صحيفة الاتحاد

الرياضي

سعيد المهيري يحلق بكأس «العشوش» للقدرة

محمد حسن (دبي)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، سباق كأس العشوش للقدرة لمسافة 120 كلم، والذي أقيم في مدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم، بمشاركة 171 فارساً وفارسة من مختلف إسطبلات الدولة.

وتوج الفارس سعيد محمد خليفة المهيري بلقب السباق بعد أن قطع المسافة الكلية على صهوة الجواد «نابي دي كاسو» من إسطبلات «ام ار ام» في زمن قدره 4:24:12 ساعة وبمعدل سرعة بلغ في المرحلة الأخيرة 34.36 كلم/ ساعة.

وجاء في المركز الثاني الفارس سعيد محمد الخياري على صهوة «اوبار ريو» من إسطبلات «ام 7» قاطعا المسافة في زمن قدره 4:25:03 ساعة، وحل في المركز الثالث الفارس راشد صغير الكتبي على صهوة «اوماني جابين» من إسطبلات الشبابي بزمن قدره 4:33:38 ساعة.

عقب ختام السباق، قام اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية، وسعيد محمد الكمدة رئيس لجنة القدرة بالاتحاد، ومحمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، بتتويج الأبطال الثلاث بكؤوس الفوز، حيث تسلم الفارس سعيد المهيري كأس المركز الأول، فيما تسلم الفارس سعيد الخياري كأس المركز الثاني، ونال الفارس راشد صغير الكتبي كأس المركز الثالث.

وشهدت المرحلة الأولى للسباق التي تم ترسيمها باللون الأصفر، وبلغت مسافتها 40 كلم، أداء متوازن من معظم الفرسان الذين حرصوا على تحقيق التقدم مبكرا مع الحفاظ على الخيول في كامل لياقتها وفي نفس الوقت التغلب على عقبات البداية بإحكام السيطرة على الخيل حتى لا تبدد طاقتها في البداية.

وضمت المجموعة الأولى عددا كبيرا من الفرسان الذين ساروا بوتيرة واحدة وبمعدل سرعة لم يتجاوز حاجز الـ 28 كلم/ ساعة، فيما أنهت مجموعة من الفرسان هذه المرحلة بسرعات أقل لم تتجاوز في حدها الأعلى 20 كلم/ ساعة، وعمليا اصبحوا خارج المنافسة ودائما ما يكون هدفهم هو الإكمال وإدخال الخيول الجديدة لأجواء السباقات.

وتصدر هذه المرحلة الفارس محمد سعيد الهاجري على صهوة الجواد «الرابان شيلي بيت» من إسطبلات دبوي مسجلا في من قدره 1:25:38 ساعة، تلاه في المركز الثاني محمد علي عتيق القمزي على صهوة «كاتويسكرس» من إسطبلات الريف - العين في زمن قدره 1:26:16 ساعة.

وحل في المركز الثالث الفارس حكم سينج على صهوة «بامبي دي تشينس» من إسطبلات الأجيال في زمن قدره 1:27:03 ساعة، ونجح 143 فارسا وفارسة في إكمال هذه المرحلة بنجاح فيما فشل 28 في اجتياز بوابة الفحص البيطري وتم استبعادهم.

وجاءت المرحلة الثانية التي تم ترسيمها باللون الأحمر وبلغت مسافتها 32 كلم، مختلفة قليلا حيث قلت السرعة لكن الإصرار كان واضحا على الحفاظ على مكاسب المرحلة الأولى، وبدأ ذلك من خلال تبادل المراكز بين فرسان الصدارة.

وتقدم الوصيف في المرحلة الأولى الفارس محمد علي عتيق القمزي إلى الصدارة قاطعا المسافة في زمن قدره 2:39:10 ساعة، كما صعد إلى المركز الثاني قادما من المركز السادس الفارس راشد ذياب غانم المزروعي على صهوة «شهاب» من إسطبلات (ام 7) في زمن قدره 1:39:28 ساعة.

وجاء في المركز الثالث رفيقه في الإسطبل الفارس غيث عبد الواحد خميس على صهوة «يونيك دي كولمباير» في زمن قدره 2:39:44 ساعة، وتمكن 107 فرسان وفارسات من إنهاء هذه المرحلة بنجاح والتأهل إلى المرحلة التالية، فيما خرج 36 آخرون لعدم اجتيازهم الفحص البيطري.

وعمد الفرسان إلى تخفيض السرعة في المرحلة الثالثة التي بلغت مسافتها 30 كلم، وتم ترسيمها باللون الأزرق، وذلك بهدف إراحة الخيول حتى تدخل إلى مرحلة الحسم الأخيرة بقوة.

ومع انخفاض السرعة شهدت هذه المرحلة بعض التطورات في الصدارة حيث تقدم بعض الفرسان إلى المقدمة لتحقيق أكبر قدر من التقدم في هذه المرحلة المهمة.

وصعد إلى الصدارة الفارس سعيد محمد الخياري على صهوة «اوبار ريو» من إسطبلات «ام 7» قاطعا المسافة في زمن قدره 3:49:35 ساعة، وحل في المركز الثاني راشد صغير الكتبي على صهوة «اوماني جابين» من إسطبلات الشبابي في زمن قدره 3:50:29 ساعة، فيما جاء في المركز الثالث راشد ذياب المزروعي في زمن قدره 3:51:30 ساعة.