الاتحاد

عربي ودولي

مليشيات سوريا الديمقراطية على بعد 20 كيلومتراً من الرقة

اندلعت معارك عنيفة على بعد 20 كيلومتراً من مدينة الرقة السورية، معقل داعش في شمال سوريا، أمس الأربعاء، بين التنظيم المتطرف ومليشيات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة.
وقال مراسل فرانس برس في قرية بئر فواز الواقعة على بعد 20 كيلومتراً إلى الشمال من الرقة إنه سمع طوال اليوم دوي المعارك الدائرة بين الطرفين وشاهد مقاتلي مليشيات سوريا الديمقراطية وهم يمطرون مواقع المتطرفين في قرية المعيزيلة المجاورة بنيران مدافعهم الرشاشة. وقال أرارات كوجر القيادي في مليشيات سوريا الديموقراطية لفرانس برس: «تدور معارك عنيفة منذ الصباح. هناك الكثير من مقاتلي تنظيم داعش متحصنون في المعيزيلة».
وكانت المليشيات المدعومة من التحالف الدولي أطلقت السبت الماضي هجوماً لاستعادة الرقة من الشمال، وتمكنت من السيطرة على 12 قرية في شمالي وشمال شرقي الرقة.
وكان متحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم داعش أكد في وقت سابق الأربعاء أن الرقة التي تعتبر عاصمة التنظيم المتطرف في سوريا ستصبح قريباً «معزولة» عن بقية العالم.
وقال الكولونيل الأميركي جون دوريان عبر الفيديو كونفرس من بغداد «نتوقع أن تصبح مدينة الرقة معزولة بشكل شبه كامل خلال الأسابيع القليلة المقبلة».
وأعربت تركيا عن رغبتها بالمشاركة في الهجوم على الرقة، حسب ما قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الأربعاء، موضحاً أن بلاده مستعدة لإرسال قوات خاصة للمشاركة في معركة استعادتها.

 


 

اقرأ أيضا

بدء محاكمة رئيسة الأرجنتين السابقة كيرشنر بتهم الفساد