الاتحاد

الإمارات

بلدية دبي تستقبل 692 ألف مكالمة وترد على 19 شائعة خلال عام

«سفاري دبي» في مقدمة الاستفسارات التي تلقتها  البلدية ( الاتحاد)

«سفاري دبي» في مقدمة الاستفسارات التي تلقتها البلدية ( الاتحاد)

آمنه الكتبي (دبي)

كشف خاطر النعيمي مدير إدارة علاقات المتعاملين والشركاء في بلدية دبي عن أنه بلغ عدد المكالمات الواردة خلال العام الماضي 692 ألفاً و58 مكالمة، وذلك في إطار الخدمات الجماهيرية التي تقدمها البلدية للمراجعين كافة على مدار الساعة، وتقوم بإحالتها إلى الجهات المختصة.
وقال النعيمي: نتلقى في مركز الاتصال العديد من المكالمات يومياً، تتعلق باستفسارات وبلاغات وملاحظات في مختلف الإدارات في بلدية دبي يرد عليها 30 موظفاً في مركز الاتصال في كل وردية.
وأضاف: تنوعت الموضوعات التي تم الاستفسار عنها من قبل المتعاملين، وتربع مشروع «سفاري دبي» على قمة قائمة الاستفسارات، حيث استطاع المشروع في مدة زمنية قصيرة إثارة اهتمام وفضول نسبة كبيرة من المتعاملين، وبذل قسم الاتصال الجهود كافة للرد على تساؤلاتهم واستفساراتهم.
وتابع : تعد «رسوم السكن» و«تأجير الشاليهات» من الموضوعات التي يكثر الاستفسار عنها، مبيناً أنه تم تفعيل نظام معاودة الاتصال، وإتاحة خيار الشكاوى والاقتراحات بشكل دائم، موضحاً أنه عدد البلاغات والطلبات 147 ألفاً و567 بلاغاً وطلباً، تنوعت فيما يخص الخدمات التي تقدمها الدائرة كخدمة «رش الحشرات المنزلية» وخدمة «سحب مياه الصرف الصحي» وخدمة «إزالة المخلفات الثقيلة كالأثاث».
وأكد أن قسم الاتصال تجاوب بشكل سريع مع البلاغات التي تم تقديمها من قبل المتعاملين لاتخاذ الإجراءات كافة التي من شأنها الحد من بعض المشكلات، مثل «القطط السائبة»، و«انسداد شبكة الصرف الصحي»، و«إزالة النفايات العامة».
وحول مبادرة «الخبر اليقين»، قال إن إجمالي عدد الشائعات التي تم الرد عليها خلال العام الماضي 19 شائعة فيما بلغ عدد الشائعات التي تم استقبالها منذ إطلاق المبادرة 61 شائعة، مبيناً أن مركز الاتصال يقوم بتلقي الاستفسارات والملاحظات كافة، ويتم الرد على تساؤلات الجمهور، وتصحيح الأخبار المغلوطة أو التي تحتاج إلى توضيح.
وأضاف: يتم استقبال جميع الشائعات التي تنشر بين أفراد المجتمع والتي يتم تناقلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقنوات الاتصال الأخرى، سواء الشائعات المتعلقة بالمواد الغذائية أو المواد التجميلية وغيرها، ضمن مبادرة «الخبر اليقين»، ويتم الرد عليها بالتنسيق مع الإدارة المختصة، ونشر الرد عبر وسائل التواصل الاجتماعية، كما تم تخصيص رقم «واتساب» لاستقبال الشائعات من الجمهور.
وأكد أن البلدية استطاعت أن تصحح العديد من الشائعات منذ إطلاق مبادرة «الخبر اليقين»، موضحاً أن مركز الاتصال يقوم بمتابعة جميع الإشاعات، ويتم التنسيق مع أصحاب الاختصاص في قطاعات وإدارات البلدية، مبيناً أنه يتم تقديم المعلومات الصحيحة والسليمة المؤكدة كافة، مشيراً إلى أن هذه المبادرة جاءت للتصدي لبعض الإشاعات، التي يتم تضخيمها وإظهارها بصورة تختلف عن صورتها الحقيقية.
وقال: استطاعت بلدية دبي خلال عام 2017 تحقيق مجموعة من الأهداف الرامية إلى توطيد العلاقات، وتوفير جميع سبل التواصل اللامحدود مع متعامليها كافة، وحرصت على تعزيز وسائل التواصل المتنوعة مع جميع المتعاملين.


اقرأ أيضا

قرقاش: التحالف العربي حقق مجموعة من أهدافه الاستراتيجية