الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الإسرائيلي يخلي معدات لوجستية من غزة


القدس المحتلة - الاتحاد ووكالات الأنباء:
بدأ الجيش الاسرائيلي أمس في نقل معدات من قطاع غزة في أول خطوة نحو تنفيذ خطة إجلاء المستوطنين المقررة الصيف المقبل· وقال متحدث عسكري: إنه جاري نقل 30 حاوية معبأة بأثاث مكتبي وأجهزة كمبيوتر وملابس عسكرية من قاعدة تابعة للجيش في تكتل جوش قطيف الاستيطاني إلى قاعدة عسكرية داخل إسرائيل·
ويعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون تفكيك جميع الجيوب الاستيطانية في قطاع غزة وعددها 21 إضافة إلى أربع مستوطنات من 120 مستوطنة بالضفة الغربية بحلول 20 يوليو المقبل أو منتصف اغسطس· وقال المتحدث العسكري: 'لاتمام هذه العملية في اسرع وقت وعلى اكمل وجه بدأ الجيش بسحب المعدات اللوجستية والبنى التحتية لقواعده في جنوب قطاع غزة إلى منطقة خارج القطاع، مشيرا إلى أن هذه المعدات لن تضر بالقدرات العملية للجيش·
وكان وزير الحرب الاسرائيلي شاؤول موفاز قد أعلن انه سيجتمع خلال الأسبوع المقبل مع مسؤولين في السلطة الفلسطينية، من أجل تنسيق تطبيق خطة الانفصال، مشيرا الى تأييده من حيث المبدأ ارجاء تنفيذ الخطة ثلاثة اسابيع احتراما لاعتبارات دينية لدى المستوطنين اليهود· وقال: إن هذا التأجيل ليس واقعا بعد، لكنني على استعداد للتفكير فيه· فيما رفض وزير الداخلية عوفير بينيس هذه الحجة، مؤكدا أنها حجة تهدف في الواقع الى عرقلة خطة الفصل·
ونسبت وسائل الاعلام الاسرائيلية أمس الى شارون قوله: إن الفلسطينيين سيقومون بنهب الممتلكات التي سيتركها المستوطنون بعد الانسحاب من قطاع غزة، وأكد امام اللجنة الوزارية حول فصل القوات: فور رحيل الجيش الاسرائيلي سيبدأ صبية خان يونس من جهة، وصبية رفح من جهة أخرى الهجوم·· واحد سينتزع الباب، والثاني النافذة وثالث السجاد، وآخر أحد البيوت الزجاجية· واضاف:'سنعمل بهدف التنسيق مع الفلسطينيين، لكنني لست واثقا من وجود أحد نتحدث إليه·· بعد رحيل الجيش من هناك سيبدأ النهب خلال نصف ساعة ولن يبقى شيء· فيما اوضحت الاذاعة العامة ان الحكومة طرحت مناقصة لشراء 300 منزل متنقل مخصصة لمستوطنين سيتم اجلاؤهم من غزة· وقد أعلن المسؤول الثاني في الحكومة شيمون بيريز أنه سيلتقي رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع اليوم الخميس، للبحث في المسائل المتعلقة بالانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة· وقال:' سألتقي أبا علاء للبحث في المسائل المتعلقة بانسحابنا، ولا سيما الاقتصادية منها'· وقال ردا على سؤال حول احتمال حصول محادثات بين اسرائيل وحركة 'حماس': 'حماس' لم تتصل بنا وعلى اي حال ما من ديموقراطية في ظل البنادق·· لن نتفاوض مع اشخاص لم ينبذوا بعد الارهاب والعنف·
ومن جهة ثانية، اعلن بيان اميركي-اسرائيلي أن الولايات المتحدة ستمنح اسرائيل ضمانات قروض بقيمة ثلاثة مليارات دولار فى الفترة الممتده بين عامي 2005 و ،2008 بواقع مليار دولار لكل عام· فيما كشفت تقارير إخبارية عن مباحثات مشتركة ايضا تجرى الآن في واشنطن لطلب دعم اقتصادي لخطة الانفصال، وتكاليف العملية العسكرية التي سترافق تنفيذها والمبالغ التي ستستثمر في تطوير الجليل والنقب والجدول الزمني للتنفيذ·

اقرأ أيضا

أميركا وروسيا تبحثان القيود على السلاح النووي في جنيف