دنيا

الاتحاد

مسابقات تراثية وعروض فنية في مهرجان ليوا

أبوظبي (الاتحاد)

يقدم مهرجان ليوا الدولي للزوار باقة متنوعة من الفعاليات والمسابقات التراثية والعروض الفنية والأنشطة الترفيهية، التي يتضمنها المهرجان بحلته الجديدة والتي كان لها الدور الكبير في زيادة الإقبال، وكان للأطفال النصيب الأكبر من الفعاليات والألعاب، حيث استمتعوا مع عائلاتهم وأصدقائهم بمسابقات تعليمية وترفيهية تضمنت جوائز قيمة.
وقال بطى المحيربي، أحد زوار المهرجان، إن الإجازات المدرسية فرصة مناسبة لزيارة المهرجان، حيث يستمتع الأطفال والكبار بالفعاليات المتنوعة، التي تقدمها اللجنة المنظمة، لافتاً إلى أن أجمل ما في المشهد، وجود جميع الأعمار ومختلف الفئات والجنسيات في المهرجان.
وأوضح أن الفعاليات الجديدة لفتت الأنظار بشدة وعلى رأسها المسابقات التي تخص الأطفال وفعاليات السوق الشعبي وفعاليات المكشات وممشى مرعب، مشيراً إلى أن الإقبال لم يقتصر على أهالي منطقة الظفرة وإمارة أبوظبي فقط بل شهد إقبالا من سكان إمارات الدولة ودول التعاون الخليجي والسياح.

فعاليات متنوعة
وقال عمار البوسعيدى إنه سمع كثيرا عن مهرجان ليوا الدولي وهذه المرة الأولى التي يأتي فيها مع أصدقائه لزيارة المهرجان، ولكنه فوجئ بمدينة متكاملة داخل صحراء ليوا وفعاليات متنوعة تشمل الصغار والكبار.
وأعربت جميلة المهيري من دبي، عن سعادتها البالغة بالمشهد الرائع للجماهير التي تتوافد على المهرجان وكذلك الزخم المتميز الذي يحظى به المهرجان بشكل عام، موضحة أن المهرجان نجح في تجميع جميع أفراد العائلة تحت مظلة الفعاليات المتنوعة التي قدمها في هذه الدورة.
وقالت خولة المهيري، إن تزامن المهرجان مع فترة الإجازة المدرسية أثرى عدد زوار المهرجان الذي يشهد يوميا آلاف الحضور، لذلك كان الإقبال عليه كبيراً من مختلف الفئات العمرية،، معربة عن ثقتها التامة في خروج الحدث بالصورة الرائعة وتزايد أعداد الجمهور لأسباب عدة أهمها التنظيم الرائع والبنية التحتية المتميزة وتوافر عناصر الأمن بصورة مكثفة وتحسن الطقس وإجازات المدارس.
وأشار مبارك الدرمكي من مدينة العين، إلى أن هذه أول زيارة له لمهرجان ليوا الدولي، والمهرجان أصبح ملتقى الشباب من محبي رياضة السيارات والدراجات والاستعراضات الرملية، وقال إن السوق التراثي يجمع كل المنتجات والمشغولات التراثية ويلقي الضوء على جميع بيئات الدولة، البيئة البرية والبحرية والجبلية.
وشارك أعضاء فريق بصمة سعادة التطوعي جمهور مهرجان ليوا الدولي 2020، وعلى مسرح فعاليات الطفل المتواجد في ممشى ليوا، يتنافس أعضاء فريق بصمة سعادة في تقديم حزمة من الفعاليات والتي تتنوع بين المسابقات الموجهة للصغار والكبار، وعرض المواهب، وغيرها من الفعاليات بحسب رئيس الفريق محمد أحمد عبد الفتاح، الذي أوضح أن أعضاء «بصمة سعادة» كان لهم الشرف للمشاركة للمرة الأولى ضمن فعاليات المهرجان.

حملة نظافة
وأطلقت بلدية منطقة الظفرة متمثلة بفريق التواجد البلدي حملة للحفاظ على البيئة تحت شعار « نظافة-»_برنا _مسؤوليتنا « وذلك بالتعاون مع مركز ابوظبي لإدارة النفايات «تدوير» وشرطة الظفرة ومستشفيات الظفرة وشركة ابوظبي للتوزيع وذلك بهدف توعية جمهور وزوار مهرجان ليوا الدولي 2020 بأهمية الحفاظ على البيئة.

اقرأ أيضا

التأمل ليس مقصوراً على الأماكن الخارجية