الاتحاد

الرياضي

الصقور تحلق في سماء الإبداع

الصقور تحلق في سماء الإبداع

الصقور تحلق في سماء الإبداع

منطقة الظفرة (الاتحاد)

اختتمت بنجاح كبير منافسات وتحدي صيد الصقور، ضمن فعاليات اليوم الرابع لمهرجان ليوا الرياضي «تل مرعب 2019»، والتي تستمر فعالياته الرياضية حتى الجمعة القادم، وشهدت منافسات الصقور مشاركة 179 صقراً في فئات السباق الستة، وحضوراً وإقبالاً في المشاركة من جميع أنحاء الإمارات، في أجواء عكست روح التحدي والإثارة ومناخ مناسب للسباق الذي انطلق في الثامنة صباحاً، واستمر حتى الثانية والنصف ظهراً، ضمن المنافسة التي شهدت طريقة الصيد بالتلواح لمسافة 400 متر، وحسم أرقام المنافسين عبر التقنيات الحديثة والتي وضعها نادي ليوا الرياضي من خلال تنظيم المنافسة.
وحصد المركز الأول في فئة جير شاهين فرخ سالم بن ناصر بن مذكر آل شافي، وثانياً حل عبيد سعيد المزروعي، وجاء حميد راشد المنصوري ثالثاً، وتبعه رابعاً بطي خلفان بطي القبيسي، وخامساً بطي خلفان بطي القبيسي، وفي فئة جير بيور فرخ، حصد المركز الأول حميد راشد المنصوري، وحل في المركز الثاني سالم بن ناصر بن مذكر آل شافي، وثالثاً جاء عبيد سعيد المزروعي، وخلفه رابعاً بطي خلفان القبيسي وخامساً خلفان شافي المنصوري، وفي فئة جير قرموشة فرخ، حل في المركز الأول بطي خلفان القبيسي، وذهب المركز الثاني إلى هزاع بن ناصر بن مذكر آل شافي، وثالثاً جاء خلفان شافي المنصوري، وحل في المركز الرابع خلفان شافي المنصوري، وتبعه خامساً بطي خلفان القبيسي، وفي فئة جير تبع فرخ، حصد المركز الأول عبيد سعيد المزروعي وثانيا سعود راشد المزروعي، وثالثاً ناصر بن سالم آل شافي، ورابعاً بطي خلفان القبيسي وخامسا هزاع بن ناصر آل شافي.
وشهدت فئة النخبة جرناس جير شاهين تبع، منافسة قوية أسفرت عن فوز عبد الله خلفان القبيسي بالمركز الأول، وحل عبد الله راشد المنصوري ثانياً، وحميد راشد النعيمي ثالثاً، وفي فئة النخبة جرناس بيور قرموشة ذهب المركز الأول لمصلحة بطي خلفان القبيسي، وحل ثانياً عبد الله خلفان القبيسي، وثالثاً خلفان شافي المنصوري، واتسمت أجواء المنافسة في سباق الصيد بالصقور بالندية والحماس بين المشاركين، لا سيما مع إقامة المنافسة في أجواء مهرجان تل مرعب.
من جانبه، أثنى عتيق بطي المزروعي رئيس اللجنة المنظمة لمنافسات الصيد بالصقور في مرعب عضو مجلس إدارة نادي أبوظبي للصقارين، على كافة المشاركين من خلال المنافسة والتزامهم بالحضور في وقت مبكر، وقبل انطلاق المنافسة الرسمية، وأكد المزروعي أن حب الصقارين للرياضة وتعلقهم الكبير بنجاح المنافسة، رفع كثيراً من مستوى التحدي والإثارة بين كل المشاركين.
وعن تغيير مكان السباق والصيد عن المكان المعتمد في السنوات الماضية، بجانب أحد الكثبان والانتقال إلى مساحة واسعة، أكد المزروعي، أن اللجنة قد نقلت المنافسة إلى مكان أفضل بكثير من الناحية الجغرافية لكل المشاركين، خاصة أن الموقع الجديد يتميز بكونه مسطحاً وبدون أي مرتفعات من كل الجهات، وقال: لمسنا ارتياحاً كبيراً لدى كل المشاركين مع تغيير مكان المنافسة عن السابق، وأيضاً قبولاً لدى الكل، وإن دل ذلك على شيء فهو يدل على سلامة وصحة القرار التي قامت اللجنة باتخاذه في هذا الشأن.
وأضاف المزروعي: تأتي إقامة منافسات الصقور من مهرجان ليوا الرياضي، للحفاظ على هذا الموروث دوماً وفي كل المناسبات، ولذلك فإن الصيد بالصقور رياضة مميزة في سجل تل مرعب.
من جهته، سجل الصقار خلفان بطي القبيسي أحد أبرز المشاركين في المنافسة الأرقام الأفضل على مستوى المراكز الأولى ومنصات التتويج، بعد أن صعد إلى المنصات 8 مرات ضمن الفئات الست للتحدي.

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020