الاتحاد

كرة قدم

دبي يواجه الشعب والخليج يستضيف العروبة

عماد النمر (الشارقة)

تختتم مساء اليوم مباريات الدور الأول لدوري الدرجة الأولى بإقامة مؤجلات المسابقة من الجولة السابعة، بسبب مشاركة دبي والعروبة في دور الـ16 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، حيث يلتقي الخليج مع العروبة، والشعب مع دبي، وعلى ضوء نتائج مباراتي اليوم سيتحدد ترتيب فرق المنطقة الدافئة، بعدما انفرد عجمان بالمركز الأول برصيد 25 نقطة، ودبا الحصن وصيفاً برصيد 19 نقطة، بينما يحتل الفجيرة المركز الثالث برصيد 15 نقطة، ويأتي الخليج رابعاً برصيد 15 نقطة ويشاركه الرصيد نفسه دبي في المركز الخامس، ويأتي العروبة سادساً برصيد 14 نقطة، بينما ابتعد الشعب إلى المركز التاسع برصيد 12 نقطة.
في المباراة الأولى يستضيف الخليج في خورفكان فريق العروبة، ويدخل أبناء الخليج اللقاء لتعويض التعادل الأخير أمام الذيد بدون أهداف في الجولة الماضية، وهو التعادل الذي حرم الفريق نقطتين كانتا غاية في الأهمية، ضمن مشوارهم الطموح للدخول في صلب المنافسة. ويدرك مدرب الفريق التونسي محمد المنسي أن تحقيق الفوز اليوم يرفع رصيد الفريق إلى 18 نقطة وهو نفس رصيد الفجيرة صاحب المركز الثالث، وهو ما يعني ضرورة القتال من أجل الحصول على نقاط المباراة، ويتسلح الخليج بمجموعة من اللاعبين المتميزين على رأسهم المحترفون؛ الإيفواري فين سيدرك هداف الفريق، ومواطنه الشاب باسوري تانوو، والتونسي شاكر الزواغي، إلى جانب جوهر فرحان وإبراهيم المنصوري والحارس علي عبدالكريم وغيرهم من اللاعبين المتميزين، وسيلعب الخليج اليوم بطريقة هجومية من أجل التسجيل المبكر مع عدم إعطاء المساحات أمام مهاجمي العروبة للوصول إلى المرمى.
في المقابل يدخل العروبة اللقاء منتشياً بفوزه الكبير بثلاثية على رأس الخيمة في الجولة الماضية، وهو الفوز الثاني له على التوالي؛ ما أعطى الفريق دفعة كبيرة نحو المقدمة بعد أن تراجع كثيراً في كبوة استمرت أربع مباريات متتالية خسرها جميعاً، وسط استغراب جميع المتابعين، نظراً إلى قوة الفريق وظهوره بصورة جيدة جداً خلال تصفيات الكأس ووصوله إلى دور الستة عشر، إلا أن الفريق استعاد قوته من جديد، وعاد لسكة الانتصارات بعد أن حالفه التوفيق، ونجح في ترجمة أفضليته بتسجيل الأهداف والحصول على نقاط المباراتين الأخيرتين، ويرغب مدرب الفريق المصري طارق مصطفى في استغلال الحالة المعنوية العالية للاعبين وتركيزهم الكبير خلال الأسابيع الأخيرة، في تحقيق الفوز الثالث على التوالي، من أجل التقدم مركزين نحو المقدمة. ويدرك المدرب مدى صعوبة لقاء اليوم، لذلك فسوف يعتمد على اللعب بحذر مع تأمين مرماه وغلق المساحات والاعتماد على الكرات المرتدة السريعة، ويشهد الفريق حالة من الاستقرار الفني حيث لم يقم بتبديل لاعبيه المحترفين خلال الانتقالات الشتوية، حيث يوجد المحترف المتألق السنغالي بابا ويجو وصيف هدافي البطولة، والبرازيلي الهداف فينيكوس لوبيز، إضافة إلى لاعب الوسط المغربي كامل شافني.
ويعتبر لقاء الشعب ودبي أحد أهم لقاءات دوري الأولى، نظراً إلى مكانة وخبرة الفريقين، ودائماً ما تتسم مباريات الفريقين بالإثارة والندية، وسيكون على صاحب الأرض والجمهور-وهو فريق الشعب- استغلال المباراة من أجل العودة لسكة الانتصارات التي غابت عنه منذ خمس مباريات، حيث كان آخر فوز له على العربي 4/‏3 منتصف ديسمبر الماضي، حيث حقق التعادل في أربع مباريات وخسر مباراة أمام الخليج، ولم يستطع مدرب الفريق البرازيلي شاموسكا أن ينتشل الفريق من أزمته التي أطاحت بالمدرب التونسي غازي الغرايري، حيث لم يحقق شاموسكا أي فوز منذ تولي المهمة قبل شهر ونصف، ويعتبر الفوز في مباراة اليوم هو الأمل الأخير للفريق من أجل إنقاذ موسمه، والمحافظة على حظوظه في المنافسة.
ويدرك فريق دبي أن مباراة اليوم فرصة جيدة لتأكيد صحوته التي أهلته للتقدم نحو المركز الخامس برصيد 15، متساوياً مع الخليج الرابع بنفس الرصيد. ويرغب مدرب الفريق الفرنسي محمد دجابور في استثمار الحالة الجيدة التي وصل إليها الفريق من أجل تحقيق الفوز لمزاحمة الفجيرة صاحب المركز الثالث، ويضمن استمراره في معركة الصراع على إحدى بطاقتي الصعود إلى دوري الخليج العربي.

اقرأ أيضا