صحيفة الاتحاد

الإمارات

11 حديقة جديدة في مناطق أبوظبي

تنفيذ مشاريع حدائق جديدة (الاتحاد)

تنفيذ مشاريع حدائق جديدة (الاتحاد)

هالة الخياط (أبوظبي)

تعتزم بلدية مدينة أبوظبي إنشاء 11 حديقة جديدة، إلى جانب تأهيل عدد من الحدائق وأعمال التجميل الطبيعي، ضمن الحدود الإدارية لمدينة أبوظبي وضواحيها، بقيمة إجمالية تبلغ نحو 112 مليون و500 ألف درهم، على أن يتم الانتهاء من إنشاء الحدائق جميعها خلال الربع الأول من عام 2020.

وأفاد المهندس حسين السعيدي، رئيس فريق الدراسات والمعايير في البنية التحتية في بلدية مدينة أبوظبي، بأن البلدية ستنفذ خلال منتصف العام الحالي مشروعاً لإعادة تأهيل حدائق عدة في منطقتي الفلاح والشامخة بتكلفة 24 مليوناً و250 ألف درهم، مبيناً أنه تم الانتهاء من وضع التصاميم الخاصة بالمشروع، وحالياً في مرحلة تعيين مقاول لتنفيذ المشروع.

وقال السعيدي في تصريحات للصحفيين، إن بلدية مدينة أبوظبي تعتزم إنشاء 4 حدائق في مناطق الوثبة والعدلة والنهضة، حيث ينتظر المشروع تعيين استشاري تصميم، ومن المتوقع البدء في التصميم أبريل المقبل 2018، على أن يبدأ التنفيذ مارس 2019 وينتهي مارس 2020، وذلك بقيمة 21 مليوناً و500 ألف درهم.

كما تشرع البلدية في إنشاء 3 حدائق ومواقع ألعاب أطفال في منطقة الشوامخ، ويتوقع البدء في التصميم أبريل المقبل 2018، على أن يبدأ التنفيذ مارس 2019 وينتهي مارس 2020، وذلك بقيمة 16 مليوناً و750 ألف درهم، إضافة إلى إنشاء 4 حدائق تتوسط الأحياء السكنية في مدينة شخبوط، بإجمالي مساحة 22 ألفاً و507 أمتار مربعة، ويتوقع البدء في التنفيذ يونيو 2018، وذلك بقيمة 22 مليون درهم، شاملة التنفيذ والإشراف.

وعلى مستوى أعمال التجميل طبيعي، أشار السعيدي إلى أن البلدية تعمل على تنفيذ أعمال تجميل طبيعي بالمحيط الخارجي لمنطقة حدائق الراحة السكنية لتوفير مرافق خدمية وأعمال تجميل طبيعي، تتضمن إنشاء وتأهيل وتطوير الزراعة التجميلية وأعمال التجميل الصلب وتطوير وتأهيل الأرصفة والمضمار الإسفلتي القائم، ليصبح مضماراً مشتركاً للدراجات الهوائية والجري وتطوير أثاث الطريق في المنطقة المحيطة بالمضمار والتي تمتد إلى 13 كيلومتراً، متوقعاً البدء في التنفيذ منتصف العام الجاري، حيث تم الانتهاء من التصاميم، وفي طور تعيين مقاول، على أن ينتهي مطلع 2020، وذلك بقيمة نحو 28 مليون درهم.

وأكد السعيدي أن إنشاء الحدائق يأتي في إطار حرص دائرة التخطيط العمراني والبلديات على مواكبة حركة التطور والتنمية في أبوظبي، وتوفير أرقى مواصفات ومكونات البنى التحتية العصرية القادرة على تقديم خدمات تتناسب مع احتياجات النمو وتحقيق تطلعات المجتمع والشركاء الاستراتيجيين، وتساهم في تكريس قيم الاستدامة.

وقال إن بلدية مدينة أبوظبي تعمل على توسيع مظلة الأماكن الترفيهية والحدائق، وإيجاد بيئة صحية للتنزه لتحقيق الرفاهية لأفراد المجتمع كافة عبر إيجاد حدائق صغيرة بين الأحياء، وإيجاد أماكن آمنة لتنزه الأسر والأطفال، وإتاحة أماكن للترفيه قريبة من المناطق السكنية، الأمر الذي يوفر الراحة والهدوء للجميع.

وأكدت البلدية حرصها على إيجاد بدائل وخيارات متعددة أمام السكان لارتياد الحدائق والمتنزهات الترفيهية، وفقاً لأرفع المعايير العالمية، من حيث البيئة الصحية والخدمات العصرية، وتعمل على تطوير هذه الإمكانات، والارتقاء بالخدمات بشكل مستمر من خلال مشاريع حيوية عديدة في هذا المجال.

وأكد أن البلدية مستمرة في تنفيذ مشاريع البنية التحتية في أبوظبي تجسيداً لخطة التطوير الشاملة لأبوظبي 2030، وتوفير الخدمات القادرة على مواكبة التطور المستمر الذي تشهده مدينة أبوظبي وضواحيها والنمو السكاني المتصاعد، والتوسع الملحوظ بحجم الحركة الاقتصادية والتجارية في المدينة.