الاتحاد

الرئيسية

نتنياهو يوافق على بؤرة استيطانية جديدة في الضفة

وافقت الحكومة الإسرائيلية على اقتراح بتقنين بؤرة استيطانية في الضفة الغربية بعد مقتل أحد سكانها. وجاء القرار اليوم الأحد بعد أكثر من ثلاثة أسابيع على مقتل حاخام من بؤرة هافات جلعاد الاستيطانية التي من المقرر تحويلها حالياً إلى مستوطنة دائمة.
من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مستهل جلسة مجلس الوزراء إن إسرائيل لن تهدأ إلى أن يتم إلقاء القبض على كل الجناة، مضيفاً أن هدف سياسته هو «تعزيز المشروع الاستيطاني».
يشار إلى أن القوات الإسرائيلية تبحث عن المشتبه بهم في مقتل الحاخام رزيئيل شفاش، وهو مستوطن في هافات جلعاد كان يبلغ من العمر 35 عاماً، وتم إطلاق أعيرة نارية عليه عدة مرات يوم 9 يناير من قبل شخص في سيارة أثناء مرورها بجانبه.
تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل احتلت الضفة الغربية والقدس الشرقية في عام 1967 خلال حرب الستة أيام.
ويعيش هناك حالياً أكثر من 600 ألف مستوطن إسرائيلي. ويسعى الفلسطينيون لتأسيس دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

 

اقرأ أيضا

الحكومة البريطانية تصر على "بريكست" في موعده رغم طلب جونسون التأجيل