الاتحاد

منوعات

نصف الأميركيين يواجهون صعوبة قراءة ما تخطه أيديهم

نصف الأميركيين يواجهون صعوبة قراءة ما تخطه أيديهم

نصف الأميركيين يواجهون صعوبة قراءة ما تخطه أيديهم

القاهرة (الاتحاد)

وجد استطلاع جديد أن حوالي نصف الأميركيين يواجهون صعوبة في قراءة ما يكتبون بخط أيديهم، ما يؤدي إلى مشاكل في أماكن العمل. ووجد الاستطلاع، الذي شمل ألفي بالغ، بتكليف من شركة أدوات الكتابة «Bic»، أن 45 في المائة من الأشخاص يجدون صعوبة في اكتشاف خطهم، كما أن مهاراتهم في الكتابة اليدوية الضعيفة أدت إلى حدوث سوء تفاهم في العمل، ربما يكون ذلك بسبب أن شخصاً من كل اثنين يصارحهم بأنه من الصعب قراءة خطوطهم. وقال سبعة من أصل عشرة من المشاركين في الاستطلاع إنهم يواجهون تحديًا في قراءة خط يد زميل العمل، حسبما قال موقع study finds. وكشفت الدراسة أيضاً عن بعض الضغوط الأساسية المتعلقة بالكتابة اليدوية، حيث أعرب ثلث المشاركين عن شعورهم بالقلق عندما سئلوا عما سيشعرون به إذا ما اضطروا إلى كتابة جمل على لوحة بيضاء أمام أقرانهم، في حين قال 23 في المائة منهم إنه احتمال «مثير للرعب». وعلى الرغم من ذلك، قال 86 في المئة إنهم يكتبون الملاحظات لأنفسهم كطريقة أساسية للتنظيم، حيث تعتبر «قوائم الكتابة» أكثر الطرق الشائعة التي يستخدمها أبناء الألفية من الأميركيين في ترتيب المهام أو تدوين الملاحظات.

اقرأ أيضا

أمل القبيسي: الشيخة فاطمة غرست قيماً ومبادئ نبيلة في قلوب الأمهات