الاتحاد

الإمارات

بلدية رأس الخيمة تعدم 20 طناً من الأغذية الفاسدة العام الماضي

أعدمت دائرة بلدية رأس الخيمة 20 طناً من الأغذية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي من بينها 4 أطنان من الكبدة الفاسدة خلال العام الماضي·
وأسفرت الحملات التي نفذتها إدارة الصحة والبيئة واستمرت على مدى العام الماضي عن ضبط 2817 محلاً مخالفاً تم إغلاق 29 منها، بسبب مخالفات تهدد الصحة العامة، كما تم إنذار 1213 آخرين وأخذ تعهدات بعدم تكرار المخالفات بحق 631 آخرين·
وأشار التقرير السنوي للدائرة إلى أن إدارة الصحة والبيئة أصدرت خلال العام 2008 أكثر من 10 آلاف بطاقة صحية لعمال المحال التجارية بعد الكشف عليهم والتأكد من خلوهم من الأمراض كم أصدرت البلدية خلال العام ذاته 90 شهادة صلاحية تصدير مواد غذائية من الإمارة بعد التأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي·
وقال عادل الديك مسؤول إدارة الصحة والبيئة بالبلدية إن الحملات التي نفذها المفتشون استمرت على مدى أيام العام وشملت كل المناطق من خلال جداول أعدت مسبقاً، مضيفاً أن تراجع المخالفات بالإمارة خلال العام الماضي جاء نتيجة سياسة تستهدف منع المخالفات قبل حدوثها من خلال التفتيش المستمر وتخصيص خط ساخن للإبلاغ عن المخالفات·
وأشار الديك إلى أن الحملات أسفرت عن اكتشاف 274 رخصة غير مطابقة للشروط الصحية· وقال إن مسلخ البلدية كشف قبل وبعد الذبح على 68 ألفاً و500 رأس من الماشية، للتأكد من خلوها من الأمراض، وقد تم إعدام 3570 منها كما تم إعدام أكثر من 4 أطنان من الكبدة الفاسدة·
وكانت حملات إدارة الصحة والبيئة في العام 2007 أسفرت عن مصادرة 15 طناً من الأغذية الفاسدة ثبت عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، وإغلاق 5 محال وتغريم 801 محل بمبلغ 224 ألف درهم·
كما كشف مسلخ رأس الخيمة التابع للبلدية في العام 2007 قبل وبعد الذبح على 64 ألفاً و506 رؤوس من الماشية، للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي وقد تم إعدام 256 رأساً، منها إلى جانب 4 أطنان من الكبدة الفاسدة، كما تم إصدار 56 شهادة صلاحية تصدير مواد غذائية بعد التأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي

اقرأ أيضا