الاتحاد

الرياضي

«الاتحاد» يعتمد كأس رئيس الدولة لقفز الحواجز

اتحاد الفروسية يولي اهتماماً خاصاً بسباقات القدرة  (من المصدر)

اتحاد الفروسية يولي اهتماماً خاصاً بسباقات القدرة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس مجلس إدارة اتحاد الفروسية، بالتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعمهم اللامحدود لرياضة الفروسية بالدولة والمحافل الدولية.
وأكد الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان اتخاذ قرار بإقامة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لقفز الحواجز، وبطولة الأمم 2016 في أبوظبي خلال فبراير القادم.
وأكد الشيخ شخبوط أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، غني عن التعريف وله المركز الأول وتعجز الكلمات عن وصفه. وأضاف «كأس محمد بن راشد للقدرة لها أهمية خاصة وهي بطولة غالية على الجميع، سواء بالنسبة للفرسان أو الملاك وعشاق هذه الرياضة التراثية، وتم الإعداد والتجهيز للبطولة التي ستقام يوم 9 يناير، والكل جاهز ويترقب الحدث».
وتابع: «كأس محمد بن راشد للقدرة تتشرف به، وتتشرف بحمل اسمه وأتمنى التوفيق لجميع المتسابقين والمشاركة بروح رياضية في المقام الأول».
وقال الشيخ شخبوط «الاتحاد اتخذ قراراً بإقامة المسابقات التاهيلية لمسافة 40 و80 كلم، وتم التنسيق المبدئي مع القرى لتولي الاتحاد مهمة التنظيم والإشراف الكامل، على هذه السباقات لأكثر من سباق شهرياً بواقع كل أسبوع سباق 40 أو80 كلم في اليوم الواحد».
وأضاف «تمت مناقشة بعض الأمور الإدارية في الاتحاد من اللجان والهيكل التنظيمي وإعادة تشكيل بعض اللجان، وشكر جهود الأخوة على إخلاصهم وطلب منهم المثابرة في العمل لهذه الرياضة».
وواصل «اللجان التي قامت باتخاذ قرارات، سوف ترفع للمكتب التنفيذي، وسيتم على ضوئها اتخاذ القرارات المناسبة من قبل مجلس الإدارة».
وقال الشيخ شخبوط «سباقات القدرة سيكون الإشراف المباشر لها من قبل الاتحاد بشكل كلي وفق ما تم عرضه والتأكيد عليه في الاجتماع، بعد الاطلاع على البرنامج والآلية، خصوصاً في الإشراف الكامل على برنامج ادارة التوقيت والنتائج، وسيتم تعيين حكام ومشرفين وبيطريين من قبل اتحاد الفروسية، إلى جانب الإشراف على مواعيد وأماكن السباقات بالتنسيق مع جميع القرى من خلال لجنة سباقات القدرة وباعتماد الاتحاد الدولي، حتى لا يكون هناك تضارب مع السباقات الخارجية، إضافة إلى دراسة آلية فحص المنشطات من خلال مختصين من الاتحاد».
وأضاف «الموسم المقبل سيشهد تنظيم سباق قدرة بالمنطقة الغربية من خلال ما تم طرحه، من تبني نشر سباقات القدرة في كافة مناطق الدولة من الشرق للغرب، وعليه تم التواصل مع العديد من الجهات»، مشيراً إلى توجيه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية لإقامة سباق بالمنطقة، واعداد قرية دائمة ومتكاملة لذلك، ونتطلع إلى إقامة بطولات أخرى في مناطق اخرى بالدولة.
جاء ذلك خلال الاجتماع الثالث لمجلس إدارة اتحاد الفروسية برئاسة الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس مجلس إدارة الاتحاد، بحضور المستشار محمد الكمالي نائب الرئيس رئيس المكتب التنفيذي، ومطر اليبهوني نائب رئيس المكتب التنفيذي، وطالب بن ظاهر المهيري الأمين العام رئيس لجنة سباقات القدرة والتحمل، والدكتور غانم الهاجري عضو المجلس، وسلطان المرزوقي الأمين العام المساعد رئيس لجنة التطوير والمتابعة، وعدنان سلطان النعيمي عضو المجلس، والمهندسة حواء البستكي عضوة المجلس رئيس اللجنة الفنية، وفيصل العلي عضو المجلس المدير التنفيذي للاتحاد، ومحمد بن درويش مقرراً تنفيذياً للمجلس.
وصدق المجلس على محضر الاجتماع الثاني الذي عقد بفندق جميرا أبراج الاتحاد بأبوظبي 13 ديسمبر الماضي، وباشر المجلس بعرض ملامح التقارير الصادرة من اللجان المشكلة والأمور الإدارية، والسياسة العامة للاتحاد لسرعة الإنجاز في تنفيذ كافة السياسات وفقا للوائح المقررة.

طالب المهيري: القوانين الجديدة موحدة والتطبيق يبدأ اليوم
أبوظبي (الاتحاد)

أشاد طالب بن ظاهر المهيري الأمين العام لاتحاد الفروسية رئيس لجنة سباقات القدرة والتحمل، بدعم القيادة الرشيدة لرياضة الفروسية داخل الدولة، فضلاً عن دعم الفرسان، مما ساهم في الارتقاء بهم إلى العالمية. وقال «هناك عدة قرارات صدرت أمس، وتم اعتمادها من قبل مجلس الإدارة، منها اعتماد التسجيل الموحد على مستوى الدولة في كل القرى، وأن يكون التسجيل من مسؤولية اتحاد الفروسية».
وأضاف «القرار الثاني من لجنة سباقات القدرة هي اعتماد تنظيم الاتحاد للسباقات التأهيلية لمسافة 40 و80 كلم في جميع القرى منتصف الأسبوع، وستكون مسؤولية كاملة للاتحاد، والغرض منها تخفيف العبء على اللجان المنظمة والمدربين في أيام السباقات الرئيسية».
وأكد أن القوانين موحدة وسيتم تطبيقها اعتباراً من يناير الجاري في السباقات التأهيلية للقدرة لمسافة 40 و80 كلم على مستوى الدولة، مضيفاً «الأمور التنظيمية ترجع للاتحاد بهذا الشأن، وسيتم إعدادها في الموسم القادم 2016/‏‏‏‏‏2017».
وواصل: «هناك قرار واضح سيعمم على مستوى الإمارات في الموسم المقبل من خلال تنظيم سباقات في المنطقة الغربية والشرقية والعين لتوسيع هذا النطاق».
واختتم حديثه قائلاً: «تم توجيه اللجان الفنية للاتحاد للاجتماع بالحكام والمشرفين والأطباء البيطريين واطلاعهم على مسؤولياتهم ومهامهم والمطلوب منهم خلال الفترة المقبلة».

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»