الاتحاد

الإمارات

أمل القبيسي: بنك الطعام ترسيخ لقيمة الكرم والخير

أبوظبي (الاتحاد)

أعربت معالي الدكتورة أمل القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، عن فخر واعتزاز أبناء الإمارات جميعاً بنهج الكرم والعطاء ونشر الخير لقيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، الذين نهلوا من معين زايد الخير الذي لم يقتصر عطاؤه على أبناء هذا الوطن، ومن يعيشون على ترابه الطاهر فقط، بل امتد ليشمل القاصي والداني في ربوع العالم كافة، من دون تمييز بين جنس أو لون أو دين، حتى تصدرت الإمارات مسيرة العمل الإنساني عالمياً. وقالت معاليها، بمناسبة إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مبادرة «بنك الإمارات للطعام»: «تلك الخطوة تأتي لترسيخ قيمة الكرم والعطاء وفعل الخير التي جبل عليها أبناء الإمارات وتوارثوها عن الآباء والأجداد».
وأعربت معاليها عن خالص تقدير «المجلس الوطني الاتحادي» لمبادرة «بنك الإمارات للطعام»، مشيرة في هذا الصدد إلى أن المجلس سيكون جزءاً لا يتجزأ من الجهد الوطني المتوقع في «عام الخير»، حيث تركز أجندة عمل المجلس على تعزيز الشراكات المجتمعية، والمساهمة جدياً في تعزيز ثقافة المسؤولية الاجتماعية بين أبناء شعبنا، ودعم جهود قيادتنا الرشيدة على الصعد والمستويات كافة، وفي مقدمتها الصعيد الإنساني الذي ندرك أنه يمثل أحد أهم القضايا الملحة ضمن أجندة العمل البرلماني الدولي.
وتابعت معاليها، «الرابع من يناير من كل عام تحول إلى يوم للمبادرات المتميزة والهادفة التي يسلط خلالها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الضوء على أحد مكامن القوة الكامنة في المنظومة الأخلاقية لشعب الإمارات، وفي عامنا هذا كان توجيه سموه بمبادرة استلهمت شيمة رفيعة من شيم أهل الإمارات، وهي شيمة الكرم والعطاء، ليبدأ سموه سباق (عام الخير) الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ويستهل ملحمة العطاء هذه بإطلاق (بنك الإمارات للطعام) كنافذة أمل جديدة، ويد تمتد بالخير والعطاء للبشرية».

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يبحث مع السيسي العلاقات الثنائية وأوضاع المنطقة