بحثت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية، أمس مع بورنا ثيوا نيكاسى وزيرة التجارة التايلاندية، العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين. وناقش الجانبان آفاق التعاون في المجال السياحي والزراعي وتعزيز المشاركة في المعارض والمؤتمرات المقامة في البلدين. وأكد الطرفان خلال اللقاء أهمية تعزيز التعاون التجاري، وزيادة حجم الاستثمار، والعمل على تشجيع المشاريع المشركة، وتبادل زيارات الوفود التجارية بين المسؤولين في البلدين. ولفتت معالي الشيخة لبنى القاسمي إلى حرص الإمارات تعزيز التعاون الثنائي مع تايلاند، خاصة في المجالات التجارية والاستثمارية وتطوير آفاق التعاون مستقبلاً، خاصة في ظل وجود الكثير من الفرص المتنوعة في قطاعات التجارة والاستثمار والسياحة. وأكدت خطط التنويع الاقتصادي للإمارات وتعزيز دور القطاعات غير النفطية، مشيرة إلى وجود العديد من الشركات الإماراتية، التي يمكن لتايلاند إقامة شراكات استثمارية استراتيجية معها في العديد من القطاعات غير النفطية. وأشارت إلى متانة اقتصاد الإمارات ومكانتها التجارية العالمية، كبوابة حيوية بين دول الشرق والغرب، مؤكدة توجهات الدولة بتعزيز دور القطاعات غير النفطية، والتركيز على القطاعات، التي تعتمد على المعرفة والابتكار، لزيادة التنافسية وتطوير بيئة الأعمال. ولفتت وزيرة التجارة الخارجية إلى الفرص الاستثمارية المتنوعة والمتعددة القائمة في دولة الإمارات، والتي تلبي توجهات اقتصاد تايلاند، خاصة في مجالات التجارة والزراعة والسياحة والصحة. وشددت على أهمية استفادة الشركات التايلاندية من فرص الاستثمار والتسويق في سوق الإمارات، خاصة في قطاعات التجارة والزراعة والصناعة. ودعت القطاع الخاص في البلدين إلى ترجمة الفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين إلى مشاريع استثمارية تساهم في تعزيز التنمية الاقتصادية في البلدين. بدورها أكدت وزيرة التجارة التايلاندية حرص بلادها تعزيز التعاون الثنائي مع الإمارات، التي تعد شريكاً استراتيجياً مهماً لبلادها في منطقة الشرق الأوسط. وأوضحت أن تايلاند ترغب في تعزيز وجودها التجاري وتسويق منتجاتها الزراعية والصناعية في المنطقة، عبر بوابة الإمارات، التي تمتلك العديد من خدمات البنية التحتية المتقدمة وتقدم التسهيلات التنافسية المناسبة. حضر اللقاء عبد الله أحمد آل صالح وكيل وزارة التجارة الخارجية، وجمعة الكيت الوكيل المساعد بالوزارة لشؤون التجارة الخارجية، وسومشي شاراناسومبون سفير تايلاند لدى الدولة، وعدد من المسؤولين من البلدين. يذكر أن قيمة التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين بلغت عام 2009 أكثر من 2,3 مليار دولار، فيما بلغت خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي أكثر من 1,8 مليار دولار.