الاتحاد

ألوان

شـباب.. مغامرون فوق قمم الجبال

هناء الحمادي (أبوظبي)

يهوى مجموعة من الشباب المغامرة فوق القمم الجبلية، وقطعوا المسافات الطويلة في الوديان وتسلقوا العديد من الجبال لعشق الاستمتاع بسحر وجمال الطبيعة، ونظموا العديد من رحلات السفاري الداخلية للتخلص من ضغوط العمل وتلوث البيئة، وذلك ضمن فريق «بيوند أكشن» الذي يتكون من شباب اختلفت وظائفهم وتنوعت اهتماماتهم إلا إنهم اجتمعوا وتوحدوا على تنظيم رحلات في أماكن سياحية مختلفة.
حب المغامرة والصعود إلى قمم الجبال دفع بقائد الفريق عبدالعزيز الشرهان إلى تشكيل فريق «بيوند أكشن» عام 2014 ليكون استكمالاً لمسيرة المغامرات الفردية، والتي بدأت في محيط الأهل والمعارف، لكن حب جمع عدد أكبر من هواة هذه المغامرات دفع بالفريق إلى نشر تلك رحلات «الهايكنج» عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتعرف إلى شباب لهم الاهتمامات نفسها لمشاركتهم المغامرات.
ولفت الشرهان إلى أنه من أهم أهداف الفريق التشجيع على ممارسة الأنشطة الخارجية والاستمتاع بالطبيعة، ونشر الوعي البيئي، والتشجيع لسياحة المغامرات، وإبراز الهوية الإماراتية من خلال التواصل الحضاري، وتطوير مهارات التعايش والاعتماد على النفس، ولأهمية هذه الهواية لم يقتصر على نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بل تم توثيق تلك الرحلات منذ انطلاقها حتى الوصول إلى المرتفعات عن طريق إنشاء قناة على يوتيوب، تسلط الضوء على تفاصيل رحلات الفريق رغبة منا في زيادة المحتوى العربي المفيد في مجال السياحة والمغامرات.
رحلات القمم
تعددت رحلات فريق «بيوند أكشن» وتنوعت الأماكن التي تمت زيارتها والتي اتسمت بروح المغامرة، حيث يذكر أحد أعضاء الفريق إبراهيم النعيمي: «النيبال كانت من الأماكن الجميلة حيث تتسم هذه المنطقة بأنها أرض جبلية وعرة، تتألف من سلاسل عالية من الجبال التي تمتد من الغرب إلى الشرق، وأحياناً من الجنوب والشمال ويتراوح ارتفاعها بين 3000 متر و8000 متر، وتضم أعلى قمة جبلية في العالم، وما يميز هذه الرحلة اتباع طريقة الرحالة بحمل الحقائب والتنقل في المدينة، حيث ممارسة المسير الجبلي «الهايكنج» والقفز بالمظلات والتجديف بالقوارب.
أما الرحلة الثانية فقد كانت باتجاه «تنزانيا» جبل كليمنجارو في رحلة مسير جبلي استغرقت 6 أيام نحو قمة جبل كليمنجارو، وهو الجبل الأكثر ارتفاعاً في أفريقيا، ويقع الجبل في شمال شرق تنزانيا، والثالثة كانت إلى «سلسلة الجبل الأخضر بسلطنة عمان» وقد بدأ الفريق المسير من وادي المعيدن مروراً بسلسلة الجبل الأخضر إلى قرية وكان في رحلة استغرقت ثلاثة أيام حاملين الأكل والشراب وعدة النوم.
وأضاف: قمة جبل جيس برأس الخيمة تعتبر من المغامرات التي اتسمت بروح الفريق الواحد والتي كان عدد المشاركين فيها يقارب 77 مشاركاً، وبدأ المسير من قمة جبل شمس بسلطنة عمان ثم وادي غول، وخلال المغامرة تنقل الفريق في عدة مسارات مثل مسارات جبلية وأودية .

اقرأ أيضا