الاتحاد

منوعات

العالم بأسره يستعد لبدء العام الجديد

خريطة توضيحية للعالم مضاءة بالألعاب النارية

خريطة توضيحية للعالم مضاءة بالألعاب النارية

 يبدأ العام الجديد في جزر المحيط الهادي ونيوزيلندا ثم استراليا بألعابها النارية الشهيرة في سيدني لطي صفحة سنة 2018 التي شهدت تقلبات كبيرة.
ومن صعود التيارات الشعبوية إلى القلق المتزايد حول المناخ وبريكست وتعبئة "السترات الصفراء" في فرنسا، شهد العام 2018 تفاقم أزمات عديدة واشتعال حرائق جديدة.
ومن الأنباء السارة خلال تلك السنة، يشير المتفائلون إلى الإنفراج الاستثنائي في كوريا منذ خطاب ألقاه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في الأول من يناير بعدما اختتمت شبه الجزيرة العام 2017 بتهديد بزلزال نووي. لكن كل هذه الاعتبارات الجوسياسية لن تمنع الحشود من فيدجي إلى ريو دي جانيرو من النزول إلى الشوارع للاحتفال بعام جديد.

ألعاب نارية كبيرة في سيدني
أعلنت كبرى مدن استراليا أنها ستطلق هذه السنة أكبر ألعاب نارية شهدها خليج سيدني. وتحدثت عن كمية قياسية من الأسهم النارية وألوان ومؤثرات غير مسبوقة ستضيء لمدة 12 دقيقة سماء المدينة أمام مليون ونصف مليون مشاهد متوقعين.وقال رئيس بلدية سيدني كلوفر مور "إنني واثق أنها سنستمتع بمنظر خليجنا مضاء بشكل لم يسبق له مثيل".

العالم بأسره

ففي هونج كونج يتوقع حضور حوالى 300 ألف شخص إلى مرفأ فيكتوريا ليتابعوا الألعاب النارية التي ستستمر 10 دقائق وتطلق من 5 مواقع.
وفي جادة الشانزيليزيه، ستجري الاحتفالات وسط إجراءات أمنية مشددة، من نقاط مراقبة وتدقيق، في قلب باريس حيث يتوقع أن يتدفق المحتفلون بما فيهم السياح، وكذلك محتجو "السترات الصفراء" الذين وعدوا "بحدث احتفالي من دون عنف".

أما لندن فستنتقل إلى العام الجديد بالاحتفال بعلاقتها مع أوروبا بينما يثير بريكست انقساماً حاداً بين البريطانيين. وسترافق الألعاب النارية في وسط لندن موسيقى لفنانين من القارة الأوروبية.

 

اقرأ أيضا

«تشي مالمبو» الأرجنتينية تبهر جمهور مهرجان الحصن