الاتحاد

الرياضي

3600 متسابق في نصف ماراثون رأس الخيمة الدولي

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

ينطلق صباح اليوم نصف ماراثون رأس الخيمة الدولي في نسخته الـ 11 لمسافة 21 كيلو متراً من أمام كورنيش القواسم بمشاركة نحو 3600 عداء وعداءة، يمثلون أكثر من 80 دولة حول العالم، وذلك تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وتبلغ جوائزه المالية أكثر من مليون درهم وسط توقعات بأن تشهد النسخة الجديدة منافسة قوية بين المتسابقين للوصول إلى منصة التتويج، خصوصاً أنه يشهد مشاركة كبيرة من الأبطال الأولمبيين وأصحاب الأرقام القياسية وهو ما يمنحه القوة والإثارة.
وتم تصنيف نصف ماراثون رأس الخيمة من الخبراء العالميين كثاني أفضل وأغلى نصف سباق على مستوى العالم، وأحد أسرع السباقات الدولية من حيث الأهمية والقوة وحجم المشاركة، كما أنه يقام تحت رعاية حكومة رأس الخيمة متمثلة في سلطة ميناء صقر وراك هوسبيتلتي ومجموعة حكايا وهيئة رأس الخيمة للسياحة.
وأعلنت اللجنة المنظمة للسباق جاهزية جميع اللجان لضربة البداية المزمعة عند الساعة 6.45 صباحاً للسيدات، ثم ينطلق بعده سباق الرجال بحلول الساعة السابعة، وذلك بحضور ناصر سالم مردد رئيس اللجنة العليا وعارف الهرنكي نائب رئيس اللجنة المنظمة، إلى جانب بقية الجهات المشاركة في تنظيم السباق، حيث تم الاتفاق على وضع شاشات عرض عملاقة على كورنيش القواسم لمتابعة السباق لحظة بلحظة وذلك لمساعدة المتابعين له على الإحاطة بكل التفاصيل الخاصة بالمسارات المختلفة وصولاً إلى محطة الختام في كورنيش القواسم.
وأكد ناصر سالم مردد أن اللجنة المنظمة ستحافظ على الصورة المشرفة التي يخرج بها نصف الماراثون خلال النسخ الماضية وسط هذه المشاركة الكبيرة لدعم نجاحه وتميزه الدولي، موضحاً أن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي يحرص على متابعة عمل اللجنة المنظمة لنصف الماراثون سنوياً، ويدعم النجاح الذي يحققه وهو ما منحه السمعة الدولية الرائعة والمشرفة للدولة وإمارة رأس الخيمة.
وأضاف: من المؤكد شهد مرحلة كبيرة من التطور بعدما تم تدشينه قبل سنوات بمشاركة 500 عداء وعداءة فقط والآن أن يجذب أفضل المشاركين من دول العالم ويصل إلى هذا الرقم الكبير والمثير للاهتمام».
وأكد عارف الهرنكي نائب رئيس اللجنة المنظمة منسق عام الماراثون أن تضافر الجهود من جميع اللجان والمؤسسات الحكومية يعد سبباً مهماً لتحقيق علامة النجاح المطلوبة ويدعم التميز المشرف للإمارة في استضافة الأحداث الرياضية بعد النجاح الكبير للمرحلة الثانية من طواف دبي الدولي في الإمارة، والتقدير هنا لكل من شرطة رأس الخيمة ودائرة الأشغال والخدمات العامة وبلدية رأس الخيمة ووزارة الصحة وغيرها من الجهات التي سارعت لدعم نجاح الماراثون ونفخر كثيراً بالتطور الذي شهده السباق وتزايد عدد المشاركين لكونه أغلى نصف ماراثون على مستوى العالم وحائز على الدرع الذهبية من الاتحاد الدولي وهو من أسرع السباقات عالمياً.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"