الاتحاد

الاقتصادي

مؤشرات الأسواق تقترب من التصحيح

مستثمرون في سوق دبي  (الاتحاد)

مستثمرون في سوق دبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - اقتربت مؤشرات أسواق الإمارات للأوراق المالية من التصحيح، بعد صعود حاد خلال الأسبوع الماضي، بحسب تقرير لشركة «ثنك» للدراسات المالية.
وأغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية نهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 3472 نقطة، في حين أغلق مؤشر سوق دبي المالي عند مستوى 3472 نقطة متجاوزاً نقاط مقاومة مهمة.
وقالت شركة «ثنك» في تقرير لها إن الأسبوع الماضي يتميز بجمعه بين الأيام الأخيرة من عام 2013 واليوم الأول من العام الجديد، وشهد اليوم الأخير من الأسبوع واليوم الأول من سنة 2014 تكون شمعة بيضاء كبيرة نسبياً تعكس تفاؤل المستثمرين بتداولات العام الجديد، بعد أن سجل السوق أداءً ممتازاً خلال السنة الماضية. ويشير التفاؤل بالعام الجديد إلى توقعات بجملة نتائج إيجابية ينتظرها المستثمرون خلال العام المقبل.
وأشارت الشركة إلى أن سوق أبوظبي رسم الأسبوع الماضي واحدة من أكبر شمعاته الأسبوعية منذ عام، بعد أن اخترق المؤشر قناته الصاعدة الحادة التي دخلها منذ منتصف نوفمبر من العام الماضي، مما يعني أن عام 2014 سيكون أفضل من عام 2013 من حيث الأداء العام للأسهم المدرجة فيه. إذ اقترب مؤشر السوق خلال الأسبوع الماضي من هدف 4400 نقطة، الذي يبعد عنه ما يقرب من 40 نقطة من إغلاق الخميس الماضي.
ويعد مؤشر القوة النسبي لسوق أبوظبي عند أعلى نقاطه التاريخية، لذا تتوقع شركة «ثنك» أن يدخل السوق في تصحيح قريب خلال المرحلة القادمة، حيث تشير الشمعات البيضاء إلى أن التداولات أصبحت أكثر ميولاً للمضاربة، نظراً لكبر حجمها وضعف التداول.
وقالت الشركة أن مرحلة التصحيح المتوقعة صحية للسوق بعد دخول المؤشر في قناة صاعدة حادة لم يشهد تصحيحاً حقيقياً فيها من أكثر من شهر ونصف، مشيرة إلى أن نقاط الدعم للسوق خلال مرحلة التصحيح ستكون عند مستوى 4200 نقطة، ثم 4100 نقطة، ونقطة المقاومة الأهم 4000، وفي حالة تصحيح السوق للمستوى الأخير سيكون المؤشر قد صحح بنسبة 10%، مما يعد صحياً للغاية ويدفع لدخول سيولة جديدة تدعم من الارتفاعات المتوقعة خلال عام 2014.
ولفتت «ثنك» إلى أن سوق دبي المالي اخترق قناته الصاعدة الحادة لأول مرة بعد أن دخلها في منتصف نوفمبر الماضي، ليرسم شمعة بيضاء تعد الأفضل منذ ذلك التاريخ، وتوقعت الشركة أن يبدأ مؤشر السوق مرحلة جديدة تتسم بالتذبذب العالي في الأسعار.
وبدأ سوق دبي في رسم شمعات بيضاء كبيرة نسبياً، لا تتناسب معها أحجام التداول، مما يشير إلى أن المضارب ينشط أكثر في السوق، وأن السوق سيبدأ مرحلة أكثر تذبذباً في الفترة المقبلة.
وأكدت «ثنك» أن سوق دبي المالي يعد عند أعلى نقاطه في مؤشر القوة النسبي، مما يشير إلى أن السوق قد يدخل مرحلة من التصحيح قريباً، ومن ثم تصبح نقاط دعم المؤشر عند 3200 نقطة ثم 3000 نقطة، وهي أعلى حالات التصحيح حتى لا يتجاوز التصحيح نسبة 10%.
ويعد الأداء السنوي للسوق، تجاوز 107% صعوداً، الأفضل، وتعد شمعة 2013 ثاني أكبر شمعة سنوية في تاريخ السوق بعد شمعة عام 2005، التي تعد الأكبر على الإطلاق.

اقرأ أيضا

تطبيقات «أبوية» لحماية الصغار من الإنترنت في الإمارات