضة الجولف، وغيرها من الألعاب التي شقت طريقها بثبات نحو المنافسة الإقليمية والقارية والدولية، منوهاً بأن رياضة الجولف شهدت في الآونة الأخيرة انتشاراً واسعاً بين الشباب من الجنسين، وتطور مستواها بشكل لافت، وأصبح لها تواجد فعال في الكثير من المنافسات واعتلاء منصات التتويج، وهو أمر يحسب لاتحاد الجولف.
كما أثنى معاليه على جهود مجلس إدارة الاتحاد بقيادة معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحاد وإخوانه بمجلس الإدارة، وسعيهم الدؤوب لتوسيع قاعدة المشاركة للاعبينا المواطنين وتطوير مستوياتهم، وأن ما شاهدته من مشاركة واسعة لمختلف الفئات يدعو إلى التفاؤل بمستقبل زاهر للعبة، وهنأ الفائزين في البطولة التي تحمل اسماً غالياً على الجميع.
وأعرب معالي الشيخ فاهم القاسمي عن سعادته بالنجاحات التي حققتها البطولة، ووجه شكره إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على رعايته الكريمة للبطولة التي أقيمت تحت شعار «عام زايد»، وتحمل اسماً غالياً علينا جميعاً وتشريفه لحفل الختام وتتويجه للأبطال.
وأشاد معاليه بالدعم الكبير الذي قدمته الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية، وبالتعاون الكبير الذي أبدته المجالس الرياضية بالدولة، وبتجاوب الأندية وتضافر جهود أولياء الأمور واللاعبين.
وأشاد معاليه بالتجاوب الكبير من اللاعبين المواطنين، والمشاركة القياسية، وحرصهم على إنجاح البطولة من خلال التواجد والمشاركة وبإيجابية وحماس كبيرين، منوهاً بأن تواجد العائلات مع ذويهم أثلج صدورنا، ووجه معاليه الشكر والامتنان باسم الاتحاد إلى بنك «إتش إس بي سي» راعي البطولة وإلى نادي ياس لينك للجولف، كما حرص معاليه على تهنئة الفائزين بهذه البطولة.